|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/09/06]

وزیر الخارجیة القطری السابق یشن هجوما على السعودیة والإمارات  

وزیر الخارجیة القطری السابق یشن هجوما على السعودیة والإمارات

 الجمعة ١٠ مایو ٢٠١٩

العالم - قطر

قال وزیر الخارجیة القطری السابق، حمد بن جاسم آل ثانی، إن التصعید الراهن فی منطقة الخلیج الفارسی، الذی تدعمه بعض دول مجلس التعاون الخلیجی- فی إشارة إلى السعودیة والإمارات- لن یؤدی إلى نشوب صدام عسکری واسع مع إیران.

وأوضح آل ثانی، فی سلسلة تغریدات على حسابه بتویتر: "أن الهدف من هذا "التصعید" هو إعادة الاتفاق النووی إلى مائدة المفاوضات بین الولایات المتحدة وإیران فی المقام الأول.

وتابع: "للأسف فإن بعض دول مجلس التعاون الخلیجی تراودها أحلام إلحاق هزیمة عسکریة بإیران، کما کانت تحلم قبل توقیع الاتفاق الذی انسحبت منه الولایات المتحدة، ووجدت هذه الدول نفسها مضطرة للإشادة بالاتفاق عند توقیعه آنذاک".

وقال آل ثانی: "إننا للأسف مجرد طرف ثانوی نعمل بردات الفعل دونما رؤیة تحددها مصالحنا".

وأشار وزیر الخارجیة القطری السابق إلى أن "هدم مجلس التعاون الخلیجی وتقویضه، کما یحدث الیوم یصب فی مصلحة الغیر ویدمر مصالح دول المجلس"، مضیفًا أن ذلک "لا یخدم إلا مصالح من یریدون إبرام اتفاقیات جدیدة مع إیران".

وتابع: "أما نحن فسنطبل لتلک الاتفاقات کما فعلنا فی المرة الأولى".

کما أوضح الوزیر السابق بأنه "لا یتفق مع إیران فی کل شیء، ولا یختلف مع الغرب فی کل شیء"، مشیراً إلى أن هناک مصلحة قومیة لدول مجلس التعاون والعالم العربی، یجب أن تظل حاضرة فی "حساباتنا ویحترمها الأصدقاء قبل الأعداء حتى نصبح فاعلین لا مطبلین"!

 

 

قناة العالم

Parameter:409104!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)