|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/12/05]

المفاوض الأمریکی: الإیرانیون یطورون الصواریخ بسبب أعدائهم فی المنطقة وعلى رأسهم السعودیة وإسرائیل المدججتین بالأسلحة ومستعدة للتفاوض حول صواریخها البالستیة بشرط حضور الریاض  

المفاوض الأمریکی: الإیرانیون یطورون الصواریخ بسبب أعدائهم فی المنطقة وعلى رأسهم السعودیة وإسرائیل المدججتین بالأسلحة ومستعدة للتفاوض حول صواریخها البالستیة بشرط حضور الریاض

واشنطن ـ وکالات: صرح السیناتور الأمریکی، راند بول، المکلف بالتفاوض مع إیران بشأن إبرام صفقة نوویة جدیدة، بأن السبیل الوحید للتوصل لاتفاق معها حول برنامجها للصواریخ البالستیة هو الضغط على السعودیة.

وجاء تصریح بول خلال مقابلة أجرتها معه منظمة “فری ذی بیبل” المدافعة عن الفکر اللیبرالی، تحت عنوان “هل یستطیع راند بول تجنب الحرب مع إیران؟”.

وقال بول، وهو العضو فی مجلس الشیوخ الأمریکی عن الحزب الجمهوری: “أعتقد أن الإیرانیین یریدون وضع حد لنسبة تخصیب الیورانیوم، وهم مستعدون لبحث التخلی عن الأسلحة النوویة إلى الأبد”، ورأى أن فکرة توقیع اتفاق نووی جدید مع طهران واقعیة.

وأشار إلى أن الجانب الأکثر تعقیدا من الصفقة المحتملة هو التفاوض مع أجل التوصل إلى اتفاق بشأن الصواریخ البالستیة.

وقال: “یجب فهم أن المشکلة تکمن من ناحیة إیران فی أنهم (الإیرانیون) یطورون الصواریخ بسبب أعدائهم فی المنطقة، وعلى رأسهم السعودیة وإسرائیل المدججتین بالأسلحة، وتصنفهما إیران کأعداء لها”.

وأضاف السیناتو الأمریکی: “على الولایات المتحدة الاعتراف أن إیران ستکون مستعدة للتفاوض حول صواریخها البالستیة شرط أن تجلس السعودیة حول طاولة المفاوضات وستوافق على تقلیص ترسانتها من الأسلحة”.

وتابع: “أعتقد أننا جاهزون لمناقشة المسألة، لکننی غیر متأکد من أن السعودیة ستدخل فی المفاوضات من دون ضغطنا”.

وأوضح ماذا یمکن لبلاده أن تفعل لدفع السعودیة فی الاتجاه المرغوب وقال: “أعتقد أن الخطأ الذی نرتکبه الآن هو عدم وقف تورید الأسلحة للسعودیة بعد مقتل المعارض جمال خاشقجی، فیما یمکننا أن نقول لهم: سنواصل مبیعاتنا للأسلحة والمساعدة فی تعزیز قدراتکم الدفاعیة شریطة البدء بالمفاوض مع إیران”.

 

رأی الیوم

Parameter:424516!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)