|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/12/27]

المستشار السیاسی لرئیس الجمهوریة لـ"العهد": "اسرائیل" ستلقى رداً قویاً ومن یعارض ذلک یجب أن یحاسب  

خاص العهد

المستشار السیاسی لرئیس الجمهوریة لـ"العهد": "اسرائیل" ستلقى رداً قویاً ومن یعارض ذلک یجب أن یحاسب

28/08/2019

أکد المستشار السیاسی لرئیس الجمهوریة بیار رفول لموقع "العهد" الاخباری أن القرار الذی اتخذه الرئیس میشال عون حول الرد على اسرائیل سوف ینفذ شاء من شاء وأبى من ابى، و"اسرائیل" ستلقى رداً قویاً، مشیراً إلى أن هناک اعتداء اسرائیلیًا یجب أن یرد علیه والموقف من قبل رئیس الجمهوریة واضح فی هذا الإطار.

واستغرب وزیر الدولة السابق لشؤون رئاسة الجمهوریة فی الحکومة اللبنانیة "مواقف أولئک الذین یدعون أنهم أصحاب سیادة وهم لا یدلون حتى بتصریح إدانة ضد اسرائیل، إنما یقومون بمهاجمة قرارات السیادة وحمایة لبنان"، مضیفاً "نحن نحافظ على کرامتنا وبلدنا ویجب أن یحاکم کل من یعارض قرارات الدولة التی تحمی لبنان، ویذهب للدفاع بشکل أو بآخر عن اسرائیل، فمن لا یقف موقفًا وطنیًا لا یعرف طعم الحریة والسیادة وهؤلاء لا یفهمون إلا بالتبعیة للأسف".

وقال رفول لـ"العهد" إن "اسرائیل وصلت إلى الضاحیة والبقاع واعتدت علینا، ونحن یجب أن نحافظ على سیادة لبنان"، مشیراً إلى أن "هناک بعض الأصوات یجب أن تحاکم لأننا فی ظل العدوان الاسرائیلی وهناک من یرفض أن ندافع عن وطننا، وهذا حدث ایضاً فی حرب تموز حیث کانت هناک شخصیات متورطة وکانت ترید بقاء الحرب للقضاء على المقاومة".

وأکد أنه الیوم فی لبنان هناک وحدة وطنیة والتفاف من قبل قیادات الدولة على مستوى الرئاسات الثلاث للدفاع عن لبنان وحمایة اراضیه، مشیراً إلى أن الموقف فی مجلس الوزراء یصب فی هذا الاتجاه، ومنوهاً بموقف المجلس الأعلى للدفاع الذی یعتبر موقفاً وطنیاً مشرفاً یبنى علیه الان وفی المستقبل لحمایة لبنان".

 

موقع "العهد" الاخباری

Parameter:427592!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)