|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/02/23]

هنیة: غزة رأس الحربة وفی مقدمة الأمة بالدفاع عن الأقصى  

هنیة: غزة رأس الحربة وفی مقدمة الأمة بالدفاع عن الأقصى

٢٣‏/١٠‏/٢٠١٩م

غزة- 23 تشرین أول- أکتوبر- إرنا-قال رئیس المکتب السیاسی لحرکة المقاومة الإسلامیة "حماس" إسماعیل هنیة، إن هناک ثلاثة متغیرات هی الأسوأ على طبیعة الواقع فی المسجد الأقصى والقدس فی إطار الصراع مع الاحتلال الصهیونی.

وأوضح هنیة خلال مشارکته فی جلسة للمجلس التشریعی حول القدس الیوم الأربعاء، أن أولى المتغیرات جاءت بفرض الصلاة العلنیة داخل المسجد الأقصى المبارک، والانتقال من السماح للیهود بزیارة الأقصى إلى ما سمی بالأحقیة الدینیة، معتبراً أن ما یحدث خطیر.

ونوه بأن المتغیر الثانی هو تهمیش دور حراس المسجد الأقصى المبارک الذین کانوا یتصدون للاقتحامات، والیوم الشرطة الصهیونیة تفرض الطوق علیهم، وتبعدهم عن الأقصى؛ ما یعطی للمستوطنین حریة التحرک وفرض الوقائع فی المسجد الأقصى.

ولفت هنیة إلى أن المتغیر الثالث هو محاولة تفریغ نتائج هبة باب الرحمة من مضمونها الحقیقی، قائلاً: نرى الصهاینة یدخلون مصلى باب الرحمة ویحرمون المصلین والمقدسیین من الصلاة فیه.

وعد تدنیس باب الرحمة انقلابًا على التفاهمات التی جاءت برعایة الحکومة الأردنیة والحکومة المصریة سابقًا.

وأضاف أننا رأس الحربة، وفی مقدمة الأمة بالدفاع عن الأقصى، ونتحمل المسؤولیة المباشرة فی القدس والأقصى.

وأکد هنیة أن غزة لن تتوانى عن دعم الأقصى، مبیناً أن هذه الجلسة فی غزة دلیل على أنها تلتحم مع القدس، وأنها رغم همومها وأعدائها وحصارها ومحاولات إشغالها بهمومها الداخلیة فإن عیونها على القدس، وهی جاهزة لتطلق کل الشرارات لإحباط مخططات الصهاینة فی الأقصى.

وأشار إلى أن غزة تؤکد معانی الوحدة والمصیر، وقد جمعت تبرعات وصلت إلى مائة ألف دولار دعماً لأهل القدس.

ووجه هنیة النداء لأهلنا فی الضفة الغربیة بالوقوف إلى جانب أهلنا فی القدس.

وعلى صعید الأمة، طالبها بالانتقال من استراتیجیة الإسناد والدعم إلى استراتیجیة الانخراط العملی فی تحریر الأقصى والقدس وبقیة أرض فلسطین، مشیراً إلى أن هناک جهودًا تبذل لإبقاء القدس حاضرة فی وعی أجیال الأمة.

ودعا هنیة دول العالم إلى رفع الغطاء عن المخططات والقرارات الصهیونیة التی تنتهک الحق الفلسطینی فی الأقصى.

وجدد التزام حماس وعهدها مع الله وأبناء شعبنا بأن تبقى مدافعة عن الأقصى.

انتهى/

 

وکالة الجمهوریة الاسلامیة للأنباء (أرنا)

Parameter:435623!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)