|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/12/25]

"نیویورک تایمز": مدیر الموساد التقى مراراً نظراءه فی الإمارات وقطر والسعودیة  

کشفت صحیفة "نیویورک تایمز" أن مدیر "الموساد"، یوسی کوهین، قد قام برحلات سریة فی العام الماضی إلى الإمارات سعیاً منه لتعزیز التعاون وبخاصة فی مواجهة فیروس کورونا.

"نیویورک تایمز": مدیر الموساد التقى مراراً نظراءه فی الإمارات وقطر والسعودیة

الکاتب: المیادین نت

المصدر: نیویورک تایمز

14 اب  2020 م 

کشفت صحیفة "نیویورک تایمز" أن مدیر "الموساد"، یوسی کوهین، قد قام برحلات سریة فی العام الماضی إلى الإمارات سعیاً منه لتعزیز التعاون وبخاصة فی مواجهة فیروس کورونا.

مدیر الموساد یوسی کوهین .

قالت صحیفة "نیویورک تایمز" الأمیرکیة "إن التقارب الإماراتی – الإسرائیلی قد سلط الضوء على الدینامیکیات السیاسیة المتغیرة فی منطقة ترى فیها الدول العربیة السنیة بشکل متزاید إیران عدواً أکبر من "إسرائیل" وأقل استعداداً لربط العلاقات بحل للصراع مع الفلسطینیین". 

وکشفت الصحیفة أن "الموساد"، وکالة الاستخبارات الإسرائیلیة، قد استثمر فی علاقات سریة مع دول الخلیج لسنوات، والتقى مدیره یوسی کوهین، بشکل متکرر بنظرائه فی الإمارات والسعودیة وقطر والأردن ومصر ، وفقاً لثلاثة مسؤولین فی الاستخبارات الإسرائیلیة.

واستضاف السلطان قابوس بن سعید، سلطان عمان، نتنیاهو فی زیارة رسمیة فی عام 2018 ساعد کوهین فی التوسط فیها، على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسیة بین البلدین. واستضافت مملکة البحرین الصغیرة مؤتمراً بقیادة البیت الأبیض العام الماضی لبدء خطة ترامب للسلام الإسرائیلی-الفلسطینی.

وقالت الصحیفة إنه یمکن لهاتین الدولتین الخلیجیتین، عُمان والبحرین، أن تحذوا حذو الإمارات فی إضفاء الطابع الرسمی على العلاقات مع "إسرائیل"، لکن اللاعب الأکبر یظل المملکة العربیة السعودیة، أغنى دولة فی العالم العربی والمشرف على الأماکن الإسلامیة المقدسة فی مکة والمدینة. وقال محللون لـ"نیویورک تایمز" إنهم یشتبهون فی أن ولی العهد السعودی الأمیر محمد بن سلمان، الحاکم الفعلی للمملکة، یرغب فی اتخاذ مثل هذه الخطوة، لکنه سیمتنع فی ظل وجود عناصر محافظة فی بلاده.

وقالت یاسمین فاروق، الباحثة الزائرة فی مؤسسة "کارنیغی" الدولیة: "هناک نخبة جدیدة فی المملکة العربیة السعودیة ترغب فی أن تفعل الشیء نفسه، لکنها لا تتمتع بنفس حریة الحرکة التی تتمتع بها دولة مثل الإمارات".

وقالت الصحیفة إنه عندما بدأت الإمارات فی التفکیر فی إقامة علاقات رسمیة قبل عام، أحد مستشاری محمد بن زاید نصحه بأن المفاتیح ستکون معاملة الإسرائیلیین مثل الجیران المتکافئین والسکان الشرعیین فی الشرق الأوسط، وبالتالی التأکید على السلام، ولکن التأکد من طلب شیء فی المقابل نیابة عن الفلسطینیین، وهی الصیغة التی وجهت نهجها فی النهایة.

وکشفت "نیویورک تایمز" أن مدیر "الموساد"، یوسی کوهین قد قام برحلات سریة فی العام الماضی إلى الإمارات سعیاً منه لتعزیز التعاون، وفتح فرص إضافیة لمواجهة تفشی فیروس کورونا، إذ تولى "الموساد" مسؤولیة شراء المعدات الطبیة التی تفتقر إلیها "إسرائیل"، ووصلت الشحنات فی رحلات جویة سریة من الإمارات.

وکان هناک فریق لإنشاء مختبر فی أول رحلة طیران عامة مباشرة إلى "إسرائیل" من الإمارات، على الرغم من أن خطة الإعلان علناً عن التعاون فی المعرکة ضد الوباء فی حزیران / یونیو بدأت فی وقت مبکر جداً، لکن الحکومة الإماراتیة نأت بنفسها عنها بعد فترة وجیزة من إعلان نتنیاهو عنها.

وقالت الصحیفة إنه یمکن إرجاع الدافع وراء اتفاق یوم الخمیس إلى نفس الوقت تقریباً، عندما کتب یوسف العتیبة، سفیر الإمارات فی الولایات المتحدة الذی عمل عن کثب مع إدارة ترامب، مقال رأی فی فی صحیفة شعبیة إسرائیلیة، "یدیعوت أحرونوت"، ناشد فیها الإسرائیلیین، باللغة العبریة، عدم ضم الأراضی الفلسطینیة المحتلة.

وکتب العتیبة فی ذلک الوقت: "سیؤدی الضم بالتأکید، وعلى الفور، إلى عکس کل التطلعات الإسرائیلیة لتحسین العلاقات الأمنیة والاقتصادیة والثقافیة مع العالم العربی والإمارات العربیة المتحدة". واختصر العنوان الأمر فی مقایضة واضحة: "إما ضم أو تطبیع".

وقال کوشنر إن ذلک قد مثل نقطة تحول. وأضاف: "بعد ذلک، بدأنا مناقشة مع دولة الإمارات وقلت لهم ربما هذا شیء یمکننا القیام به". وقال إن الإماراتیین کانوا منفتحین على الفکرة، وأعرب الإسرائیلیون بالمثل عن استعدادهم للنظر فیها. ثم استمرت المحادثات من خلال کوشنر والأمیرکیین.

وعقدت المفاوضات عن کثب فی البیت الأبیض، ولم یکن یعلم بها سوى عدد محدود من المسؤولین. ووفقاً لمسؤول فی الإدارة الأمیرکیة، تم حذف الاجتماعات والمکالمات الهاتفیة یوم الخمیس من الجداول أو تم إدراجها بلغة غامضة. وقال کوشنر إنه تم التوصل إلى اتفاق مبدئی قبل أسبوع وانتهت التفاصیل النهائیة یوم الأربعاء لما أُطلق علیه "اتفاق إبراهیم" وهو القاسم المشترک بین الیهودیة والإسلام والمسیحیة.

وقال آرون دیفید میلر، مفاوض السلام الأمیرکی فی الشرق الأوسط لفترة طویلة ویعمل الآن فی مؤسسة کارنیغی للسلام الدولی، إن الاتفاقیة کانت بمثابة "فوز-ربح-خاسر" من حیث أنها قدمت انتصارات دبلوماسیة للإمارات، ولنتنیاهو وترامب. وقال "الخاسرون الکبار هم الفلسطینیون الذین شاهدوا العالم العربی یقترب من إسرائیل ویکافئ نتنیاهو لتجاهله الفلسطینیین وتقویض المصالح الفلسطینیة".

وقال داوود کُتاب، وهو صحافی فلسطینی، إن الصفقة مبالغ فیها من قبل جمیع الأطراف. وکتب على تویتر "الإمارات کانت تطبع العلاقات بالفعل وخطة الضم مؤجلة بالفعل. لا أحد فائز فی هذا الأمر، على الرغم من الضجیج الذی سنسمع عنه لبعض الوقت. الإمارات کسرت خطة السلام العربیة من دون أن تحصل على أی شیء".

ترجمة بتصرف: المیادین نت

 

المیادین

Parameter:460978!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)