|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/02/13]

هکذا یرى الفلسطینیون زیارة المنتخب السعودی  

هکذا یرى الفلسطینیون زیارة المنتخب السعودی

 الأحد ١٣ أکتوبر ٢٠١٩ 

سیصل المنتخب السعودی لکرة القدم هذا الیوم الى الاراضی العربیة المحتلة لملاقات المنتخب الفلسطینی، زیارة لم یرحب بها الفلسطینیون واعتبروها نوعا من التطبیع مع العدو الصهیونی.

العالم - فلسطین

فقد اعلن الفلسطینیون رفضهم لزیارة المنتخب واطلقوا حملة تحت شعار "فلسطین لیست ملعبا للتطبیع" استبقوا من خلالها وصول المنتخب السعودی إلى الضفة الغربیة.

من جهتها فقد استهجنت حرکة "الجهاد الإسلامی" الفلسطینیة یوم امس، السبت، توجه المنتخب السعودی لکرة القدم إلى الضفة الغربیة المحتلة بـ"إذن إسرائیلی"، لملاقاة نظیره الفلسطینی.

وقال عضو المکتب السیاسی للحرکة محمد الهندی، فی تصریح نشره الموقع الإلکترونی للحرکة: "إن المنتخب السعودی امتنع سابقا عن هذه المشارکات رفضا للتطبیع مع الاحتلال".

وأضاف أن "ذلک یعد خرقا للمقاطعة العربیة للاحتلال، من خلال الدخول للأراضی المحتلة بإذن صهیونی".

وکانت حرکة المقاومة الإسلامیة (حماس) قد اعلنتقبل ایام رفضها للترتیبات الجاریة لزیارة المنتخب السعودی لکرة القدم لملاقاة نظیره الفلسطینی فی مدینة رام الله بالضفة الغربیة، وذلک عبر بوابة الاحتلال.

واعتبرت الحرکة فی تصریح لها، نشره موقعها الالکترونی، أن هذه الخطوة، تطبیعیة مستنکرة مهما کانت المبررات، لافتة إلى أن المستفید الحقیق منها هو الاحتلال الاسرائیلی، لتبییض صفحته السوداء وکسر عزلته فی المنطقة، وغطاء لارتکاب المزید من الجرائم بحق الشعب الفلسطینی ومقدساته.

وقالت الحرکة: "إن الاحتلال الذی سیسهل إجراءات دخول المنتخب السعودی وبحمایته، هو نفسه الذی یقتل ویختطف الریاضیین الفلسطینیین ویحرمهم من السفر والمشارکة فی الفعالیات الإقلیمیة والدولیة، ویدمر البنیة التحتیة الریاضیة بشکل ممنهج".

وطالبت الحرکة، المملکة العربیة السعودیة، بالتراجع عن هذه الخطوة، واستبدالها بإجراءات تعزیز ثبات وصمود الشعب الفلسطینی، ودعم القطاع الریاضی فیه، والمساهمة الفاعلة فی ملاحقة مجرمی الحرب الاسرائیلیین على المستوى الدولی، والعمل على عزل هذا الکیان فی کل المؤسسات الدولیة والریاضیة، والضغط علیه لتحقیق مطالب الشعب الفلسطینی العادلة بالحریة والاستقلال.

 

 

قناة العالم

Parameter:434084!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)