|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
مجلس الإفتاء الفلسطینی محذراً من ضیاع الاراضی المقدسة؛
[1442/06/14]

"وثیقة مسار إبراهیم" هی مشروع تطبیع عربی ودعوة ضالة خبیثة ماکرة  

حذّر مجلس الإفتاء الأعلى الفلسطینی من خطورة الدعوة إلى "الدیانة الإبراهیمیة" الحدیثة المزعومة وما یتفرع منها، خاصة مشروع التطبیع العربی المعروف باسم "وثیقة مسار إبراهیم".

مجلس الإفتاء الفلسطینی محذراً من ضیاع الاراضی المقدسة؛

"وثیقة مسار إبراهیم" هی مشروع تطبیع عربی ودعوة ضالة خبیثة ماکرة

٢٧‏/٠١‏/٢٠٢١ م

حذّر مجلس الإفتاء الأعلى الفلسطینی من خطورة الدعوة إلى "الدیانة الإبراهیمیة" الحدیثة المزعومة وما یتفرع منها، خاصة مشروع التطبیع العربی المعروف باسم "وثیقة مسار إبراهیم".

وأفادت وکالة مهر للأنباء، أن مجلس الإفتاء الأعلى الفلسطینی حذّر من خطورة الدعوة إلى "الدیانة الإبراهیمیة" الحدیثة المزعومة وما یتفرع منها، خاصة مشروع التطبیع العربی المعروف باسم "وثیقة مسار إبراهیم".

وقال المجلس فی بیان صحفی، إن هذه الدعوة "تشکل ردّةً صریحة عن الإسلام"، مؤکدا أنها "دعوة ضالة، خبیثة ماکرة"، وأن الغرض منها "خلط الحق بالباطل".

وأکد أن هذه الدعوة تشکل خطرا محدقاً بالقضیة الفلسطینیة والمسجد الأقصى المبارک، یحرم اتباعها، أو تبنیها، ولا بد من تفنیدها، وکشف حقیقة أهدافها، وبیان مخاطرها.

وأوضح المجلس أن ذلک الأمر تجلى بما أصدره القائمون على هذا المشروع من وثیقة مسار ابراهیم، والتی قال المجلس إنها تهدف إلى إعادة رسم خارطة الشرق الأوسط، بما یتماهى مع "خارطة إسرائیل الکبرى".

وقال إنه الوثیقة تنص صراحة على أن أراضی الدول التی یسجلها هذا المسار "لیست ملکاً لقاطنیها، وإنما هی خاصة بأصحاب الحق الأصلی، حسب التصور التوراتی".

وأشار المجلس إلى أنه یظهر من هذه المسمیات أنها "ضرب من التضلیل والخداع"، وتابع: "لا مشکلة للمسلمین ولا للفلسطینیین مع أتباع الدیانات السماویة، وأن حقیقة الصراع فی أرضنا یتمثل فی مواجهة المشروع الصهیونی الاحتلالی الاستیطانی".

وقال البیان: "یظهر أن المروجین لها یتذرعون بهذه التسمیات، لتبریر أفعالهم الخبیثة، فیسمون هذه الاتفاقات وتلک المسارات باسم (إبراهیم) علیه السلام، ولو کان ما یفعلونه صواباً لما احتاجوا إلى أن یعطوه اسم (إبراهیم)، وإنما هو تأسیس لما بعده من مصائب، ومحاولة بائسة لتغطیة المخازی السیاسیة، بغطاء مقدس من الدین، لتمریرها على الناس".

/انتهى/

 

وکالة مهر للأنباء

وثیقة مسار ابراهیم

+

القضیة الفلسطینیة

+

مجلس الإفتاء الفلسطینی

+

الکیان الصهیونی

Parameter:475046!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)