|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/25]

العاروری: زیارة وفد حماس لطهران تاریخیة إستراتیجیة  

العاروری: زیارة وفد حماس لطهران تاریخیة إستراتیجیة

علاقتنا مع إیران جزء من تحالفنا الوثیق مع الشعوب والحکومات والأحزاب الرافضة للمشروع الصهیونی

25.07.2019

Istanbul

غزة/ محمد ماجد/ الأناضول

 نائب رئیس المکتب السیاسی لحرکة المقاومة الإسلامیة فی مقابلة متلفزة:

- علاقتنا مع إیران جزء من تحالفنا الوثیق مع الشعوب والحکومات والأحزاب الرافضة للمشروع الصهیونی
- علاقتنا مع إیران لیست موجهة ضد أی عربی أو مسلم
- طهران أبدت الجاهزیة العملیة لتقدیم کل أشکال الدعم
- واشنطن تحاول عبر "صفقة القرن" فرض حل مُهین على شعبنا
- التفاهمات بغزة لیست هدنة مفتوحة ولکنها جزء من الترتیبات المؤقتة
- مستعدون للذهاب فی أی وقت للانتخابات


وصف صالح العاروری، نائب رئیس المکتب السیاسی لـ"حماس"، الخمیس، زیارة وفد من الحرکة إلى إیران بـ"التاریخیة" و"الاستراتیجیة". 

والسبت، وصل وفد الحرکة برئاسة العاروری، العاصمة الإیرانیة طهران، فی زیارة تستمر عدة أیام. 

وقال العاروری، فی مقابلة متلفزة بثتها قناة "الأقصى" التابعة للحرکة، إن "الزیارة تأتی فی ظروف بالغة الخطورة والتعقید والحساسیة بالمنطقة والقضیة الفلسطینیة". 

وأضاف: "علاقتنا مع إیران جزء من تحالفنا الوثیق مع الشعوب والحکومات والأحزاب التی ترفض المشروع الصهیونی، وتناصر الحق الفلسطینی". 

وتابع: "علاقتنا مع إیران لیست موجهة ضد أی عربی أو مسلم، وتأتی فی سیاق توحید الجهود لمواجهة الاحتلال ". 

واستدرک: "نحن فی خط الدفاع عن کل مکونات هذه الأمة، ومنها إیران ومصر والسعودیة". 

وأردف: "أبدینا بوضوح أننا نأتی لإیران لتطویر العلاقة فی اتجاه واحد، وهو مقاومة العدوان الصهیونی والهیمنة الأمریکیة التی تسعى لترتیب المنطقة لصالح الاحتلال". 

وأشار إلى أن "إیران أبدت الجاهزیة العملیة لتقدیم کل أشکال الدعم، رغم حالة الحصار (على غزة منذ 2006)، وهم غیر محرجین من تقدیم هذا الدعم". 

وکانت العلاقة بین حماس وإیران، شهدت، نوعا من الفتور، عقب أحداث الصراع الداخلی، المندلع فی سوریا منذ أواخر 2011. 

لکن مسؤولین فی حماس، قالوا فی 2017، إن العلاقات مع إیران عادت إلى سابق عهدها. 

وبشأن خطة السلام الأمریکیة فی الشرق الأوسط، أو ما یعرف إعلامیا بـ"صفقة القرن"، قال العاروری إن "واشنطن تحاول عبر هذه الصفقة فرض حل مُهین على شعبنا، وترمی إلى إنشاء محور جدید فی المنطقة تکون فیه إسرائیل حلیفا لبعض الأنظمة العربیة والإسلامیة". 

ولفت إلى أن "الشعوب الأمة العربیة والإسلامیة تقف فی محور مضاد للمحور الذی یرید جعل إسرائیل طبیعیة فی منطقتنا العربیة". 

و"صفقة القرن"، خطة سلام أعدتها إدارة الرئیس الأمریکی دونالد ترامب، ویتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطینیین على تقدیم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائیل، بما فیها وضع مدینة القدس الشرقیة المحتلة، وحق عودة اللاجئین. 

وحول تفاهمات التهدئة فی غزة، قال العاروری إن "التفاهمات لیست هدنة مفتوحة، ولکنها جزء من الترتیبات المؤقتة، وهی لیست سیاسة استراتیجیة، والاحتلال هو من یخرقها". 

وأضاف أن "حرکة حماس تقیم باستمرار درجة التزام الاحتلال بالتفاهمات، ولم یغلق أی ملف من ملفاتها حتى الآن". 

وأشار إلى أن "الاحتلال یعرف ماذا ینتظره فی غزة، وتهدیدات رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو للقطاع، بروباغندا قبل الانتخابات". 

وعلى صعید آخر، قال العاروری إن "بعض الدول العربیة (دون تحدید) تعتقل أشخاصا مناصرین للقضیة الفلسطینیة، وهذا وصمة عار فی جبین أی دولة تمارس ذلک"، داعیا فی الوقت ذاته للإفراج الفوری عنهم وإغلاق هذا الملف . 

وفی ملف المصالحة الفلسطینیة، أبدى العاروری استعداد حرکته، فی أی وقت، للذهاب للانتخابات. 

ومنذ 2007، یسود انقسام سیاسی فلسطینی بین حرکتی المقاومة الإسلامیة "حماس"، وحرکة التحریر الوطنی الفلسطینی "فتح"، ولم تفلح العدید من الوساطات والاتفاقیات فی إنهائه. 

ووقعت الحرکتان أحدث اتفاق للمصالحة بالقاهرة فی 12 أکتوبر/تشرین الأول 2017، لکنه لم یطبق، بسبب نشوب خلافات حول عدة قضایا، منها تمکین الحکومة فی غزة، وملف موظفی القطاع الذین عینتهم "حماس".


وکالة الأناضول

Parameter:422448!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)