|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/06]

حماس لنتنیاهو: حدیثک عن الخلیل هذیان ونحن أقرب من أی وقت للتحریر  

حماس لنتنیاهو: حدیثک عن الخلیل هذیان ونحن أقرب من أی وقت للتحریر

05 أیلول / سبتمبر 2019.

غزة - صفا

وصف الناطق باسم حرکة حماس حازم قاسم اللیلة، تصریحات رئیس الوزراء الإسرائیلی أن مدینة الخلیل ستبقى تحت سیطرة الیهود المحتلین للأبد وأنهم لن یخرجوا منها بـ"الهذیان".

وقال قاسم فی تصریح وصل "صفا" نسخة عنه إن "تلک التصریحات تشبه بالضبط الوهم الذی یعیشه الاستعمار فی محاولته لإبقاء اغتصابه للأرض، ودائمًا ما کان یحاول قادته بیع هذا الوهم لمستوطنیه کما یفعل نتنیاهو الیوم".

وأشار إلى أن کل التجارب ومنطق حرکة التاریخ تجزم بأن هذا الوهم سیتبدد بنضال الشعوب، وهو ما سیحدث قطعًا فی ثورة شعبنا ضد الاحتلال.

وأکد قاسم أن "من سیبقى للأبد هو الشعب الفلسطینی، صاحب الأرض والحق، والاحتلال إلى زوال.. وتتبع خط سیر ثورتنا الفلسطینیة یدرک أننا أقرب من أی وقت مضى لإزالة الاحتلال".

وقال: "لیقول نتنیاهو ما یرید ولینسج خیاله ما استطاع من الخزعبلات.. لکن الکلمة الفصل لشعبنا، والقرار الأخیر لسواعد مقاومتنا المقاتلة".

وکان نتنیاهو قال خلال تدنیسه المسجد الإبراهیمی فی مدینة الخلیل جنوبی الضفة الغربیة المحتلة: "إن الشعب الیهودی سیبقى فی الخلیل إلى الأبد"، على حد زعمه.

وأضاف نتنیاهو خلال زیارته الأولى لمدینة الخلیل منذ 20 عامًا، مساء الأربعاء، والتی تزامنت مع الذکرى الـ90 لثورة البراق وطرد الیهود من المدینة، أن "الیهود لیسوا أغرابًا فی الخلیل وسیبقون فیها للأبد".

وادّعى أنه "لم یأت لطرد أحد من المدینة، کما ان أحدًا لا یمکنه طرد الیهود منها".

فی حین ذکرت مصادر عبریة أن نتنیاهو عقد مؤتمرًا صحفیًا داخل منطقة المسجد وهو محاط بألواح من الزجاج المضاد للرصاص.

بینما امتنع الرئیس الإسرائیلی روبی ریفلین عن مرافقة نتنیاهو فی الزیارة، قائلًا إنها معدة لأغراض انتخابیة ولن یکون شریکًا فیها.

وتمارس قوات الاحتلال الإسرائیلی أسالیب ضغط عدیدة لإجبار الفلسطینیین فی وسط الخلیل على ترک منازلهم لصالح المستوطنین.

ومن أبرز تلک الأسالیب، الأحکام القضائیة الزائفة، وهجمات المستوطنین المتکررة، وهدم منازل المواطنین بدعوى عدم الترخیص، وتهدید حیاة الفلسطینیین.

 

وکالة الصحافة الفلسطینیة (صفا)

Parameter:428732!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)