n.icon{display:none}
|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/06/06]

هنیة یدعو رؤساء الدول العربیة والإسلامیة للعمل والتحرک العاجل لرفض "صفقة القرن"  

وجه رئیس المکتب السیاسی لحرکة "حماس" إسماعیل هنیة رسائل لکل ملوک وأمراء ورؤساء الدول العربیة والإسلامیة وللأمین العام لجامعة الدول العربیة د. أحمد أبو الغیط، وللأمین العام لمنظمة التعاون الإسلامی د. یوسف بن أحمد العثیمین، ولرئیس مفوضیة الاتحاد الأفریقی موسى فکی.

هنیة یدعو رؤساء الدول العربیة والإسلامیة للعمل والتحرک العاجل لرفض "صفقة القرن"

30/01/2020

وجه رئیس المکتب السیاسی لحرکة "حماس" إسماعیل هنیة رسائل لکل ملوک وأمراء ورؤساء الدول العربیة والإسلامیة وللأمین العام لجامعة الدول العربیة د. أحمد أبو الغیط، وللأمین العام لمنظمة التعاون الإسلامی د. یوسف بن أحمد العثیمین، ولرئیس مفوضیة الاتحاد الأفریقی موسى فکی.

ودعا هنیةفی رسائله قادة الأمة العربیة والإسلامیة، إلى العمل والتحرک العاجل للرفض القاطع لما أعلنه الرئیس الأمریکی دونالد ترامب فی بنود وخطط مشروع ما یسمى بـ"صفقة القرن".

وطالب هنیة بـ"ضرورة الوقوف ضد کل محاولات التساوق مع نهج الإدارة الأمریکیة فی التعامل مع القضیة الفلسطینیة، واتخاذ موقف حازم ضد الانحیاز الفاضح الذی تمارسه الإدارة الأمریکیة من مخططات الاحتلال الصهیونی الاستیطانیة والتهویدیة ضد الأرض والشعب والمقدسات".

وحذر من "خطورة التساهل فی تمریر هذه الصفقة المشؤومة، أو المشارکة فی تنفیذها، أو قبولها کأمر الواقع، ما یعدّ وصمة عار لن تُمحى، وخطیئة تاریخیة کبرى لن یغفرها الشعب الفلسطینی الذی یتعرض لاحتلال إجرامی منذ أکثر من 70عامًا".

وأکد هنیة "رفض وبطلان کل ما ورد من بنود فی "صفقة القرن"، وتجریم وعدم التعامل مع کل القرارات التی تنتقص من حقوق الشعب الفلسطینی التاریخیة والمشروعة، والثوابت الوطنیة الفلسطینیة"، مشددا على أن "فلسطین وقضیتها العادلة لن تقبل المساومة والقسمة، ولن تکون میدانًا لفرض حسابات سیاسیة ولا مزایدات انتخابیة بین الإدارة الأمریکیة وبین العدو الصهیونی".

وقال هنیة إننا فی "حماس وفی سبیل توحید الصف الفلسطینی فی مواجهة هذه الصفقة العدوانیة على الأرض والشعب الفلسطینی، بادرنا بالاتصال بالأخ الرئیس محمود عباس، وبحثنا معه الاتفاق على عمل مشترک للتصدی لهذا الإعلان المشؤوم"، مضیفا أن الحرکة رحبت "بتوجه وفد من الضفة الغربیة إلى قطاع غزة، کما أجرینا اتصالات بالإخوة قادة العمل الوطنی الفلسطینی؛ من أجل بلورة الموقف الفلسطینی الموحد، والوقوف صفًا واحدًا ضد ما أعلنه ترامب".

وثمّن "إصرار شعبنا الفلسطینی على مواجهة "صفقة القرن"، وحقه المشروع فی الدفاع عن نفسه، وانتزاع حقوقه وتحقیق تطلعاته فی تحریر أرضه ومقدساته".

وأوضح أن شعبنا لن یسمح بتمریر هذه الصفقة، کما أسقط کل محاولات النیل من حقوقه وثوابته عبر التاریخ، مؤکدًا أن شعبنا سیحمی أرضه وثوابته ومقدساته، وفی القلب منها القدس والمسجد الأقصى المبارک.

 

موقع العهد الإخباری

Parameter:452466!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)