|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/02/26]

وکالة أمریکیة: التطبیع بین الریاض وتل ابیب بات مسألة وقت  

ذکرت وکالة أسوشیتد برس أن الإشارات الملتقطة من تصرفات وتصریحات فی وسائل إعلام سعودیة، لا یمکنها أن تحدث فی هذا البلد دون توجیهات من الریاض، وهی تؤکد أن التطبیع مع تل أبیب قادم.

وکالة أمریکیة: التطبیع بین الریاض وتل ابیب بات مسألة وقت

 الثلاثاء ٢٢ سبتمبر ٢٠٢٠ م

ذکرت وکالة أسوشیتد برس أن الإشارات الملتقطة من تصرفات وتصریحات فی وسائل إعلام سعودیة، لا یمکنها أن تحدث فی هذا البلد دون توجیهات من الریاض، وهی تؤکد أن التطبیع مع تل أبیب قادم.

العالم- السعودیة

وأشارت الوکالة إلى أن "التغییر جار بالفعل مع إسرائیل ولم یعد التطبیع سوى مسألة وقت، رغم التصریحات السعودیة الرسمیة المتمسکة بمبادرة السلام العربیة التی تتحدث عن عدم إمکانیة التطبیع قبل إقامة السلام بین الإسرائیلیین والفلسطینیین والسماح بقیام دولة فلسطینیة على حدود عام 1967".

وکان الملک سلمان بن عبد العزیز، حسب وکالة الأنباء السعودیة، قد قال فی یوم 6 سبتمبر الجاری فی مکالمة هاتفیة مع الرئیس الأمریکی دونالد ترامب إن "التطبیع مع تل أبیب مرهون بقبول إسرائیل العرض" الذی اعتبره الملک السعودی "ما زال قائما والمتمثل فی المبادرة السعودیة (العربیة)"، بینما یتردد أن لمحمد بن سلمان، ولی العهد ونجل الملک، نظرة مغایرة لا تعارض تطبیع العلاقات مع الکیان الصهیونی، بل تحبذها.

الحاخام الأمریکی المقیم فی نیویورک، مستشار ملک البحرین، مارک شنایر، المطلع على ملف العلاقات بین بلدان عربیة خلیجیة و"إسرائیل"، یرى، فی هذا "التباین" فی المواقف مسألة "صراع أجیال" بین الملک سلمان وابنه الذی ینتمی، برأیه، إلى جیل من الحکام فی المنطقة یتطلع "بشکل متزاید إلى إسرائیل کحلیف ضد إیران".

وتعتبر ایران العدو الاول للکیان الاسرائیلی، والعنصر الرئیس فی محور المقاومة الذی یهدد الاحتلال وجودیا، حیث یؤکد المحور على طرد المحتل من فلسطین وتحریر القدس والمسجد الاقصى، فی حین تسعى بعض الدول العربیة الى تسویة مع الاحتلال والاعتراف به کدولة.

 

قناة العالم

Parameter:464131!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)