|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/13]

الجهاد الاسلامی: ستبقى المقاومة هی اللغة التی تحکم علاقتنا بکیان الاحتلال  

الجهاد الاسلامی: ستبقى المقاومة هی اللغة التی تحکم علاقتنا بکیان الاحتلال

 الأربعاء ١١ سبتمبر ٢٠١٩ 

أکدت حرکة الجهاد الإسلامی فی فلسطین أن ما تحدث به رئیس حکومة العدو بنیامین نتنیاهو بشأن ضمّ غور الاْردن ومناطق من الضفة الغربیة، “یشکل جریمة حرب جدیدة بحق الشعب الفلسطینی وحقوقه”، مشیرة إلى أن “السرطان الاستیطانی سیکون على حساب مزید من العدوان وممارسة الاٍرهاب بهدف تهجیر الآلاف من أبناء الشعب الفلسطینی”.

وقالت الحرکة فی بیان صحفی لها، "إن هذه السیاسات نتاج صمت العالم عن الجریمة الأبشع التی تمثلت بالنکبة وإقامة الکیان الإسرائیلی"، لافتة الى أن "الصمت تحول إلى تواطؤ وشراکة من بعض الدول الظالمة فی کل ما یرتکبه الاحتلال من جرائم".

وأضافت الجهاد الإسلامی فی بیانها، أن "الشعب الفلسطینی لن یسمح بالتهجیر مرة أخرى وسیبقى صامدا فی وجه کل السیاسات الباطلة التی لا تستند لأی مسوغ ولا لأی حق"، مشددة على أنه "سیبقى یقاوم المحتل الغاصب مهما بلغت التضحیات".

وأشارت إلى أن "المقاومة الفلسطینیة ستبقى اللغة التی تحکم علاقتنا بهذا الکیان الطارئ وکل ما نتج عنه من إجراءات وسیاسات باطلة".

وشددت الحرکة فی بیانها على "إننا على ثقة ویقین بأن أحلام (نتنیاهو) ستنتهی مع کل صرخة ثائر، وبسالة مقاوم، وصمود کل طفل وشیخ وامرأة فوق تراب هذه الارض التی لا تقبل الغزاة الغرباء الطارئین".

ودعت الجهاد الإسلامی، إلى "استمرار المقاومة وانخراط الکل الوطنی فی جبهة مواجهة شاملة ضد الاحتلال الصهیونی"، مطالبة بـ"التخلی عن أوهام التسویة والمفاوضات التی شکلت غطاء لنهب الأرض، والمسارعة إلى تحقیق الوحدة الوطنیة".

 

 

قناة العالم 

Parameter:429439!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)