|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/03/16]

نتنیاهو: هکذا اغتلنا "ابو العطا"  

قال رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو إن اسرئیل لیست معنیة بالتصعید، لکنها ستفعل المستحیل للدفاع عن نفسها، ویجب تمکین الجیش بالقیام بمهماته وقد یتسغرق ذلک بعض الوقت .

نتنیاهو: هکذا اغتلنا "ابو العطا"

نشر بتاریخ: 12/11/2019

بیت لحم- معا- قال رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو إن اسرئیل لیست معنیة بالتصعید، لکنها ستفعل المستحیل للدفاع عن نفسها، ویجب تمکین الجیش بالقیام بمهماته وقد یتسغرق ذلک بعض الوقت .

,فی مؤتمر صحفی عقد بعد جلسة الحکومة الإسرائیلیة المصغرة ظهر الیوم، قال نتنیاهو انه اعطى الضوء الأخضر لعملیة اغتیال قائد سرایا القدس فی شمالی قطاع غزة، بهاء أبو العطا فجر الیوم.

وأضاف نتنیاهو ان غالبیة عملیات إطلاق الصواریخ التی تمت مؤخرا من قطاع غزة باتجاه الأراضی الإسرائیلیة کانت بأوامر من أبو العطا وان کافة عملیا القنص التی کانت تجری من القطاع کان بتعلیمات منه.

وتابع نتنیاهو ان قرار تصفیة أبو العطا جاء بعد معلومات استخباراتیة تفید بأنه ماض نحو الاعداد للمزید من الهجمات الصاروخیة ضد إسرائیل وعلیه فقد عرضت القیادة الأمنیة عملیة عسکریة لتصفیته واسقاط الاخطار المترتبة على نشاطه.

وقال ان القرار بتصفیة أبو العطا اتخذ فی جلسة الحکومة من مطلع الشهر الجاری بالإجماع فیما فوض أعضاء المجلس الوزاری نتنیاهو بإصدار الأوامر بتنفیذ العملیة عندما تحین الفرصة المناسبة لذلک.

وتابع نتنیاهو ان القیادة العسکریة بالتعاون مع الاستخبارات العسکریة وجهاز الشاباک عملوا سویا على تحین الفرصة، وبعد ان کان أبو العطا على مدار عشرة أیام یتنقل من بیت الى بیت لیختبئ بعد ان کان مسؤولا عن الرشقات الصاروخیة مطلع الشهر الحالی. 

وقال ان أبو العطا على ما یبدو اطمئن وعاد اللیلة الماضیة الى البیت الذی یسکنه وهذا تعتبر فرصة لا یمکن تفویتها، فأعطیت موافقتی على تنفیذ العملیة بالدقة القصوى لئلا یصاب أناس غیر متورطین فی الاعمال المعادیة.

وهذا ما کان، وفقا لما قاله رئیس الوزراء الإسرائیلی، فی ختام حدیثه امام الصحافیین بعد جلسة المجلس الحکومی المصغر لشؤون الامن والذی التأم لمناقشة تداعیات عملیة تصفیة أبو العطا.

وجلب قائد هیئة أرکان الجیش الإسرائیلی أفیف کوخافی الأسباب التی دفعت إلى اغتیال أبوالعطا فقال، إنه "مسؤول عن معظم الهجمات التی خرجت من غزة فی العام الماضی. إنه مسؤول عن عملیات قنص وإطلاق نار، وعن عشرات العملیات. وهو مسؤول عن إطلاق الصواریخ قبل عشرة أیام، عشیة إحیاء الذکرى السنویة للقتلى الإسرائیلیین فی الحروب والعملیات، وسلسلة أخرى من العملیات. إنه قوّض الأمن والاستقرار فی جنوب إسرائیل، وخاصة فی المنطقة المحیطة بالحدود مع قطاع غزة. لقد سلک کل الطرق لتخریب محاولات التوصل إلى تهدئة مع حرکة حماس. وعمل أیضًا فی الأیام الأخیرة، على التخطیط لعملیات".

وتحدث کوخافی عن ملابسات الاغتیال فقال "نظرا للظروف التی نشأت، أوصینا بالمستوى السیاسی باغتیاله. کانت هناک نافذة من الفرص التی استغلت بشکل جید، وهکذا فعلنا. لیس لدینا نیة للتصعید، لکننا نستعد له ولأی سیناریو، لحمایة الجو والبحر والبر، ونستعد لاستمرار الضربات التی انطلقت، وسننتقل أیضا إلى الاغتیالات إذا کنا بحاجة لذلک".

 

وکالة معا الاخباریة

Parameter:438122!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)