|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/28]

العراق یعلن تطبیق قرار إلغاء مکاتب "الحشد الشعبی" فی جمیع المحافظات  

العراق یعلن تطبیق قرار إلغاء مکاتب "الحشد الشعبی" فی جمیع المحافظات

الخطوة جاءت تنفیذا لأمر أصدره رئیس الوزراء عادل عبد المهدی مطلع یولیو الجاری.

30.07.2019

Baghdad

بغداد / علی جواد / الأناضول

أعلن رئیس هیئة الحشد الشعبی، مستشار الأمن الوطنی العراقی فالح الفیاض، الثلاثاء، إلغاء مکاتب "الهیئة" فی جمیع المحافظات، والمسمیات غیر العسکریة، تنفیذا لأمر رئیس الوزراء عادل عبد المهدی.

ومطلع یولیو/ تموز الجاری، أمر عبد المهدی بإغلاق جمیع مقار فصائل "الحشد الشعبی" فی المدن وخارجها، واعتبر الفصائل التی لا تعمل بتعلیماته "خارجة عن القانون".

وقال الفیاض، فی رسالة موجهة إلى رئیس عبد المهدی، اطلعت علیها الأناضول، إنه "تنفیذا للأمر الدیوانی الصادر مطلع الشهر الجاری (یولیو)، تم إلغاء مکاتب هیئة الحشد الشعبی فی المحافظات کافة، وتحویل ملاکاتها (عناصرها) وموجوداتها إلى الجهة المناسبة فی الهیئة".

وأضاف الفیاض: "تم فی إطار إزالة کل المسمیات خارج سیاق الأمر الدیوانی، بما فیها مسمى الحشد العشائری، وتوحید السیاقات لتحقیق التجانس بین تشکیلاتنا کافة، وسیتم ذلک خلال فترة شهرین بصورة کاملة".

وتابع: "صدرت توجیهات بغلق أی تواجد فی المدن تحت أی مسمى اقتصادی، ممکن أن ینسب لهیئة الحشد الشعبی، وتم إنجاز ذلک".

وتضم قوات "الحشد الشعبی" فصائل شیعیة مسلحة کانت موجودة سابقا، مثل "فیلق بدر" و"عصائب الحق" و"سرایا السلام"، وانضم إلیها آلاف المتطوعین الشیعة ، فیما وسعت لاحقا بضغط من الولایات المتحدة لینضم إلیها مقاتلون سُنة.

وبدأت الفصائل الشیعیة نشاطها العسکری، بعد فتوى بالجهاد الکفائی أصدرها المرجع الدینی الشیعی الأعلى فی العراق علی السیستانی، 13 یونیو/ حزیران 2014، بعد ثلاثة أیام من سیطرة مسلحی تنظیم "داعش" على مساحات واسعة من محافظات نینوى وکرکوک وصلاح الدین (شمال)، ودیالى (شرق)، والأنبار (غرب).

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمیة لوکالة الأناضول، هی اختصار لجزء من الأخبار التی تُعرض للمشترکین عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراک لدى الوکالة یُرجى الاتصال بالرابط التالی.

 

الأناضول

 

Parameter:423395!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)