|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/08]

الزهار یشید بدعم الأسد للمقاومة الفلسطینیة..هناک جهود لعودة العلاقة بین حماس ودمشق  

الزهار یشید بدعم الأسد للمقاومة الفلسطینیة..هناک جهود لعودة العلاقة بین حماس ودمشق

أشاد عضو المکتب السیاسی لحرکة المقاومة الإسلامیة "حماس" محمود الزهار، بدعم الرئیس السوری بشار الأسد للمقاومة الفلسطینیة، منوهاً إلى وجود جهود لعودة العلاقة بین حماس ودمشق.

2019/07/10

الشرق الأوسط 

التعلقیات‎ 

وأفادت وکالة تسنیم الدولیة للأنباء بأن محمود الزهار أکد على ضرورة ترتیب العلاقات مع کل من وقف ویقف مع فلسطین ویعادی الکیان الصهیونی، قائلاً، من مصلحة المقاومة أن تکون هناک علاقات جیدة مع جمیع الدول التی تعادی "إسرائیل" وعلى رأسها سوریا ولبنان وإیران.

ولفت الزهار فی تصریح لـ"موقع النهضة نیوز" إلى ان هناک جهود لعودة العلاقة ولکن الدولة السوریة تشعر بجرح من ما آلت إلیه العلاقات.

وأضاف: الرئیس السوری بشار الأسد وقبل الأزمة فتح لنا کل الدنیا، لقد کنا نتحرک فی سوریا کما لو کنا نتحرک فی فلسطین وفجأة انهارت العلاقة على خلفیة الأزمة السوریة، وأعتقد أنه کان الأولى أن لا نترکه وأنْ لا ندخل معه أو ضده فی مجریات الأزمة.

وتابع: علینا أن نکون على علاقة قویة مع کل الدول التی لها علاقات سیئة مع الاحتلال الإسرائیلی، وعلاقات جیدة مع الدول التی تحتل "إسرائیل" أراضیها مثل سوریا ولبنان، ففی الوقت الذی تؤید فیه بعض الدول الخلیجیة "إسرائیل"، ما الذی یمنع  البلاد المحتلة (فلسطین، سوریا، لبنان) أنْ تتعاون مع بضعها البعض؟، وأن توحد مواقفها وترتب علاقاتها،  وأقولها الآن وبشکل لا یحتمل اللبس لا بد أن نتوحد ونتعاون وأن تکون علاقاتنا جیدة حتى تحریر آخر شبر من أراضینا المحتلة.

/انتهى/

 

وکالة تسنیم الدولیة للأنباء

Parameter:419969!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)