|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/03/06]

نتنیاهو وغانتس فی بیان مشترک: لا نعارض بیع طائرات "إف -35" للإمارات  

قال رئیس الحکومة الإسرائیلیة، بنیامین نتنیاهو، ووزیر الأمن، بینی غانتس، فی بیان مشترک أصدراه الیوم الجمعة، إن إسرائیل لن تعارض بیع طائرات "F-35" للإمارات.

نتنیاهو وغانتس فی بیان مشترک: لا نعارض بیع طائرات "إف -35" للإمارات

تاریخ النشر: 23/10/2020 

غانتس ونتنیاهو

عرب ٤٨

تحریر: باسل مغربی

قال رئیس الحکومة الإسرائیلیة، بنیامین نتنیاهو، ووزیر الأمن، بینی غانتس، فی بیان مشترک أصدراه الیوم الجمعة، إن إسرائیل لن تعارض بیع طائرات "F-35" للإمارات.

وجاء فی البیان أن "رئیس الحکومة ووزیر الأمن اتفقا على أنه فی ضوء حقیقة أن الولایات المتحدة تعمل على تطویر قدرات إسرائیل العسکریة وتحافظ على تفوقها النوعی، فإن إسرائیل لن تعارض بیع هذه الأنظمة لدولة الإمارات".

وأوضح البیان أن غانتس تحدث بعد عودته من واشنطن مع نتنیاهو عن "الاتفاقیة التی وقع علیها مع نظیره الأمیرکی من شأنها ضمان التفوق العسکری الإسرائیلی".

وذکر أنه "تم التوصل إلى هذه الاتفاقیة بعد حوار مطول بدأت وزارة الأمن الإسرائیلیة إجراءه مع البنتاغون بعد زیارة وزیر الأمن غانتس إلى واشنطن قبل شهر".

وشدد على أن التفاهمات التی تم التوصل إلیها مع الولایات المتحدة "ستسمح بتنفیذ خطط بعیدة المدى لشراء منظومات أسلحة متطورة ستعزز القدرات العسکریة الإسرائیلیة بشکل ملموس وستضمن أمنها وتفوقها العسکری الإقلیمی وستحافظ على تفوقها العسکری النوعی خلال العقود المقبلة".

وأوضح أنه خلال زیارة غانتس لأمیرکا "أطلعته الجهات الحکومیة الأمیرکیة على أن الإدارة الأمیرکیة تخطط لإبلاغ للکونغرس قریبا عن نیتها بیع منظومات أسلحة معینة للإمارات (...) واتفق نتنیاهو وغانتس على أن فی ضوء قیام الولایات المتحدة بتعزیز القدرات العسکریة الإسرائیلیة وبصون تفوقها النوعی، فإن إسرائیل لا تعارض بیعها إلى الإمارات".

ونقل البیان عن مکتب نتنیاهو القول إن "التفاهمات الجدیدة لم تکن جزءا من اتفاقیة السلام مع الإمارات والبحث فیها بدأ قبل شهر فقط، حین زار (غانتس) واشنطن، بعد التوقیع على اتفاقیة السلام، وتم اختتامها أمس".

وأضاف أنه "بعد دراسة معمقة قامت بها الجهات المختصة فی وزارة الأمن تقرر بأن إسرائیل لا تعارض تزوید الإمارات بمنظومات أسلحة معینة، عندما هذا الأمر مشمول فی اتفاقیة مع الولایات المتحدة ستعزز القدرات العسکریة الإسرائیلیة وتضمن التفوق العسکری الإسرائیلی فی الشرق الأوسط على مدار العقود المقبلة".

وکان غانتس، قد وقع أمس الخمیس، على إعلان مشترک مع نظیرة الأمیرکی، مارک أسبر، یؤکد "الالتزام الإستراتیجی" للولایات المتحدة، بالحفاظ على التفوق العسکری ​​لإسرائیل فی الشرق الأوسط على مدى العقود المقبلة.

وقال غانتس فی ختام لقائه بوزیر الدفاع الأمیرکی، بحسب ما جاء فی بیان صدر عن وزارة الأمن الإسرائیلی، إنه "فی الأسابیع الأخیرة، أجرینا مناقشات مهمة تضمن التزام إسرائیل بالحفاظ على تفوقها الأمنی".

وأضاف: "نحن ندخل حقبة تطبیع فی الشرق الأوسط یمکن أن تساعد فی مواجهة العدوان الإیرانی فی المنطقة، وسنعمل مع الولایات المتحدة وصداقاتنا القدیمة والجدیدة، على تعاون مثمر". وتابع "أود أن أشکر الإدارة الأمیرکیة وخصوصا صدیقی وزیر الدفاع الذی عمل معی على دفع هذه المبادرة قدما".


عرب ٤٨

Parameter:464506!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)