|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/15]

"التعاون الإسلامی" تقرر تشکیل وفد یسعى دولیًا لمنع التطهیر العرقی بالقدس  

"التعاون الإسلامی" تقرر تشکیل وفد یسعى دولیًا لمنع التطهیر العرقی بالقدس

وزراء خارجیة دول المنظمة دعوا فی ختام اجتماع طارىء إلى تشکیل ضغط دولی على إسرائیل لوقف "إجراءاتها الاستعماریة" لتهوید المدینة

17.07.2019

جدة/ الأناضول

قرر اجتماع وزاری طارىء لمنظمة التعاون الإسلامی، الأربعاء، تشکیل وفد للتوجه إلى عواصم العالم المؤثرة، لمنع إسرائیل من ممارسة التطهیر العرقی لتهوید مدینة القدس الفلسطینیة المحتلة.

جاء ذلک فی بیان ختامی لاجتماع وزراء خارجیة دول المنظمة (57 دولة) فی مدینة جدة السعودیة، والذی بحث الانتهاکات الإسرائیلیة فی القدس، بحسب الوکالة السعودیة الرسمیة للأنباء (واس). 

واستنکر البیان "مواصلة إسرائیل تهوید مدینة القدس الشریف عن طریق السماح لبعض الجمعیات الصهیونیة، إما عن طریق الخداع أو بوضع الید، بالاستحواذ على العقارات فی المدینة المقدسة".

وأدان "تصعید سلطة الاحتلال الإسرائیلی إجراءاتها الاستعماریة فی القدس الشریف، ومحاولاتها تغییر طابع ومرکز المدینة القانونی وترکیبتها الدیمغرافیة (السکانیة)، بما فی ذلک محاولتها الأخیرة فی تزییف الحقائق التاریخیة وافتتاحها لما یسمى بـطریق الحجاج الیهود".

ویمتد ذلک الطریق من برکة سلوان حتى حائط البراق، أسفل منازل الفلسطینیین فی بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى.

ودعا البیان الدول والمنظمات الدولیة ومجلس الأمن الدولی إلى التدخل الفوری لمنع إسرائیل من سیاسة التطهیر العرقی، والتهجیر القسری، ومواصلة هدم منازل الفلسطینیین، وتحدیدًا فی القدس، تحت حجج وذرائع عنصریة واهیة.

وحذر من المساس بحرمة المسجد الأقصى، باعتباره قبلة المسلمین الأولى، وثالث الحرمین الشریفین، محملًا سلطة الاحتلال الإسرائیلی "مسؤولیة وعواقب هذه الممارسات العنصریة والعدائیة".

وقال البیان إن "الأمة الإسلامیة والدول الأعضاء لن تقف مکتوفة الأیدی، ولن تقبل بأی إجراء عدائی یقوض من وضع مدینة القدس التاریخی کعاصمة لدولة فلسطین".

ویتمسک الفلسطینیون بالقدس الشرقیة عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادًا إلى قرارات الشرعیة الدولیة، التی لا تعترف باحتلال إسرائیل للمدینة منذ عام 1967، ولا ضمها إلیها فی 1980.

ودعا البیان إلى "بذل قصارى الجهود لحمایة مدینة القدس، بما فی ذلک وقف التعامل مع الشرکات الدولیة، التی یثبت تورطها فی تنفیذ مشاریع لصالح النظام الاستعماری الإسرائیلی، ومقاطعة الدول التی قامت بافتتاح بعثات دبلوماسیة فی مدینة القدس الشریف، إلى حین تراجعها والتزامها بقرارات مجلس الأمن الدولی ذات الصلة".

وقرر المجتمعون "تشکیل وفد للتوجه إلى عواصم الدول المؤثرة، لنقل موقف المنظمة والدول الأعضاء تجاه القدس الشریف، والعمل على تشکیل قوة ضغط دولیة على إسرائیل، لوقف انتهاکاتها وإجراءاتها الاستعماریة فی القدس".‎

وتم تکلیف "الأمین العام (یوسف العثیمین) بتوجیه رسائل إلى کل الجهات الدولیة ذات الصلة، بما فیها مجلس الأمن الدولی والبرلمانات الدولیة ورؤساء وبطارکة الکنائس فی العالم، وبابا الفاتیکان (فرنسیس) ومجلس الکنائس العالمی، لإطلاعهم على خطورة الوضع فی القدس الشریف، والطلب منهم سرعة التدخل"، حسب البیان.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمیة لوکالة الأناضول، هی اختصار لجزء من الأخبار التی تُعرض للمشترکین عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراک لدى الوکالة یُرجى الاتصال بالرابط التالی.

 


وکالة الأناضول 

Parameter:421082!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)