|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/04]

الرئیس روحانی یحسِم أمره ویرفُض أیّ مُفاوضات ثُنائیّة مع ترامب.. هل تدخّل المُرشد الأعلى وحسَم الأمر؟  

الرئیس روحانی یحسِم أمره ویرفُض أیّ مُفاوضات ثُنائیّة مع ترامب.. هل تدخّل المُرشد الأعلى وحسَم الأمر؟ ولماذا لا نثِق فی الموقف الأوروبی ووساطته؟ وما هی مُفاجآت المرحلة الثالثة من تخفیف الالتزام الإیرانی بالاتّفاق النووی؟

عبد الباری عطوان

حسَم الرئیس الإیرانی حسن روحانی الأمر، وبدّد کُل التقاریر الإخباریّة التی تحدّثت عن لقاءِ قمّةٍ وشیک بینه وبین الرئیس الأمریکیّ دونالد ترامب على هامش اجتماعات الجمعیّة العامّة للأُمم المتحدة فی الثّلث الأخیر من هذا الشّهر، عندما أکّد أمام مجلس الشورى الإیرانی رفض إجراء أیّ مُفاوضات ثُنائیّة مع الولایات المتحدة.

الرئیس روحانی أبدى الکثیر من المُرونة فی المُفاوضات مع الدول الأوروبیّة الثلاث وهی فرنسا وبریطانیا وألمانیا، لإیجاد صیغ تُؤدّی إلى إنقاذ الاتّفاق النووی الإیرانی من الانهیار، واستمرار التزام بلاده به، وأرسل وزیر خارجیّته محمد جواد ظریف إلى فرنسا، ومدینة بیاتریس التی انعقدت فیها قمّة السبع، ولکنّ الدول الأوروبیّة الثلاث لم تنجح فی إقناع الولایات المتحدة فی تخفیف عُقوباتها، والقُبول بالمُقترحات الأوروبیّة فی هذا الصّدد، أیّ تقدیم ضمانات مالیّة لإیران فی حدود 15 ملیار دولار والسّماح لها ببیع 700 ألف برمیل من النفط یومیًّا، لأنّ إسرائیل ونُفوذها وسیطرتها على القرار الأمریکی أقوى منها مُنفردةً أو مُجتمعةً.

 

 

***

رِهان الرئیس روحانی على الجانب الأوروبی کشریکٍ فاعلٍ فی الاتّفاق النووی کان رهانًا خاسرًا مُنذ البدایة، لأنُ الأوروبیین لا یُمکن أن یکونوا ندًّا، بل تابعًا لأمریکا، وبالتّالی لا یملِکون أیّ أوراق ضغط علیها، وإن ملکوا فإنّهم یتردّدون کثیرًا فی استِخدامها.

المُضی قُدمًا فی تنفیذ المرحلة الثالثة من تخفیف الالتزام الإیرانی ببُنود الاتّفاق النووی ربّما یکون هو الرّد الأقوى على هذا التردّد الأوروبی، لتعزیز الموقف الإیرانی، والتّأکید على مصداقیّته، والحِفاظ على هیبته.

فی المرحلتین الأولى والثانیة زادت إیران من مخزونها من الیورانیوم المُخصّب أکثر من مئة کیلوغرام فوق السّقف المُحدّد فی الاتّفاق وهو 300 کیلوغرام، ورفعت نسبة التّخصیب من 3.5 بالمئة إلى أکثر من 5 بالمئة، وزادت من کمیّة أجهزة الطرد المرکزی فی معمل آراک بعد إعادة تشغیله.

لا نعرف ما هی الإجراءات التی سیتم اتّخاذها فی المرحلة الثالثة فی حال الإقدام علیها، نتیجة عدم توصّل الأوروبیین إلى نتائج بشأن مُقترحاتهم المُتّفق علیها لتخفیف العُقوبات، ولکن ما نعرفه جیّدًا أنه من الصّعب أن تُوافق أمریکا علیها قبل الموعد النهائی لدخول هذه المرحلة مرحلة التطبیق یوم الجمعة المُقبل، لیس لضیق الوقت وإنّما لانعدام الرغبة الأمریکیّة فی التّجاوب وتخفیف الحِصار بالتّالی، ولکنّنا نتمنّى بأن تزید السلطات الإیرانیّة نسبة تخصیب الیورانیوم إلى عشرة أو حتى عشرین فی المِئة فی الأیّام المُقبلة.

 

 

***

أمریکا وباختصارٍ شدیدٍ لا تُرید تخفیض العُقوبات على إیران، والسّماح لها بتصدیر نفطها إلا إذا تنازلت کُلِّیًّا عن ترسانتها الصاروخیّة، وأوقفت دعمها لحُلفائها فی لبنان (حزب الله)، والعِراق (الحشد الشعبی)، وسوریة، لأنّ هذه الشروط والمطالب إسرائیلیّة بالدّرجة الأُولى، والهدف منها ترکیع إیران وخلع کُل أنیابها ومخالبها تمهیدًا لغزوها وتقسیمها مثلما حدث لجارها العِراقی.

لا نستبعِد أن یکون السیّد علی خامنئی المرشد الأعلى قد تدخّل وطلب من السیّد روحانی وقف هذا المسار التفاوضی غیر المُجدی مع أوروبا، لأنّه بات یُلحِق ضررًا بإیران ویهُز صورتها لیس فی العالم فقط، وإنّما أمام مُواطنیها أیضًا.

الموقف القویّ الصّارم المُتمسّک بالثوابت الوطنیّة هو الذی یُغیّر المُعادلات، ولصالح إیران، ومطالبها المشروعة فی رفع الحصار، وتجسّدت هذه الحقیقة بوضوح عندما أسقطت الصواریخ طائرة مُسیّرة أمریکیّة اخترقت الأجواء الإیرانیّة، وجرى إجبار سلطة جبل طارق بالإفراج عن الناقلة الإیرانیّة بعد احتجاز ناقلة بریطانیّة.

المُرونة الدبلوماسیُة مطلوبة، بل وضروریّة، عندما یکون الطّرف الآخر مُقدّرًا لها ومُتجاوبًا معها، ولکنّ الحال لیس کذلک فی الجانب الأمریکی، بل والاوروبی أیضًا، لأنّ هؤلاء یُفسّرون المُرونة على أنّها ضعفٌ واستسلامٌ، ولا نعتقد أنّه هذا هو الحال الإیرانی الرسمی والشعبی.

 

رأی الیوم

Parameter:428485!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)