|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
معربا عن سعادته للإنقسام الفلسطینی
[1440/08/01]

نتنیاهو: لن أسمح لعودة عباس الى القطاع  

معربا عن سعادته للإنقسام الفلسطینی

نتنیاهو: لن أسمح لعودة عباس الى القطاع

 السبت ٠٦ أبریل ٢٠١٩

قال نتنیاهو رئیس وزراء کیان الإحتلال الإسرائیلی إنه لن یسمح بعودة رئیس السلطة الفلسطینیة محمود عباس إلى قطاع غزة، کما أعرب عن سعادته "بوجود کیانین منفصلین فی غزة والضفة الغربیة"، بالإضافة إلى أنه أکد أن الاستیطان سیستمر ویتصاعد.

العالم- فلسطین

وبدورها أثارت تصریحات نتن یاهو حفیظة الرئاسة الفلسطینیة یوم أمس الجمعة، بحیث عبرت عن استغرابها واستنکارها الشدیدین ورفضها الکامل للتصریحات غیر المسؤولة التی أدلى بها رئیس الوزراء الاحتلال.

وقال الناطق باسم السلطة الفلسطینیة نبیل أبو ردینة إن هذه التصریحات مرفوضة وتعبر عن الاستراتیجیة الإسرائیلیة الساعیة لإدامة الانقسام، وتمهیدا لـ"دویلة غزة" التی یتم فیها التنازل عن القدس ومقدساتها.

وتابع قائلا "إن هذه التصریحات تکشف عن الاستراتیجیة التی تنتهجها الحکومة الإسرائیلیة والمدعومة بشکل أعمى من قبل الإدارة الأمریکیة والهادفة لتقسیم فلسطین ومن ثم تقسیم الوطن العربی"، محملا الولایات المتحدة المسؤولیة کاملة عن التوتر القائم فی فلسطین والمنطقة، من خلال دعمها لهذه السیاسة الاستعماریة.

وصرح الناطق باسم السلطة الفلسطینیة "تنکشف الیوم مرة أخرى فصول جدیدة لمؤامرة القرن التی تهدد وحدة الأراضی الفلسطینیة، الأمر الذی لن یقبل به الشعب الفلسطینی ولا الأمة العربیة"، محذرا من السیاسة الإسرائیلیة وکل من یتماهى معها.

وأکد نتنیاهو أن إجراءات تخفیف الحصار عن غزة بوساطة مصریة وقطریة وأممیة، کانت مقابل تخفیف حرکة حماس، لمسیرات العودة، مشیرا إلى وجود اتفاق مع قطر لتوفیر غطاء مالی لـ"بقاء فصل غزة عن یهودا والسامرة". 

وأضاف:" هل ظنّ أحد أنه ستکون هناک دولة فلسطینیة ستحیط بنا من کلا الجانبین، هذا لن یحدث". 

ووضع نتنیاهو ثلاثة شروط بخصوص الخطة الأمریکیة للتسویة السیاسیة المعروفة باسم "صفقة القرن" التی یعتزم الرئیس الأمریکی دونالد ترامب، طرحها. 

وهذه الشروط حسب نتنیاهو؛ هی إبقاء کافة المستوطنات، وسیطرة إسرائیلیة کاملة على الضفة الغربیة وعدم "تقسیم" مدینة القدس.

 

 

قناة العالم

Parameter:396397!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)