|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/10/14]

یستخدم أطباقا فلسطینیة.. أول “مطعم إسرائیلی” فی الإمارات یثیر جدلا کبیرا- (تغریدات)  

أثار حساب على تویتر تابع للخارجیة الإسرائیلیة، جدلا کبیرا بعدما کشف عن “أول مطعم إسرائیلی” فی الإمارات، مستندا إلى خبر نشره موقع قناة العربیة (سعودیة تبث من الإمارات) بالإنجلیزیة.

یستخدم أطباقا فلسطینیة.. أول “مطعم إسرائیلی” فی الإمارات یثیر جدلا کبیرا- (تغریدات)

حسن سلمان

تونس- “القدس العربی”:

أثار حساب على تویتر تابع للخارجیة الإسرائیلیة، جدلا کبیرا بعدما کشف عن “أول مطعم إسرائیلی” فی الإمارات، مستندا إلى خبر نشره موقع قناة العربیة (سعودیة تبث من الإمارات) بالإنجلیزیة.

ونشر حساب “إسرائیل فی الخلیج” صورا قال إنها لأول مطعم إسرائیلی فی الإمارات والمنطقة، وأرفقها بتعلیق قال فیه: “أطلق إیلی، أحد أعضاء الجالیة الیهودیة فی الإمارات أول خدمة طعام کاشیر (حلال) فی منطقة الخلیج، الطلب المتزاید على طعام یهودی کاشیر، خاصة للزوار الیهود الذین یصلون إلى الإمارات للمشارکة فی مؤتمرات وتحمل بین الأدیان”.

أطلق إیلی، أحد أعضاء الجالیة الیهودیة فی الإمارات أول خدمة طعام کاشیر (حلال) فی منطقة الخلیج، نظرا للطلب المتزاید على طعام یهودی کاشیر، خاصة للزوار الیهود الذین یصلون إلى الإمارات للمشارکة فی مؤتمرات تتناول التسامح بین الأدیان.https://t.co/IUP4dESN9i pic.twitter.com/6IUlJyZepy

— إسرائیل فی الخلیج (@IsraelintheGulf) June 4, 2020

وأثار الخبر والصور جدلا کبیرا بین مستخدمی تویتر، وخاصة فیما یتعلق بالتطبیع مع إسرائیل، فضلا عن قیام المطعم المذکور بنسب أطباق معروفة فی فلسطین وبلاد الشام عموما (کالفلافل) إلى الدولة العبریة.

وعلّق مستخدم یُدعى عبد العزیز على الخبر، مخاطبا الإسرائیلیین “إنتم حرامیة فی کل شیء!”.

إنتم حرامیة بکل شی

— عبدالعزیز (@4_azez) June 4, 2020

وأضاف مستخدم آخر: “حتى طعامکم مسروق!”، فی إشارة إلى محاولة الإسرائیلیین سرقة التراث الفلسطینی، ونسبه لأنفسهم.

حتى طعامکم مسروق

— المقفع (@Folfolone) June 4, 2020

فیما أشاد مستخدمون سعودیون وإماراتیون بالمطعم المذکور، وشنوا بالمقابل حملة ضد الفلسطینیین، حیث دون مستخدم إماراتی: “التاریخ یقول بأن الفلافل أصوله إسرائیلیة وأن الفلسطینیین زیفوا هذه الحقیقة”.

التاریخ یقول بان الفلافل اصوله اسرائیلیه وان الفلسطینیین زیفو هذه الحقیقة

— الامارات أولاً (@voxmediaa) June 4, 2020

ورد علیه مستخدم فلسطینی بسخریة: “موضوع الفلافل هین.. أهون من کذبة…. ان شراب الکابتشینو الساخن الذی اخترعه رهبان دیر کابتشین الإیطالیون بخلط القهوة الترکیة بالکریمة والعسل النمساوی عام 1683، هو اختراع إماراتی!”.

موضوع الفلافل هین.. اهون من کذبت…. ان شراب الکابتشینو الساخن الذی اخترعه رهبان دیر کابتشین الإیطالیون بخلط القهوة الترکیة بالکریمة والعسل النمساوی عام 1683 هو اختراع إماراتی

— kayan Palestinian (@kayan_Palestini) June 4, 2020

ودوّن مستخدم إماراتی یُدعى أحمد بهلول: ” حتى الطلب من المسلمین (على المطعم) کبیر. اتضح لنا کذبة القضیة الفلسطینیة التی کلفتنا الملیارات ناهیک عن الخسائر الاقتصادیة فی عدم إقامة تبادل تجاری مع دولة عظیمة مثل اسرائیل”.

حتى الطلب من المسلمین کبیر .. اتضح لنا کذبة القضیة الفلسطینیة التی کلفتنا الملیارات ناهیک عن الخسائر الاقتصادیة فی عدم إقامة تبادل تجاری مع دولة عظیمة مثل اسرائیل .. 

— Ahmad Belhoul  (@belhoul91) June 4, 2020

ورد علیه أحد المستخدمین بالقول: “أصلا إسرائیل ما عندها دولة. هی تستوطن دولة فلسطین الشقیقة. والیهود فی کل مکان لأنهم ماعندهم دولة”.

اصلا إسرائیل ماعندها دوله… هی تستوطن دوله فلسطین الشقیقة… والیهود فی کل مکان لأنهم ماعندهم دوله… تمام

— نبض الوفاء دوماً (@samsooma32) June 4, 2020

ودون مستخدم سعودی: “فی أول زیارة للإمارات بعد فک الحظر سأزور المطعم. ومن الصور أتوقع أنه جمیل جدا”.

فی أول زیارة للامارات بعد فک الحظر سأزوره
ومن الصور أتوقع انه جمیل جدا”

—  بندر (@bandar_Alaskarr) June 4, 2020

وعلق مستخدم یدعى سنان على الخیر بالقول: “لا یوجد شریف یتناول هذا الطعام، لأنه مجبول بالاغتصاب والاحتلال. هذا طعام مؤذٍ ومضر”.

لا یوجد شریف یتناول هذا الطعام
لانه مجبول بالاغتصاب والاحتلال
هذا طعام مؤذی ومضر

— Sinan ALKHAIER (@SinanALKHAIER) June 5, 2020

وتقیم الإمارات علاقات جیدة مع إسرائیل، حیث سبق أن أرسلت أبوظبی طائرة فاخرة لنقل إسرائیلیین کانوا عالقین فی المغرب بسبب أزمة فیروس کورونا، کما أرسلت طائرة أخرى إلى تل أبیب تحمل “معدات طبیة” للفلسطینیین، لکن الحکومة الفلسطینیة رفضت استلامها، کی لا تکون جسرا للتطبیع بین الإمارات وإسرائیل.

 

 

القدس العربی

Parameter:457247!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)