|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/12/06]

الغاردیان: هل کانت سفارة البحرین ستکرر مأساة جمال خاشقجی؟  

الغاردیان: هل کانت سفارة البحرین ستکرر مأساة جمال خاشقجی؟

لندن- “القدس العربی”: نشرت صحیفة “الغاردیان” مقالا بعنوان “متظاهر بحرینی فوق سطح السفارة فی لندن یخاف أن یکون خاشقجی الثانی”، إذ قال المتظاهر إنه تعرض للضرب والتهدید بإلقائه من على سطح السفارة الشهر الماضی على أیدی موظفین حاولوا إیقاف احتجاجه ضد إعدام رجلین فی البحرین.

ونقل محرر شؤون الدفاع والأمن فی الصحیفة، دان سابا، عن محمد موسى تفاصیل ما حدث، إذ إن “أحد موظفی السفارة کان یحمل سلاحا وقال له: لدینا شخصان یتم إعدامهما فی البحرین وستکون الثالث”.

وأضاف محمد: “کنت أؤمن فی ذلک الوقت بأنه کان یحاول دفعی من على السطح خلسة، بحیث یبدو الأمر وکأننی سقطت عن طریق الصدفة، أو أننی قفزت من السطح”.

ومضى محمد یسرد للکاتب ما حدث، قائلا إن اثنین من العاملین بالسفارة أمسکاه وحاولا خنقه بقمیص مبلل فی المرحلة الثانیة من الصراع، وأضاف: “لم أستطع التنفس وشعرت بأننی أختنق وأننی سأموت”.

وقال موسى إنه یعتقد أنه کان یمکن أن یصبح “جمال خاشقجی الثانی فی لندن”، مشبها نفسه بالمعارض السعودی الذی قتل فی قنصلیة بلاده فی اسطنبول.

ویشیر الکاتب إلى أن الصور التی التقطها نشطاء لما حدث أظهرت موسى وهو یعرج بوضوح بینما کان یغادر السفارة برفقة الشرطة بعد تدخلها، وکانت هناک علامات کدمات على ذراعیه وساقه الیسرى، وُثّقت فی فحص طبی أجری فی عیادة فی لندن بعد یومین.

ویختم الکاتب بعرض بیان للسفارة البحرینیة تنکر فیها أقوال موسى، وقالت: “ادعاء محمد لا أساس له من الصحة ومثیر للسخریة” واتهمته “بالتعدی على ممتلکات الغیر بشکل غیر قانونی” والسعی إلى تکرار احتجاج سابق له عام 2012.

 

 

القدس العربی

Parameter:424567!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)