|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/16]

السید نصر الله یلتقی عبد اللهیان .. المقاومة الخیار الأوحد لمواجهة جرائم الصهاینة  

السید نصر الله یلتقی عبد اللهیان .. المقاومة الخیار الأوحد لمواجهة جرائم الصهاینة

19/07/2019

التقى المساعد الخاص لرئیس البرلمان الایرانی امیر عبد اللهیان سماحة الأمین العام لحزب الله السید حسن نصر الله حیث أشاد سماحته بأشکال الدعم القاطع والفاعل الذی یقدمه سماحة الامام القائد السید على خامنئی والجمهوریة الاسلامیة الایرانیة - حکومة وشعباً - على صعید ترسیخ مقومات السلام والأمن فی المنطقة وفی لبنان.

وقال سماحته: إن "أمیرکا - و کما وصفها سماحة الإمام القائد - لا تقوى على شن حرب عسکریة ضد ایران وإن البیت الأبیض یعلم بأن الحرب على ایران ستشعل المنطقة برمتها ولن تکون نهایتها بید أمیرکا".

وفی الشأن الفلسطینی، قال سماحته: إن "المقاومة هی الخیار الأوحد والأقوى لمواجهة جرائم وإعتداءات وأطماع الصهاینة کما أن المبادرة السیاسیة والدیمقراطیة التی أعلنت عنها الجمهوریة الاسلامیة الإیرانیة والقاضیة بإجراء إستفتاء بین سکان فلسطین الأصلیین والتاریخیین من مسلمین ومسیحیین ویهود إنما هی مبادرة ذات طابع منطقی وواقعی تمنح السکان الأصلیین حق تقریر المصیر".

وأضاف سماحته: إن "الصهاینة الغزاة هم أبعد الکائنات فی المعمورة عن المنطق ولا یفهمون سوى لغة المقاومة".

الأمین العام لحزب الله وصف ما یسمى بصفقة القرن الأمریکیة بخصوص فلسطین المحتلة بأنها مبادرة "جوفاء"، وقال: "لا مشکلة لدینا مع الیهود؛ أما الصهاینة فهم جذور الفساد والإخلال بالأمن فی المنطقة وعلى الیهود ألا یبتلوا بسیاساتهم، وما نریده نحن هو إنهاء إحتلال فلسطین من قبل الیهود الذین هاجروا الى الأرض المحتلة".

وفی معرض سرده لتطورات المنطقة، قال السید نصر الله: "إن المقاومة وببرکة دماء الشهداء هی الیوم فی أحسن أحوالها وأسمى مواقعها فی الوقت الذی تقوم فیه أمیرکا والصهاینة بمواصلة ممارساتهم العدوانیة للمساس بأمن المنطقة کما یجری الیوم فی سوریة حیث تحول أمیرکا دون تطهیرها من آخر فلول الإرهابیین وتمنع بأسالیب مختلفة عودة النازحین السوریین لبلدهم إلا أن هذا التدخل السیاسی الأمیرکی سیبوء قطعاً هو الآخر بالفشل".‎

 

موقع العهد الاخباری

Parameter:421230!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)