|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
فی رسالة لرئیس وزراء مالیزیا
[1439/11/17]

هنیة یدعو لتشکیل جبهة دولیة ضد قانون " القومیة الیهودیة "  

فی رسالة لرئیس وزراء مالیزیا

هنیة یدعو لتشکیل جبهة دولیة ضد قانون " القومیة الیهودیة "

 

السبت 28/یولیو/2018

غزة- المرکز الفلسطینی للإعلام

بعث رئیس المکتب السیاسی لحرکة المقاومة الإسلامیة "حماس" إسماعیل هنیة، رسالة لرئیس وزراء مالیزیا مهاتیر محمد، السبت، دعاه فیها إلى التحرک الجاد والفاعل عربیًّا وإسلامیًّا ودولیًّا وعلى الأصعدة کافة من أجل تجریم قانون "القومیة الیهودیة" ووقف تطبیقه.

وأقر الکنیست الإسرائیلی، الخمیس الماضی، بصورة نهائیة، وبأغلبیة 62 عضواً مقابل 55 وامتناع 2 عن التصویت، القانون الذی ینص على أن "دولة إسرائیل هی الوطن القومی للشعب الیهودی"، وأن "حق تقریر المصیر فی دولة إسرائیل یقتصر على الیهود، والهجرة التی تؤدی إلى المواطنة المباشرة هی للیهود فقط".

وأطلع هنیة، مهاتیر محمد على عدوان الاحتلال الصهیونی الممنهج ضد الشعب الفلسطینی والاستیطان وتهوید مدینة القدس والمسجد الأقصى المبارک، والحصار الظالم المفروض على قطاع غزة، وقضیة الأسرى فی سجون الاحتلال.

وقال: إن القانون الجدید یأتی ضمن "عدوان وإرهاب ممنهج یمارسه الاحتلال الصهیونی ضد الأرض والشعب الفلسطینی یستهدف مدینة القدس المحتلة، یقطع أوصالها لیبتلع الأرض فی ظل استیطان متغول وحصار ظالم مفروض على أکثر من ملیونی نسمة فی غزة".

وعدّ قانون "القومیة الیهودیة" الذی أقره الاحتلال مؤخرًا، اعتداءً سافرًا على حق الشعب الفلسطینی فی أرضه ووطنه، وتحدیًا للأمتین العربیة والإسلامیة وأحرار العالم، وانتهاکًا صارخًا لقرارات الأمم المتحدة التی أکدت حق العودة والتعویض.

وشدد هنیة على موقف الحرکة بالتأکید على حق شعبنا المشروع فی الدفاع عن أرضه ومقدساته، وعدم التفریط أو التنازل عن حقوقه وثوابته، وعلى رأسها حق العودة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وطالب مهاتیر محمد بالوقوف سدًّا منیعًا ضد قانون الاحتلال العنصری برفضه وإدانته مع غیره من القوانین العنصریة التی تنتقص من الحقوق والثوابت الفلسطینیة، وعدّها قوانین باطلة ومرفوضة، ولن ترتب للاحتلال أی شرعیة على الأرض.

ونبّه إلى أهمیة العمل على تشکیل جبهة تضم کل دول العالم التی تقف مع الحق الفلسطینی لمواجهة الانحیاز السافر الذی تمارسه الإدارة الأمریکیة وتبنیها دومًا للروایة الإسرائیلیة، ووضع حد لاستهتار الاحتلال بالقرارات والمواثیق الأممیة والدولیة.

کما طالب هنیة بمبادرة عاجلة وفاعلة من خلال تبنی خطط سیاسیة دائمة لدعم صمود الفلسطینیین وبقائهم فی أرضهم، ومنع تهجیرهم فی الأراضی المحتلة عام 1948، وفی مدینة القدس والضفة الغربیة المحتلتین، وإعلان کسر وإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة للسنة الثانیة عشرة على التوالی.
 

 

المرکز الفلسطینی للإعلام

Parameter:351979!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)