|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/12/13]

خامنئی استقبل مسؤولا من الحوثیین ویدعو لعقد مباحثات لمنع تقسیم الیمن فی الوقت الذی یواجه التحالف السعودی الاماراتی فی البلد تصدعات  

خامنئی استقبل مسؤولا من الحوثیین ویدعو لعقد مباحثات لمنع تقسیم الیمن فی الوقت الذی یواجه التحالف السعودی الاماراتی فی البلد تصدعات

طهران ـ  (أ ف ب) – عقد المرشد الاعلى للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة آیة الله علی خامئنی مباحثات مع مسؤول کبیر من الحوثیین، فیما یواجه التحالف السعودی الاماراتی فی الیمن تصدعات.

واستقبل خامئنی المتحدث باسم الحوثیین محمد عبد السلام فی مقر إقامته فی طهران مساء الثلاثاء بعد أن استولى الانفصالیون الیمنیون المدعومون من الإمارات على مدینة عدن السبت.

وکشفت هزیمة قوات الرئیس عبد ربه هادی منصور ، المدعومة من السعودیة، عن تصدعات وخلافات کامنة فی التحالف بین أبو ظبی والریاض، الذی سیؤدی بحسب محللین إلى إضعاف قتالهم ضد الحوثیین المدعومین من إیران.

وجدّد خامئنی دعمه للحوثیین، الذین یسیطرون على العاصمة صنعاء ومساحات واسعة من شمال البلاد، واتهم خصوم طهران “بالتآمر” لتقسیم الیمن أفقر بلدان شبه الجزیرة العربیة.

وقال فی بیان صدر عقب المباحثات “أعلن دعمی للمجاهدین فی الیمن”، واتهم “السعودیة والإمارات وأنصارهم بارتکاب جرائم کبرى فی الیمن”.

وأضاف فی البیان الذی نشرته وکالة الأنباء الإیرانیة (ارنا) بالعربیة “أنهم یسعون لتقسیم الیمن لذا ینبغی الوقوف بقوة أمام هذه المؤامرة ودعم الیمن الشامل والموحد وسیادته الوطنیة”.

وکان الجنوب دولة مستقلة حتى الوحدة مع الشمال عام 1990. وانتهت محاولة انفصال مسلح بعد أربع سنوات من ذلک باحتلال قوات الشمال ما أثار نعرات لا تزال قائمة حتى الیوم.

ویشهد الیمن منذ 2014 نزاعاً بین الحوثیین والقوّات الموالیة للحکومة الیمنیة المعترف بها دولیاً. وقد تصاعدت حدّة هذا النزاع مع تدخّل تحالف عسکری بقیادة السعودیة فی آذار/مارس 2015 دعمًا للحکومة.

ویقاتل الانفصالیون الجنوبیون وحکومة هادی معا فی إطار التحالف الذی تقوده السعودیة ضد الحوثیین. لکنّ دولة الإمارات التی تقود عملیات على الأرض فی المنطقة، مولت ودعمت الانفصالیین الجنوبیین.

ودعا خامئنی لعقد مباحثات لمنع تقسیم الیمن.

وقال خامئنی إنّ “الحفاظ على وحدة الیمن فی ضوء عقائده الدینیة وطوائفه المختلفة بحاجة الى الحوار الیمنی الیمنی”.

وتسبّب النزاع بمقتل عشرات آلاف الأشخاص، بینهم عدد کبیر من المدنیین، بحسب منظمات إنسانیة مختلفة.

ولا یزال هناک 3,3 ملایین نازح، فیما یحتاج 24,1 ملیون شخص، أی أکثر من ثلثی السکان، الى مساعدة، بحسب الأمم المتحدة التی تصف الأزمة الإنسانیة فی الیمن بأنها الأسوأ فی العالم حالیاً.

ودان خامئنی “تجاهل عالم الغرب للجرائم المرتکبة فی الیمن وفلسطین”.

واشار إلى أنّ “مواقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة المناهضة لامیرکا والغرب لا تأتی من منطلق العصبیة بل على أساس الحقائق واداء مسؤولی امیرکا والغرب الذین یرتکبون اسوا الجرائم بظاهر انسانی ومتحضر واخلاقی ویتشدقون دوما بحقوق الانسان”.

وواصلت الولایات المتحدة وحلفاؤها الغربیون مبیعات الأسلحة للسعودیة والإمارات، رغم التندید الدولیّ بالکلفة البشریة للحرب الدامیة فی الیمن.

 

واتهمت السعودیة والإمارات مرارا إیران بإمداد الحوثیین بالأسلحة بما فی ذلک الصواریخ البالستیة، وهو ما تنفیه طهران بشدة.

 

رأی الیوم

Parameter:425669!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)