|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/08/04]

نتنیاهو أوعز بعدم الربط بین الاتفاق النووی ودقة الصواریخ: إیران تقدم مساعدات لحماس  

ستمتنع إسرائیل، خلال محادثات مع إدارة الرئیس الأمیرکی، جو بایدن، عن المطالبة بأن تشمل مفاوضات أمیرکیة – إیرانیة مرتقبة حول عودة الولایات المتحدة إلى الاتفاق النووی،عن المطلبة بإدخال مشروع دقة الصواریخ التی بحوزة حزب الله إلى هذه المفاوضات.

نتنیاهو أوعز بعدم الربط بین الاتفاق النووی ودقة الصواریخ: إیران تقدم مساعدات لحماس

 الخمیس 18 مارس 2021 م 

القدس المحتلة /سما/

ستمتنع إسرائیل، خلال محادثات مع إدارة الرئیس الأمیرکی، جو بایدن، عن المطالبة بأن تشمل مفاوضات أمیرکیة – إیرانیة مرتقبة حول عودة الولایات المتحدة إلى الاتفاق النووی،عن المطلبة بإدخال مشروع دقة الصواریخ التی بحوزة حزب الله إلى هذه المفاوضات.

فقد أوعز رئیس الحکومة الإسرائیلیة، بنیامین نتنیاهو، للمندوبین الإسرائیلیین فی الحوار مع إدارة بایدن، أنه ینبغی الفصل بین القضایا المطروحة فی المفاوضات الأمیرکیة – الإیرانیة، وأن إسرائیل توصی بأن ترکز المداولات الأولیة مع إیران حول الموضوع النووی فقط، وفق ما ذکر المحلل العسکری فی صحیفة "هآرتس"، عاموس هرئیل، الیوم الخمیس.

وأضاف هرئیل أنه إلى جانب ذلک، "تسعى إسرائیل إلى إقناع الأمیرکیین ودول أوروبا بممارسة ضغوط على النظام فی طهران بشأن کل ما یتعلق بتطویر الأسلحة ودعم منظمات إرهابیة. ویبدو أن نتنیاهو یعتقد أن ربط هذه القضایا الثلاث سویة خلال المفاوضات سیضعف قدرة المساومة الأمیرکیة، ولن یسمح بالحصول على تنازلات کافیة من طهران بالنسبة للمشروع النووی".

وتابع هرئیل أنه "بالرغم من التصریحات المتشدد التی یطلقها نتنیاهو ومسؤولون آخرون فی أعقاب تنصیب بایدن رئیسا فی کانون الثانی/ینایر الماضی، فإن هؤلاء المسؤولین باتوا یدرکون تدریجیا أنه یتوقع استئناف المفاوضات وأن الأفضل محاولة التاثیر علیها".

ومسألة تسلح إیران ومساعداتها لحزب الله فی مرکز جولة الرئیس الإسرائیلی، رؤوفین ریفلین، الذی یرافقه رئیس أرکان الجیش الإسرائیلی، أفیف کوخافی، فی ألمانیا والنمسا وفرنسا، التی تأتی قبل نهایة ولایته فی تموز/یولیو المقبل. وإلى جانب البرنامج النووی الإیرانی، یطرح ریفلین وکوخافی معارضة إسرائیل للتحقیق الذی فتحته المدعیة العامة فی المحکمة الجنائیة الدولیة فی لاهای، فاتو بنسودا، فی جرائم حرب إسرائیلیة ضد الفلسطینیین.

وأضاف هرئیل أن إیران تقدم مساعدات لحرکة حماس فی قطاع غزة من أجل تطویر أسلحة، وأنه حدث تقدما فی قدرة حماس على إنتاج قذائف صاروخیة وطائرات بدون طیار، وإجراء تجارب على إطلاق صواریخ باتجاه البحر.

وبحسبه، فإن ناشطین فی حماس غادروا قطاع غزة مؤخرا من أجل المشارکات فی دورات تأهیل على تطویر أسلحة، فی إیران وأماکن أخرى.

وتابع هرئیل أنه تم تسجیل تحسن کبیر فی الأسلحة التی یستخدمها الحوثیون فی الیمن، وفی مقدمتهم منظمة أنصار الله. وأضاف أنه توجد تقدیرات مفادها أنه ستحاول إیران فی المستقبل أن تنشر فی الیمن طائرات بدون طیار وصواریخ قادرة على استهداف جنوب إسرائیل.


وکالة سما الاخباریة

Parameter:481013!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)