|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/06/24]

نتنیاهو: نعمل على تنظیم رحلات حج مباشرة من تل أبیب إلى مکة  

تل أبیب: حذف رئیس الوزراء الإسرائیلی، بنیامین نتنیاهو، الأربعاء، منشورًا من صفحته بـ”فیسبوک”، قال فیه إنه یعمل “جاهدًا” على تنظیم رحلات حج من تل أبیب إلى مدینة مکة المکرمة مباشرة، وذلک بعد دقائق من نشره.

نتنیاهو: نعمل على تنظیم رحلات حج مباشرة من تل أبیب إلى مکة- (صورة)

رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو

تل أبیب: حذف رئیس الوزراء الإسرائیلی، بنیامین نتنیاهو، الأربعاء، منشورًا من صفحته بـ”فیسبوک”، قال فیه إنه یعمل “جاهدًا” على تنظیم رحلات حج من تل أبیب إلى مدینة مکة المکرمة مباشرة، وذلک بعد دقائق من نشره.

ولم یتسن على الفور الحصول على تعقیب من السلطات السعودیة بشأن ما قاله نتنیاهو، الذی لا ترتبط بلاده بعلاقات رسمیة معلنة مع المملکة.

وقالت صحیفة “معاریف” العبریة، إن نتنیاهو حذف المنشور، الذی کتب معظمه باللغة العربیة، ونشر آخر یهاجم فیه النائب العربی بالکنیست (البرلمان)، أحمد الطیبی، و”القائمة المشترکة” (تضم 4 أحزاب عربیة فی إسرائیل).

واستشهد نتنیاهو، فی منشوره المحذوف بالآیة رقم “27” من سورة “الحج”، التی تدعو المسلمین إلى أداء فریضة الحج.

وذّکر بأن الحج، أحد أرکان الإسلام الخمس، وهو فرض على کل مسلم لمن استطاع إلیه سبیلا.

وقال نتنیاهو، إن مواطنی إسرائیل المسلمین یسافرون لأداء فریضة الحج بطریقة غیر مباشرة، مما یثقل کاهلهم بتکالیف إضافیة.

وکتب نتنیاهو بالعبریة: “نعمل جاهدین على تنظیم رحلات مباشرة من تل أبیب إلى مکة، للتسهیل على الحجاج المسلمین”.

ولا یُعرف سبب حذف نتنیاهو المنشور بعد دقائق من نشره.

فیما قال الطیبی، إن نتنیاهو یحاول خداع العرب المسلمین داخل إسرائیل للحصول على أصواتهم فی الانتخابات البرلمانیة، فی 2 مارس/آذار المقبل، بحسب الصحیفة.

وعادة یصل الحجاج الفلسطینیون داخل إسرائیل إلى الأردن، ثم یحصلون من وزارة الأوقاف الأردنیة على جواز سفر أردنی مؤقت یعبرون بواسطته الحدود السعودیة، لأداء فریضة الحج.

وقال رئیس کتلة “اللیکود” (حزب نتنیاهو) فی الکنیست، میکی زوهر، لموقع “بانیت”، أحد مواقع الداخل الفلسطینی (عرب 1948)، إن نتنیاهو یدرس إمکانیة تنظیم رحلات حج للمسلمین الإسرائیلیین من تل أبیب إلى السعودیة مباشرة.

ووقع وزیر الداخلیة الإسرائیلی، آریه درعی، فی 26 ینایر/کانون الثانی الماضی، مرسومًا یسمح بزیارة الإسرائیلیین للسعودیة رسمیًا، لـ”المشارکة فی اجتماعات تجاریة، أو البحث عن استثمارات، على أن لا تتجاوز الزیارة 9 أیام”، إضافة إلى أغراض الحج والعمرة بالنسبة للمسلمین فی إسرائیل.

لکن وزیر الخارجیة السعودی، فیصل بن فرحان، قال لشبکة “سی إن إن” الإخباریة الأمریکیة فی الیوم التالی: “سیاستنا ثابتة، لا علاقات لدینا مع دولة إسرائیل، ولا یمکن لحاملی الجواز الإسرائیلی زیارة المملکة فی الوقت الراهن”.

(الأناضول)

 


القدس العربی

Parameter:453494!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)