|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/12/18]

التحرکات الصهیونیة المشبوهة ضد "قوات الحشد الشعبی"؛ الکشف عن مؤامرة "تل أبیب" الجدیدة فی العراق  

تقاریر

التحرکات الصهیونیة المشبوهة ضد "قوات الحشد الشعبی"؛ الکشف عن مؤامرة "تل أبیب" الجدیدة فی العراق

الأحد 16 ذی‌الحجه 1440

الوقت- کشفت العدید من المصادر الإخباریة بأن الکیان الصهیونی، أطق سلسلة من التحرکات المشبوهة خلال الفترة القلیلة الماضیة تماشیاً مع سیاسات أمریکا المناهضة للمقاومة، ضد "قوات الحشد الشعبی" فی العراق.

ولفتت تلک المصادر بأن الصهاینة یعدّون العدةّ لتوجیه ضربات موجعة لقوات الحشد الشعبی العراقیة، وحول هذا السیاق، کشف الخبیر الأمنی المقرّب من أجهزة الاستخبارات العراقیة، "فاضل أبو رغیف"، یوم أمس الجمعة، عن وجود معلومات حول تخطیط الکیان الصهیونی لقصف مخازن أسلحة الحشد الشعبی فی العراق.

وقال إن المعلومات المتوافرة تفید بوجود تخطیط صهیونی لقصف مواقع مخازن الحشد الشعبی، ولیس مقار مقاتلیه وتشکیلاته، وهذا غیر مستبعد بالأساس.

وأضاف إن ما حدث یوم الاثنین الماضی، فی مخازن السلاح جنوبی بغداد قد یکون جزءاً من الخطة التی یُعدّ لها الکیان الصهیونی.

وتأتی هذه المعلومات بعد انفجار حدث، یوم الاثنین الماضی، داخل مستودع للذخیرة فی معسکر یعود لألویة قوات الحشد الشعبی جنوب بغداد، ما أدّى إلى مقتل شخص وإصابة 29 آخرین من جراء تطایر شظایا الصواریخ وقذائف الهاون المتفجرة على الأحیاء السکنیة المجاورة. 

وفی سیاق متصل، کشف موقع "العهد" الإخباری اللبنانی عن تعرّض معسکر تابع للحشد الشعبی فی محافظة صلاح الدین، قبل عدة أسابیع، إلى قصف عبر طائرة مسیرة، ما أدّى إلى جرح اثنین، وفقاً لخلیة الإعلام الأمنی فی العراق. 

ووفق مصدر من الحشد الشعبی فإن طائرة مسیرة "مجهولة" قامت بقصف "معسکر الشهداء التابع لقیادة الحشد الشعبی، محور الشمال. 

وکانت خلیة الإعلام الأمنی التابعة لقوات الحشد الشعبی، نشرت قبل عدة أسابیع، بیاناً أعلنت فیه إن معسکر الشهداء فی منطقة "آمرلی" التابع إلى 16 حشداً شعبیاً، تعرّض إلى قصف برمانة ألقتها طائرة مسیّرة مجهولة وأدّى القصف إلى جرح اثنین.

وفی السیاق ذاته، أعرب الخبیر الأمنی العراقی "هشام الهاشمی"، بأن الشکوک تفید بأن المنفّذ لتلک الهجمات هی طائرات الدرونز الإسرائیلیة وقد هددت بذلک "إسرائیل" أنها سوف تستهدف مصانع ومقرات القوة التصنیعیة والتطویریة العسکریة لقوات الحشد الشعبی. 

وأضاف الهاشمی إن هذه الشکوک تؤکدها نفی أمریکا قیامها بهکذا عملیة، ‏حیث قال البنتاغون: "أخذنا علماً بالهجوم المحتمل على الحشد الشعبی فی العراق ونؤکد أن القوات الأمریکیة لم تشارک فی ذلک".

من یتواصل بهذه الدقة مع البنتاغون عدا "إسرائیل"؟، واستبعد "الهاشمی" أیضاً أن تکون القوة الجویة أو الصاروخیة الترکیة هی من نفّذت الهجوم للعلاقة الجیدة بین ترکیا وقیادات الحشد الشعبی من جهة، وأیضاً اللواء المستهدف هو للترکمان المنسجمین مع ترکیا.

ومن جهة أخرى، أکّد مراسل قناة "المسلة" الإخباریة العراقیة، أن طائرة إسرائیلیة من طراز (إف-35) هی التی ضربت معسکر کتائب قوات الحشد الشعبی، فی محافظة صلاح الدین العراقیة. 

کما أکد أن التحقیقات الأولیة تشیر إلى أن "إسرائیل" هی التی شنّت الهجوم، وأضاف بأن طائرات مُسیرة إسرائیلیة انطلقت من قاعدة "التنف" الأمریکیة فی سوریا، الواقعة فی المثلث الحدودی (السوری-العراقی-الأردنی)، هاجمت الثکنة التی تضمّ مخازن صواریخ صغیرة ومتوسطة المدى. 

ولفت إلى أنه الخبراء العسکریین وصلوا إلى هذا الاستنتاج؛ لأن نوع الصواریخ المستخدمة فی قصف المعسکر، هو نفس النوع الذی تستخدمه قوات الجو الإسرائیلیة عادة، خلال عملیاتها فی سوریا.

على أی حال، ما یبدو واضحاً هنا هو أن الکیان الصهیونی مثله مثل حلیفته، أمریکا، یسعى إلى نسج مؤامرة فی العراق وتأتی هذه المؤامرة الصهیونیة، فی الوقت الذی تبذل فیه أمریکا الکثیر من الجهود لتحقیق أهدافها الشریرة فی الساحة السیاسیة العراقیة وتسعى إلى خلق الکثیر من الفوضى داخل البیت العراقی، ولتحقیق هذا الهدف تشیر واشنطن فعلیاً إلى أن الأحزاب السیاسیة العراقیة والتیارات السیاسیة تسعى إلى الإطاحة بالحکومة الحالیة فی بغداد برئاسة "عادل عبد المهدی".

وتأتی هذه الجهود فی الوقت الذی لا تبذل فیه الأحزاب والتیارات العراقیة أی محاولة للإطاحة بالحکومة، وفی الواقع، ترى بأن دعمها للحکومة مشروط بموافقة أبناء الشعب العراقی.

وحول هذا السیاق، کشفت العدید من المصادر الإخباریة بأن الأمریکیین والصهاینة یقومون بسلسلة من الحرکات المشبوهة والعدائیة فی العراق، وذلک لأن الأحزاب والتیارات السیاسیة فی العراق لا تسعى إلى تقسیم البلاد ولا تسعى إلى نشر الفوضى فی المدن العراقیة، وذلک لأنهم یعرفون جیداً بأن الحفاظ هذا على إنجازات الماضی لن یستمر إلا فی ظل استمرار عجلة السلام والاستقرار فی هذا البلد.

وهذه القضیة تُشعر الأمریکیین بسخط شدید ویعتقدون أن مثل هذا الإجراء لن ینتهی بإسقاط الحکومة، وهو هدف لا تسعى إلیه أی جماعة سیاسیة فی العراق.

فی الحقیقة، یسعى الأمریکیون لنشر حالة من الفوضى فی جمیع أنحاء العراق، ولهذا فهم مصرّون على إطلاق مؤامرتهم للإطاحة بالحکومة العراقیة.

وهنا تجدر الإشارة إلى أن المؤامرة الصهیونیة فی العراق ترتبط ارتباطاً وثیقاً بهذا الهدف الأمریکی.

على أی حال، إن ما یدور الآن على الساحة السیاسیة العراقیة هو أن أمریکا والکیان الصهیونی عقدوا العزم على خلق الکثیر من الأزمات داخل البیت العراقی وإعادته إلى حالة الفوضى وانعدام الأمن وذلک لأن الأمریکیین یدرکون جیداً أن وجود عراقٍ قویٍ ومستقلٍ، سینعکس سلباً على مکانة الکیان الصهیونی على المستوى الإقلیمی. 

وهذا هو بالضبط السبب الذی جعل الکیان الصهیونی، یقوم فی الآونة الأخیرة بتحرکاته المشبوهة فی العراق لخلق حالة من الفوضى وانعدام الأمن داخل المدن العراقیة وذلک من خلال نسج العدید من الخطط الخبیثة ضد قوات الحشد الشعبی.


موقع الوقت التحلیلی الاخباری

Parameter:426369!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)