|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/24]

وزیر خارجیة "إسرائیل" یلتقی وزیرا عربیا فی نیویورک  

وزیر خارجیة "إسرائیل" یلتقی وزیرا عربیا فی نیویورک

الناصرة (فلسطین) - خدمة قدس برس 

الثلاثاء 24 سبتمبر 2019 

أعلن وزیر الخارجیة الإسرائیلی، یسرائیل کاتس، أنه اجتمع الیوم الثلاثاء، بوزیر خارجیة إحدى الدول العربیة، على هامش الدورة الـ 74 للجمعیة العامة للأمم المتحدة.

وکتب کاتس فی تغریدة له عبر حسابه على موقع "تویتر": "لقاء أول ومثیر کان مع أحد وزراء الخارجیة العرب أمس، ناقشنا بعمق الحقائق الإقلیمیة وطرق التعامل مع التهدید الإیرانی".

وکشف کاتس، أنه "تم الاتفاق على عملیة تعزیز التعاون المدنی بین البلدین".

ولم یذکر الوزیر الإسرائیلی أیة تفاصیل إضافیة، حول اسم الوزیر العربی.

وشارک وزیر الخارجیة الإسرائیلی، نیابةً عن رئیس الوزراء الإسرائیلی، بنیامین نتنیاهو فی الدورة الجدیدة للأمم المتحدة. فی حین أعلن الأخیر انه لن یشارک هذه السنة فی الدورة الجدیدة، بسبب "الظروف السیاسیة بعد الانتخابات الإسرائیلیة، ولمتابعة تداعیاتها".

وکان کاتس التقى قبل أشهر وزیر الخارجیة البحرینی خالد بن أحمد آل خلیفة فی العاصمة الأمریکیة واشنطن فی تموز/یولیو الماضی

وبدوره، أعلن السفیر الإسرائیلی فی الأمم المتحدة، دانی دانون، أن الوفد الإسرائیلی المشارک فی الجمعیة العامة للأمم المتحدة، وعلى رأسه وزیر الخارجیة الإسرائیلی، یسرائیل کاتس، سیعقد اجتماعًا مع قادة الدول العربیة حول قضیة إیران، دون اعطاء مزید من التفاصیل.

وانطلقت الیوم الثلاثاء، المناقشات العامة للدورة 74 للجمعیة العامة للأمم المتحدة، وتستمر حتى 30 من الشهر الجاری، حیث یناقش زعماء العالم فی نیویورک مجمل القضایا الدولیة.

وباستثناء مصر والأردن، لا تقیم الدول العربیة علاقات دبلوماسیة علنیة مع الاحتلال الإسرائیلی.

ورغم ذلک، فقد زادت وتیرة التطبیع خلال الفترة الأخیرة بأشکال متعددة، عبر مشارکات إسرائیلیة فی نشاطات ریاضیة وثقافیة تقیمها دول عربیة، مثل الإمارات والبحرین.

کاتس ووزیر خارجیة البحرین


قدس برس

Parameter:431042!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)