|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/30]

تغلیب المصالح على الخلافات.. ایران والامارات مثالا  

تغلیب المصالح على الخلافات.. ایران والامارات مثالا

 الخمیس ٠١ أغسطس ٢٠١٩

من السمات التی تمیزت بها الدبلوماسیة الایرانیة دائما واصبحت مضرب الامثال خلال السنوات الاخیرة هی دعوتها لتسویة القضایا الخلافیة الاقلیمیة والدولیة عبر الحوار ، اللهم الا فی مجال مکافحة الارهاب حیث ضربت بید من حدید وساعدت بکل ما اوتیت من قوة ، الدول التی عصف بها هذا الوباء المشؤوم .

العالم - قضیة الیوم

رئیس السلک الدبلوماسی الایرانی الوزیر محمد جواد ظریف کان قد دعا قبل فترة الى توقیع اتفاقیة عدم اعتداء مع الدول المشاطئة على الخلیج الفارسی ، تلک الدعوة التی ان دلت فانما تدل على مدى صدقیة طهران فی مواقفها وحرصها على ضمان امن المنطقة رغم انها قوة اقلیمیة ودولیة لا یستهان بها .

لاشک بان دول الخلیج الفارسی لدیها توجهات وقراءات مختلفة حیال القضایا الدولیة والاقلیمیة وهو امر لابد منه، فهناک من هی ذیلیة بما لهذه الکلمة من معنى ، وهنالک من تعتمد سیاسة النأی بالنفس عن الکثیر من القضایا الخلافیة ، ومنها من تشتهر بدور الوسیط والنأی بالنفس فی نفس الوقت . وهناک ایضا دول تلعب دورا فی التطورات الاقلیمیة وتخوض احیانا غمار معترک سرعان ما تدرک بأنه لا یصب فی مصلحتها ، والحکمة هنا تقضی بالعودة الى بر السلام وان حاول البعض تسمیة هذه الخطوة بأنها انهزام .

الامارات ونظرا لموقعها الاقتصادی هی بأمس الحاجة لان تنعم المنطقة بالامن والامان وهذه حقیقة لا غبار علیها ، اذا الحرب الاستنزافیة فی الیمن والعداء مع ایران واستمرار القطیعة مع الاخوان ، هی من جملة القضایا التی تضر باستقرار المنطقة . یقال ان مجسات الاماراتیین تعمل بشکل جید لاسیما على صعید تحدید المصالح ، ولذلک نرى بأنها وخلال الاونة الاخیرة سعت الى التقلیل من دورها فی تحالف العدوان السعودی على الیمن . ولکن الخطوة التی لفتت الانظار وکشفت عن مدى صحة ما یقال عن حساسیة مجسات الاماراتیین فی خصوص تحدید المصالح ، هی الزیارة التی قام بها وفد امنی اماراتی الى ایران لمناقشة قضایا عدة منها ضمان امن میاه الخلیج الفارسی وبحر عمان ، ذلک التطلع الذی لطالما دعت ایران الى تحقیقه عبر تاکیدها المستمر على ان دول المنطقة کفیلة بضمان امنه بعیدا عن تدخل القوى الاجنبیة . تصریحات الضیف الاماراتی وتثمینه للدور الایرانی فی مجال مکافحة المخدرات واشادته بالامن الذی تنعم حدودها به رغم انها تمتد لحوالى 8755 کلم ، کلها خیر دلیل على ان الخلافات المتجذرة أیضا قابلة للحل ان تم الاخذ بنظر الاعتبار النقاط الایجابیة والقواسم المشترکة ونبذ السلبیات ودعوات التفرقة.

اذن یمکن القول ان ابوظبی التی تدرک اهمیة الجانب التجاری لتعزیز دورها الاقلیمی واهمیة استقرار المناطق المحاذیة لها ، اتخذت خطوة حکیمة باستئناف اجتماعاتها مع ایران بعد قطیعة دامت ست سنوات ، وهذه الاجتماعات قد تکون لبنة اولیة لعودة العلاقات الى مسارها الصحیح بعد فترة من الفتور . واما تطبیل المطبلین الذین یحاولون التقلیل من اهمیة هذه الزیارة الرامیة الى رأب الصدع تدریجیا ، والبعض الاخر الذی یستنکرها لا لخطأها بل لأنها تتعرض مع مصالح بلاده فقط ، هی مجرد خواء فی خواء .

احمد سعید/ العالم

 

 

قناة العالم

Parameter:423651!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)