|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/08/30]

"نیویورک تایمز": دور إسرائیلی فی حادث منشأة "نطنز" الأخیر  

صحیفة "نیویورک تایمز" تقول إن "إسرائیل" کان لها دور فی حادث منشأة نطنز النوویة الإیرانیة الذی ألحق أضراراً بأنظمة الکهرباء.

"نیویورک تایمز": دور إسرائیلی فی حادث منشأة "نطنز" الأخیر

الکاتب: المیادین نت

المصدر: وسائل إعلام أمیرکیة

صحیفة "نیویورک تایمز" تقول إن "إسرائیل" کان لها دور فی حادث منشأة نطنز النوویة الإیرانیة الذی ألحق أضراراً بأنظمة الکهرباء.

"نیویورک تایمز": حادث منشأة نطنز النوویة ألحق أضراراً بأنظمة الکهرباء

قالت وسائل إعلام إسرائیلیة نقلاً عن صحیفة "نیویورک تایمز" الأمیرکیة إن "إسرائیل کان لها دور فی حادث منشأة نطنز النوویة الایرانیة".

وذکرت صحیفة "نیویورک تایمز" أنّ الحادث الذی وقع فی نظنز ألحق أضراراً بأنظمة الکهرباء.

ونقلت الصحیفة عن مصادر استخباراتیة أمیرکیة، قولها إنّ الحادث أدّى إلى تعطیل شبکة الکهرباء الداخلیة الضروریة لتأمین التیار لأجهزة الطرد المرکزیّ التی تخصّب الیورانیوم فی المنشأة.

وکان الإعلام الإسرائیلی نقل أمس عن مصادر غربیة بأن الموساد الإسرائیلی "هو المسؤول عن العطل فی منشأة نطنز الإیرانیة بعد یومٍ على تشغیل أجهزة الطرد المتطورة فیه". 

وأضافت وسائل إعلام إسرائیلیة، بالاعتماد على مصادر استخباریة، أن العملیة عبارة عن "هجوم سایبر إسرائیلی شارک فیه الموساد".

وأعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذریة الإیرانیة بهروز کمالوندی أمس الأحد إن "شبکة توزیع الکهرباء فی مجمع الشهید أحمدی روشن فی منشأة نطنز تعرضت لحادث فجر الیوم الأحد".

وأکد کمالوندی أن "التحقیقات جاریة لمعرفة الأسباب المؤدیة إلى الحادث، وسیتم الإعلان عنها فی وقت لاحق"، مشیراً إلى عدم وقوع إصابات بشریة أو تلوث إشعاعی نتیجة للحادث.

وجاء ذلک، بعد یوم من إعلان الرئیس الإیرانی حسن روحانی، تشغیل القطاع الثانی لإنتاج الماء الثقیل فی مفاعل "أراک" النووی.

کما کشف روحانی تجهیز وإطلاق خط إنتاج أجهزة طرد جدیدة فی مجمع الشهید "أحمدی روشن" فی منشأة نطنز، بالإضافة إلى البدء بضخ غاز الیورانیوم "uf6" فی أجهزة الطرد المرکزی فی المفاعل.

هذا واعتبر رئیس منظمة الطاقة الذریة الإیرانیة، علی أکبر صالحی، أن التعرّض لمفاعل نطنز یعکس هزیمة معارضی التطور الصناعی والسیاسی فی إیران، وذلک من أجل منع تطویر البرنامج النووی الإیرانی".

وأشار صالحی إلى أن "هذا التعرّض یعکس فشل المعارضین للمباحثات بین إیران وباقی أطراف الاتفاق النووی لرفع العقوبات الظالمة"، مؤکداً أن إیران "تحتفظ بحق الرد على منفذی وآمری فعل التعرض لمفاعل نطنز".

 

المیادین

منبع:
Parameter:482765!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)