|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/04]

تل أبیب: حزب الله أصبح قادرا على ضرب أهداف مباشرة فی ’إسرائیل’  

تل أبیب: حزب الله أصبح قادرا على ضرب أهداف مباشرة فی ’إسرائیل’

 الثلاثاء ٠٣ سبتمبر ٢٠١٩

بعد أن شهدت الجبهة الحدودیة بین لبنان والاراضی المحتلة تصعیدا عسکریا من خلال قیام "حزب الله" اللبنانی بعملیة استهدفت عربة عسکریة فی موقع أفیفیم العسکری الإسرائیلی على الحدود، ردا على الاستهداف الإسرائیلی للحزب فی سوریا ولبنان، علقت القناة 12 الإسرائیلیة قائلة: "أثبت الحزب بتوثیقه أنه قادر على إطلاق النار باتجاه طرق کانت تعتبر آمنة فی الشمال الإسرائیلی".

العالم_لبنان

وأشارت القناة إلى أن "الجنود لم یخططوا بشکل صحیح مسار السیر وقدروا أنهم غیر مکشوفین للعدو خلف الحدود".

وختمت القناة الإسرائیلیة تقریرها بأن صاروخ الکورنیت الذی أطلقه "حزب الله" أطبق على الآلیة، وکما یبدو الحظ هو من أنقذ الجنود من الموت.

فی سیاق متصل، رأت أوساط قریبة من "​حزب الله​"، فی حدیث إلى صحیفة "الجمهوریة"، أنّه "لیس أمرًا بسیطًا أن یتمکّن "الحزب" من ضرب آلیّة إسرائیلیّة قرب إحدى المستوطنات بصاروخی "کورنیت"، فی وضح النهار ومن منطقة محاذیة للحدود، على الرغم من المسح المستمرّ والمکثّف لطائرات الاستطلاع، والتدابیر الإحترازیّة الّتی اتّخذها جیش الاحتلال منذ إعلان "حزب الله" نیّته الرد".

ولفتت إلى أنّ "المکمن کان علنیًّا ومنتظرًا، وحدوده الجغرافیّة محدّدة مسبقًا وهامشه الزمنی متوقّع، ومع ذلک نجحت ​المقاومة​ فی مباغتة القوّة المستهدفة، من غیر أن تتعرّض القوّة المهاجمة لأیّ "خدش"، ما ینطوی على فشل استخباراتی فاقع للجانب الإسرائیلی".

ورکّزت الأوساط على أنّ "​الجیش الإسرائیلی​ المعروف بطابعه الهجومی والتوسعی، تحوّل على امتداد أسبوع کامل إلى جیش دفاعی ومنکفئ، بعدما غابت تحرکاته عن طول الحدود مع ​لبنان​ خشیة من الهجوم المنتظر، بحیث أنّ المقاومة احتاجت إلى وقت للعثورعلى هدف ملائم، الأمر الّذی تسبّب فی تأخیر الرد حتّى یوم أمس الأوّل".

أمّا بالنسبة إلى الحصیلة الاستراتیجیّة لـ"هجوم أفیفیم"، فأکّدت أنّ "الإصابة الأکثر إیلامًا الّتی حقّقها فی الجسم الإسرائیلی تکمن فی أنّه استطاع فرض معادلة "مطوّرة جینیًّا" على العدو، لا یفضی مفعولها إلى تثبیت قواعد الاشتباک فقط بل إلى تحسین شروطها الردعیة کذلک، إذ انّه للمرّة الأولى منذ ​حرب تموز 2006​ بل منذ التحریر عام 2000، تنفّذ المقاومة عملیّة عسکریّة ضدّ هدف إسرائیلی، من داخل الأراضی اللبنانیة، بعدما کانت ردودها فی السابق تترکّز ضمن ​مزارع شبعا​ المحتلة، کما حصل على سبیل المثال عقب اغتیال ​سمیر القنطار​ و​جهاد مغنیة​ فی ​سوریا​".

ونوّهت إلى أنّه "لطالما شکّلت ​الصواریخ​ المنطلقة من لبنان "عقدة" لتل أبیب الّتی شَنّت اجتیاحَی 1978 و1982 للتخلّص من هذا الخطر وضمان سلامة حدودها الشمالیة، وهی افترضت أنّها استطاعت بموجب مفاعیل ​حرب 2006​ تحصین قدراتها الردعیّة وتثبیت الأمن فی مناطقها الشمالیّة، بالترافق مع استمرار خروقاتها الجویّة والبریّة والبحریّة، فإذا بصاروخی الـ"کورنیت" اللذین أطلقهما "حزب الله" من داخل الأراضی اللبنانیة "ینسف" هذه النظریّة الإسرائیلیّة ویکسر معادلة ​تل أبیب​ الشهیرة، وقوامها أنّه یحقّ لها ما یُحرّم على الآخرین".

کما شدّدت الأوساط على أنّ "ما زاد من وهج إنجاز المقاومة، هو أنّ العدو الإسرائیلی لم یملک جرأة تنفیذ ردّ واسع على الهجوم العابر للحدود، بل اکتفى بإطلاق قنابل حارقة فی اتجاه محیط بلدة ​مارون الراس​، سعیًا إلى التغطیة الدخانیّة على حقیقة ما یجری فی مستوطنة أفیفیم وجوارها، تبعًا للمعلومات المتوافرة".

واستنتجت أنّ رئیس وزراء الإحتلال ​بنیامین نتانیاهو​ تراجَع عملیًّا عن تهدیداته السابقة بأنّه سیلجأ إلى الردّ القاسی على لبنان إذا انطلق منه أیّ هجوم ضدّ الکیان علمًا أنّ هذه التهدیدات الّتی نُقلت عبر "​الیونیفیل​" وأقنیة دولیّة کانت مرتبطة بمبدأ حصول عمل عسکری، سواء نتجت عنه إصابات أم لا". وأشارت إلى أنّ "سلوک نتانیاهو الّذی اضطر إلى ابتلاع ضربة المقاومة وضبط النفس حیالها، إنّما یشکّل خسارة له مهما حاول تجمیلها"، ملاحظةً أنّ "الهاجس الوحید لرئیس الوزراء الإسرائیلی فی هذه المرحلة هو الفوز فی الانتخابات المقبلة".

وتعلیقًا على ما سرّبته بعض المصادر الإسرائیلیة من أنّ تل أبیب تعمّدت تضلیل "حزب الله" وإیهامه لبعض الوقت بأنّ جنودًا إسرائیلیین أصیبوا بالهجوم، بغیة إقناعه بأنّ عملیّته نجحت وأنّ علیه أنّ یتوقف عند هذا الحد، أعلن أحد مسؤولی "الحزب" إلى أنّ "هذه الروایة، إن صحّت، هی إهانة کبیرة للحکومة والجیش الاسرائیلیین، لأنّها تعکس خوفهما من المواجهة مع المقاومة واستعدادهما للتلطّی خلف أی مبرّر قد یسمح بتجنبها، حتّى لو تمّ ذلک على حساب سمعتهما وصدقیّتهما".

 

 

وکالة أنباء فارس

Parameter:428483!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)