|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/02/27]

نتنیاهو: لا "سلام" مع لبنان فی ظلّ سیطرة حزب الله  

بعد عدة أیام على الاتصال الذی أجراه رئیس وزراء الاحتلال بنیامین نتنیاهو مع ولی عهد أبو ظبی محمد بن زاید الذی من المتوقع أن یزور الأراضی المحتلة قریبًا، وبعد أن صادقت حکومة العدو على اتفاق التطبیع، انعقد الکنیست صباح الیوم للتصویت على إبرام الاتفاق مع الإمارات.

نتنیاهو: لا "سلام" مع لبنان فی ظلّ سیطرة حزب الله

بعد عدة أیام على الاتصال الذی أجراه رئیس وزراء الاحتلال بنیامین نتنیاهو مع ولی عهد أبو ظبی محمد بن زاید الذی من المتوقع أن یزور الأراضی المحتلة قریبًا، وبعد أن صادقت حکومة العدو على اتفاق التطبیع، انعقد الکنیست صباح الیوم للتصویت على إبرام الاتفاق مع الإمارات.

وأورد موقع القناة 12 الاسرائیلیة أن خطاب نتنیاهو تناول أهمیة الاتفاق، فرفض وصفه باتفاق سلام لأن دول الخلیج لم تکن عدوًا لـ"إسرائیل"، کما قال، مضیفًا "هذا یوم لا یتکرّر فی "إسرائیل"، یوم یتمّ فیه إحضار اتفاق "سلام" مع دولة عربیة للمصادقة علیه فی الکنیست. وهذا الاتفاق لا یتضمّن ملاحق سریة أو مخفیة".

وتابع "یقولون "السلام" یُصنع مع العدو؟ کلّا "السلام" یُصنع مع مَن لم یعد عدوًا ویرید صنع "سلام" ولا یرغب بتدمیرک. مثال على ذلک طالما أن حزب الله یسیطر على لبنان لا یمکن صنع سلام مع هذه الدولة (حسب تعبیره) لکن بدأنا بالأمس محادثات على الحدود البحریة، الأمر له مدلولات اقتصادیة کبیرة وأنا أدعو الحکومة اللبنانیة لمواصلة وإنهاء هذه المحادثات لترسیم الحدود البحریة"، وأردف "یُحتمل أن یشیر هذا الأمر إلى الصدع الأول للیوم الذی سیأتی لتحقیق سلام حقیقی"، وفق ادّعائه.

 

موقع العهد الاخباری

Parameter:464177!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)