|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/17]

"حماس" تنتقد البحرین والإمارات وتشید بترکیا  

"حماس" تنتقد البحرین والإمارات وتشید بترکیا

تاریخ النشر:20.07.2019 

رئیس المکتب السیاسی لحرکة حماس إسماعیل هنیة

أعرب رئیس المکتب السیاسی لحرکة "حماس" إسماعیل هنیة عن استنکاره لقاء وزیر الخارجیة البحرینی مسؤولین إسرائیلیین فی واشنطن، وتبادل الزیارات بین "الکیان الإسرائیلی" والإمارات.

إقرأ المزید

"حماس": علاقاتنا مع سوریا مقطوعة وبأحسن حالاتها مع إیران

وأشاد هنیة فی المقابل بأنقرة، مؤکدا أن "ترکیا عبر مؤسساتها الأهلیة قدمت سیلا متدفقا من المساعدات الإنسانیة للأراضی الفلسطینیة خلال الأعوام الأخیرة".

وفی حدیثه عن العلاقات مع دمشق، أکد هنیة أن "کل ما نتمناه فی هذه المرحلة هو عودة سوریا إلى عافیتها لأداء دورها فی المنطقة"، وأضاف أن قرار إعادة ربط العلاقات مع سوریا "لا زال یدرس فی کافة مؤسسات الحرکة الشوریة"، مشیرا إلى أن الخروج من سوریا کان "قرارا مؤسساتیا درس بشکل کامل".

وفی سیاق آخر، لفت هنیة إلى أن وفدا قیادیا کبیرا من "حماس" یبدأ زیارة "مهمة" إلى إیران الیوم تستمر لأیام.

وکان رئیس مکتب العلاقات الدولیة لحرکة "حماس"، موسى أبو مرزوق، قد أکد قبل أیام أن علاقات الحرکة مع سوریا مقطوعة حالیا، وأنها بأحسن صورها مع إیران.

من جهتها، تنفی دمشق عودة العلاقات بین "حماس" وسوریا بعد أن جرى تداول أخبار تفید بذلک منذ نحو شهر.

 

المصدر: RT

Parameter:421409!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)