|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/08/08]

کوالیس البحرینیین العالقین فی إیران  

فی الحقیقة، تتداخل المعطیات وتتناقض المعلومات بشأن ما یجری. ما یقوله المعارضون یختلف عما تقوله السلطة.

کوالیس البحرینیین العالقین فی إیران

وفاء العم 

المصدر: المیادین نت

1 نیسان 2020 م 

فی الحقیقة، تتداخل المعطیات وتتناقض المعلومات بشأن ما یجری. ما یقوله المعارضون یختلف عما تقوله السلطة.

3 آلاف مواطن بحرینی علقوا خارج البلاد نصفهم فی إیران

لم یدم الأمر طویلاً حتى تحوّل ملف البحرینیین العالقین فی إیران من ملف إنسانی إلى ملف سیاسی تتجاذبه الأطراف السیاسیة سلطة ومعارضة.
إلى وقت قریب، کانت الأمور تسیر بحدها الأدنى، وسرعان ما تدحرجت نحو الأسوأ، بعد أن وصل بعض العالقین إلى قطر ومسقط، ورفضت السلطات إرجاعهم إلى البلاد، لأنهم لم یصلوا عبر خطة الإجلاء، وإنما على حسابهم الخاص. 
تعالت الأصوات اعتراضاً. المعارضون اتهموا الدولة بإذلال المواطنین والتخلی عنهم، والدولة اتهمت قطر بالاستثمار فی الملف لتحقیق أهداف سیاسیة، وعدم التنسیق معها بشأن هؤلاء المواطنین، کما اتهمت المعارضة بتسییس الملف، غیر أنها فی نهایة المطاف تراجعت وأعادت هؤلاء المواطنین إلى البحرین.
3 آلاف مواطن علقوا خارج البلاد، نصفهم فی إیران، ما جعل هذا الملف على رأس أولویات المواطنین الذین تقطّعت السبل بذویهم، وباتوا فی وضع مزرٍ للغایة صحیاً ونفسیاً. وقد توفی 7 بحرینیین بسبب معاناتهم من أمراض مزمنة، إذ لم تتوفر الرعایة الطبیة اللازمة لهم، فی ظل انتشار فیروس کورونا فی إیران. 
فی الحقیقة، تتداخل المعطیات وتتناقض المعلومات بشأن ما یجری. ما یقوله المعارضون یختلف عما تقوله السلطة، إذ یقول أحد المعارضین المتابعین للملف فی الخارج، وهو متابع لملف العالقین: "أخذت المعارضة فی بادئ الأمر قراراً بعدم التدخل، خوفاً من تسییس الملف، وهو ملف إنسانی. لیست المعارضة من یسیس الملف، وإنما الدولة، بإمعانها فی الخصومة وانتقامها من المواطنین".
ویضیف: "إهمالها للمواطنین ومطالبهم بالعودة إلى بلادهم کان الدافع نحو التحرک والضغط، ولیس فی الوارد تسییس الملف. ما نریده هو حلحلة وضع هؤلاء المساکین، ومن بینهم کبار فی السن، باتت أوضاعهم الصحیة فی خطر، على الرغم من أن أصحاب الحملات کانوا أیضاً حریصین على أن لا یتم تسییس الملف، وطلبوا من المعارضة عدم التدخل خوفاً من تعقید الأمر، ما یؤدی إلى تعطیل رجوعهم إلى البحرین، ولکن الأمر لم یعد یحتمل".
ویقول ناشط حقوقی آخر: "ما یجری هو عملیة انتقام وإمعان فی التمییز الطائفی بحق المواطنین. لقد عرض الإیرانیون على البحرین تسییر رحلات یومیة لإجلاء العالقین من دون أی کلفة، إلا أن البحرین رفضت ذلک، وعمدت إلى عرقلة الرحلات التی من الممکن أن تعید المواطنین إلى البلاد عبر دول مجلس التعاون الخلیجی. کما أن البحرین استقبلت أشخاصاً عالقین من الکویت، ووفرت لهم أفضل الفنادق، فیما رفضت السلطة استقبال مواطنیها، ناهیک بالتمییز الطائفی الحاصل، فمن یصل قادماً من إیران یوضع فی الحجر مباشرة، فیما القادمون من دول أخرى، یتم سؤالهم للبقاء فی المنزل لمدة 14 یوماً".
یقول المصدر: "الإیرانیون وضعوا البحرینیین ضمن أولویاتهم، رغم ما یعانونه من أزمة کبیرة فی مواجهة فیروس کورونا، فقد تم تأمین فنادق لهم وفریق طبی لزیارتهم باستمرار لمتابعة حالاتهم الصحّیة. لا أعتقد أن المطلوب منهم أکثر من ذلک. المطلوب من الحکومة فی البحرین أن تحترم رعایاها وتعیدهم فی أسرع وقت".
على النقیض، یروی مصدر مقرب من السلطة معلومات مغایرة، فیقول: "لا یوجد بعد طائفی فی الموضوع، والأمر له علاقة بترتیبات الدولة لوجستیاً، إذ کان هناک إرباک فی البدایة فی کیفیة التعامل مع العالقین فی إیران، ولکن الأمر الآن حسم بإجلائهم عبر خطة متسلسلة وواضحة. هناک عالقون فی الأردن ومصر والهند وإندونسیا، وفی دول أخرى، ولکن العدد الأکبر فی إیران. وبحکم انتشار الوباء فیها، بدا الملف أکثر تعقیداً. وما أثار المشکلة هو دخول بعض المعارضین والحقوقیین البحرینیین فی الخارج على الخط، وخصوصاً أن هذا التدخل جاء بعد إعلان خطة الإجلاء ولیس قبله".
ویضیف: "الدولة کلّفت الأوقاف الجعفریة بمتابعة أحوال البحرینیین، والأخیرة تواصلت مع الجهات المعنیة فی إیران لتوفیر السکن المناسب وصرف مبالغ مالیة للعالقین، بما یقارب 190 دولاراً للشخص یومیاً، إلى أن یتم إجلاؤهم ضمن خطة الإجلاء المعلن عنها. وضعهم الآن أکثر استقراراً، وهم تحت رعایة الدولة. قد تکون خطة الإجلاء طویلة، ولکن فی نهایة المطاف المطلوب هو تحسین الشروط، ولیس بالضرورة تسییس الملف، وتوتیر الأجواء، واستثارة الحکومة. وفی رأیی، ما یحصل بین البحرین وإیران یندرج ضمن العناد الدبلوماسی".
 ویقول أیضاً: "للعلم، إیران هی التی عطَّلت الرحلة التی کانت مقررة لإجلاء بعض البحرینیین عبر شرکة طیران "السلام" العمانیة، وأصرّت على أن تتم عملیة الإجلاء عبر طیرانها. بطبیعة الحال، تنظر الدولة فی البحرین إلى هذا الأمر على أنه بمثابة محاولة للیّ ذراعها، ولن تقبل به، والایرانیین تحدیدا".
لماذا لم یتم تسییر رحلات عبر الطیران الوطنی لإجلاء المواطنین والاستعاضة عنه بشرکات أخرى؟
بخصوص إجلاء حکومة البحرین لمواطنین من دول مجلس التعاون، ناهیک بالتمییز الذی یطال المواطنین القادمین من إیران مقابل القادمین من وجهات أخرى، یوضح المصدر: "لم یتم إجلاء المواطنین عبر الشرکة الوطنیة، ذلک أن قرار الحکومة منذ البدایة هو عدم استخدام الشرکة الوطنیة للإجلاء، سواء للمواطنین البحرینیین أو غیرهم. وبخصوص إقامة العالقین الخلیجیین فی فنادق مخصصة، تم ذلک على حساب دولتهم، وما توفره البحرین طبیاً للمواطنین متوافق مع مواصفات منظمة الصحة العالمیة".
وبخصوص التمییز بین المواطنین القادمین من إیران وأولئک القادمین من دول أخرى، یقول: "الحکومة قررت وضع أی مواطن یأتی من إیران فی الحجر. أما من یأتی من دول أخرى، أیاً کانت طائفته، فیطلب منه البقاء فی المنزل 14 یوماً، وذلک بحکم انتشار الوباء فی إیران بشکل کبیر. إن الخوف لدى الحکومة مبرر، وهو فی صالح المواطن والدولة على حد سواء، ولا یوجد تمییز فی ذلک. القادمون من دول غیر إیران ینتمون إلى الطائفتین. أین التمییز فی الأمر؟ ما یثیره بعض المعارضین غیر صحیح وغیر دقیق، والغرض منه إثارة الناس فقط".
بشکل عام، تشیر المعلومات إلى أنّ البحرین تمتلک الإمکانیة اللوجستیة لاستقبال العالقین، سواء فی تجهیز الأماکن للعزل والحجر أو فی توفیر الإمکانیات الطبیة، وخصوصاً أن ولی العهد أمر بشراء آلاف أجهزة التنفس.
 وحتى الآن، لم تضطرّ المملکة إلى استنفاد کل ما لدیها، لأن انتشار الوباء ما زال محدوداً، ولکن فی السیناریو الأسوأ، فإن الاستعدادات اللوجستیة، کما هو معلن، تکفی لمواجهة الوباء، وبالتالی لدى البلاد القدرة على تسریع عملیة الإجلاء وتحسین الخطة الموضوعة، إذ إن ملف العالقین فی إیران وغیرها من الدول یبقى ملفاً إنسانیاً بامتیاز، ومن شأن حلحلته سریعاً أن یخفّف الاحتقان ویهدئ النفوس، بینما تحوّله إلى ورقة سیاسیة من شأنه أن یزید الأمر تعقیداً، ویعقّد حیاة العالقین أکثر، ویعرضهم لمخاطر الإصابة بفیروس کورونا وهم بعیدون عن بلدهم وذویهم. 
 

وفاء العم

إعلامیة بحرینیة عملت مذیعة فی تلفزیون المیادین، کتبت مقالات عدة فی الشؤون الخلیجیة.

المیادین

Parameter:454417!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)