|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/27]

خبیر سوری: الکیان الصهیونی یخاف من المقاومة فی جنوب سوریا  

فی حوار خاص

خبیر سوری: الکیان الصهیونی یخاف من المقاومة فی جنوب سوریا

٢٩ یولیو ٢٠١٩ 

بیروت/29تموز/یونیو/ارنا- اکد الخبیر الاعلامی و المحلل السیاسی السوری "حسام شعیب" ان ما یجری فی جنوب سوریا یصب فی مصلحة الکیان الصهیونی خاصة انه یخاف من المقاومة فی هذه المنطقة.

وفی مقابلة اجرتها معه مراسلة ارنا، اضاف شعیب: عندما نتحدث عما یجری فی الجنوب السوری فإن هذا الأمر مرتبط بمسائل تتعلق بالوضع السیاسی و العسکری بطبیعة الحال الذی لم ینته حتى اللحظة. الحرب فی سوریا لم تنته و الخلایا النائمة لا زالت موجودة.هناک مناطق حصلت فیها تسویات و مصالحات وطنیة فی سوریا، وهناک من ما زال مرتبطا بأجهزة الإستخبارات وأحیانا مرتبط من خلال أوامر خارجیة، ما یجری فی الجنوب السوری وتحدیدا فی درعا هو بکل أسف یصب بالدرجة الاولى فی مصلحة الکیان الصهیونی المحتل، نحن نعلم أن أهمیة المنطقة الجنوبیة فی سوریا لإسرائیل هی أهمیة إستراتیجیة بالغة خصوصا أن هناک قلق إسرائیلی من تواجد قوى المقاومة فی الجنوب السوری سواء کانت هذه المقاومة هی مقاومة شعبیة سوریة أو بطبیعة الحال أن تکون قوى المقاومة الحلیفة للدولة السوریة.

النقطة الثانیة هی أن هناک قلق أیضا من وجود قواعد عسکریة سوریة خصوصا إذا تحدثنا عن قواعد وأیضا منصات للصواریخ المتطورة وهذا سیقلق إسرائیل فی المرحلة القادمة لذلک نشهد بین الحین والآخر عملیات تصفیة واغتیالات تجری إما من خلال قنص لعناصر فی الجیش العربی السوری أو حتى اغتیالات للمدنیین الذین هم یحسبون على الدولة السوریة بطبیعة الحال، لکن هذا لا یشکل قلقا فیما یتعلق بمسئلة سیطرة الدولة ککل على المنطقة.

هم یعملون کالخفافیش یظهرون فی اللیل فقط وهم أیضا یقومون بعملیات الاغتیال بتکتم شدید جدا وأیضا بأوقات و أماکن لا یوجد فیها من هو على علاقة مع دولة أو أن یکون هناک رقیب للدولة وبالتالی یقومون بهذه العملیات، أستطیع أن أقول أن هذه العملیات لا تشکل خطرا على بنیة الدولة السوریة ککل ولکنها تشکل خطرا بطبیعة الحال على المدنیین هناک وتشکل خطرا على مسألة الاستقرار الاجتماعی و الأمنی و أیضا بعث حالة من الطمأنینة خصوصا لو تحدثنا عن أن هذه المنطقة الجنوبیة هی أیضا منطقة حدودیة مع الاردن و بالتالی هناک من یرید أن یضغط و یشوه صورة الدولة السوریة من خلال إعطاء حالة من الإضعاف و بالتالی لا یکون هناک عملیة عودة سکان إلى المناطق الجنوبیة خصوصا مخیمات فی الاردن و اللاجئین إضافة إلى مسألة شحن البضائع و نقلها عبر الممر المشترک بین کل من سوریا و الاردن و هذا أحد أهداف هذه العملیات التی تجری الآن فی کل من درعا و ریف القنیطرة.

الأمر یحتاج إلى المزید من الحزم من قبل الأجهزة المعنیة فی الدولة السوریة و المؤسسات و یجب أن یؤخذ الموضوع بعین الحذر و الجدیة ولکن بالمعطى العام لا أعتقد أنه سیشکل خطرا على بنیة الدولة و کیانها الحقیقی.

لو لاحظنا فی الآونة الأخیرة أن الإدارة الأمیرکیة تتخذ سیاسة جدیدة ضد دول محور المقاومة ککل و هی لا تمارس سیاسة المواجهة العسکریة لأنه من الواضح أنها غیر قادرة على دفع ثمن باهض نتیجة هذه المواجهة خصوصا إذا کان هناک أیضا خسارة مسبقة للقوات الأمیرکیة فی المنطقة.

إحتلال أمیرکا فی العراق لم یثبت على أن أمیرکا استطاعت أن تسجل إنتصار، الیوم أمیرکا فی مأزق حقیقی و هی دفعت أثمان کبیرة جدا و أیضا هی لم تحقق إنتصارا واضحا فی المعالم فی أفغانستان کذلک فی کل مشاریعها التی أرادتها فی کل أرجاء المنطقة بما فی ذلک سوریا.

تتوجه الإدارة الحالیة الامیرکیة و إدارة ترامب إلى الضغط على دول المحور و تحدیدا سوریا و الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة فی مسألة العقوبات الاقتصادیة، الغایة من هذا الضغط هو محاولة لی الذراع الحکومتین الإیرانیة و السوریة بطبیعة الحال لتقدیم تنازلات للولایات المتحدة الأمیرکیة و القبول بشروط سیاسیة و أیضا القبول بأی عملیة تفاوضیة قادمة خصوصا لو تحدثنا فیما یتعلق بایران بمسألة النووی وهذا الملف الهام وهو ملف إستراتیجی وهو ملف سیادی للجمهوریة الإسلامیة الایرانیة.

صفعة کبیرة لامریکا فی سوریا

کذلک لو تحدثنا فیما یخص سوریا فی المرحلة القادمة مرحلة ما قبل الإنتخابات و الاستحقاقات القادمة و انتخابات مجلس الشعب السوری والذی سیکون بطبیعة الحال فی عام 2020 و ستکون الإنتخابات بدءا من الإشارة الثانیة فی العام 2020 یعنی بعد حوالی تسعة أشهر من الآن أو عشرة أشهر إضافة إلى الاستحقاق الآخر وهو الذی سیکون فی العام 2021 وهی انتخابات رئاسة الجمهوریة العربیة السوریة، الضغط الآن هو بأن أمیرکا أدرکت بأنها لم تستطع أن تحقق أی منجز عسکری فی سوریا نتیجة صمود الجیش العربی السوری وحکمة القیادة السوریة ووجود حلفاء صادقین کالجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة وروسیا بطبیعة الحال وقوى المقاومة فی لبنان ، کل ذلک استطاع أن یشکل صفعة کبیرة للأمیرکیین فی سوریا تحدیدا وبالتالی الآن الإدارة الأمیرکیة ترید أن تضغط أکثر على القیادة فی سوریا لجهة أنها ترید أن تشوش علیها بالرأی الداخلی المحلی من خلال أن تفقدها هذا الجمهور الذی بقی طیلة السنوات السابقة یؤید الدولة السوریة والقیادة السوریة وبالتالی الحالة الاقتصادیة والحالة المعیشیة الضاغطة على الدولة السوریة من خلال منع وصول النفط إلى سوریا عبر کل الناقلات ولیس فقط المحلیة وحتى الأجنبیة بما فی ذلک الإیرانیة بطبیعة الحال وحتى السوریة.

وإضافة إلى ذلک مسألة خلق الحرائق المنظمة وهی حرائق لیست ارتجالیة جرت فی مناطق ریف دیر الزور فی مناطق الحسکة والقامشلی بمعنى الجزیرة السوریة وهی الجزیرة التی تشکل أحد منابع الاقتصاد السوری فی القمح والشعیر.

عندما یتم توجیه الطلب إلى میلیشیا قسد الإرهابیة بالإقدام على الحرائق فی سوریا لکی لا یبیع الفلاح والمزارع السوری للدولة السوریة، هذا الإنتاج فإن ذلک یشکل عقوبة على الفلاح والمزارع وأیضا على المواطن السوری.

غایة هذا الحصار الاقتصادی هی محاولة إضعاف شعبیة القیادة السیاسیة عند جمهورها وعند شعبها وأیضا محاولة تهجیر وتجویع للشعب السوری إما أن یخرج خارج الحدود وإما أن یجوع بطبیعة الحال، النقطة الثانیة هی محاولة إعطاء رأی عام أمام المحطات الغربیة وبعضها ناطق بالعربیة على أن الدولة السوریة غیر قادرة على رعایة أبناءها ومواطنیها و بالتالی یجب أن تتنحها وتفقد مصداقیتها وهذا من أهداف هذه العقوبات والغایة هی إرضاخ لشروط الولایات المتحدة الأمیرکیة فی مسألة تشکیل لجنة دستوریة فیما یتعلق بلجان الدستور وأیضا الضغط فیما یتعلق بمعارک إدلب اللآن ومناطق الشمال السوری إضافة إلى أن سوریا حتى اللحظة لم تقدم تنازلات على صعید القضیة الفلسطنیة ومبادئ الصراع العربی الإسرائیلی التی مازالت سوریا تشکل رأس حربة فیه و لم تقدم حتى اللحظة أی تنازل للأمیرکی أو حتى للإسرائیلی.

وبشأن مواقف بعض الدول العربیة تجاه سوریا أوضح شعیب: أستطیع القول أن هناک تغییر فی کل العالم العربی ویجب أن نفرق مابین الشارع العربی والشعب العربی ومابین الأنظمة العربیة، الشارع العربی وصلت إلیه معلومات مغلوطة عما یجری من أحداث فی سوریا، بعد مضی مدة من الزمن و بعد وصول فوضى حقیقیة إلى دول عربیة کثیرة و بعد اکتشاف الإرهاب فی سوریا اکتشف العرب أنهم مخطئون فی هذه النظرة نحو الشعب السوری ونحو القیادة السوریة.

انتصار سوریا لاشک أنه شکل إحراجا لهذه الأنظمة وشهدنا أن صفقة القرن و المؤتمر الذی عقد فی البحرین لم یکن فیه حضورا کافیا أو تأییدا کافیا بسبب صمود محور المقاومة، أنا أعتقد أنه لو سقطت سوریا و أن الفلسطینیین کانوا سیحضرون ولکن الصمود السوری أحرج الفلسطینیین بعدم الحضور ومحمود عباس شخصیا و أحرج کثیر من الأنظمة العربیة سواء فی مصر أو حتى غیرهم من الأنظمة العربیة، هذه نقطة والنقطة الثانیة الآن ضمنا الواضح على أن هناک تخفیفا فی التصریحات الإعلامیة و السیاسیة نحو سوریا، السعودی الآن لم یعد یصرح کثیرا نحو سوریا والهم الأکبر له الخوف من ترکیا ونحن نعلم أن هناک صراعا بین الوهابیة وبین الإخوان المسلمین.

وتابع شعیب قائلا: لو عدنا لمسألة افتتاح السفارة الإماراتیة فی سوریا أعتقد أن زیارة الرئیس المستقیل أو الراحل عمر البشیر إلى سوریا قبل استقالته أو تنحیه کانت بطلب من دول الخلیج وهی کانت بطلب أمیرکی، کما أن افتتاح السفارة الإماراتیة کان أیضا بطلب أمیرکا ودول الخلیج.

حتى اللحظة التمثیل لم یرتفع فی السفارة الإماراتیة أکثر من قائم بالأعمال فقط و فی المقابل القائم بالأعمال لا یمکث کثیرا فی دمشق ولا یوجد أیضا علاقات اقتصادیة، کل دول الخلیج الآن لا تقدم أی دعم اقتصادی للدولة السوریة و لا یوجد حتى الآن أی تنسیق أمنی بالمناسبة فیما یتعلق بحرکة الإرهابیین و تنقلاتهم عبر العواصم المختلفة.

وبشأن دور الاعلام فی مواجهة الحرب الاعلامیة ضد سوریا قال الاعلامی السوری: الإعلام لعب دورا کبیرا فی کشف حقائق مهمة جدا للرأی العالمی والعربی والإسلامی، الإعلام السوری لا شک أنه أثر بدلیل على أن الدول العربیة المشرفة على الاقمار النیل سات و العرب سات، بکل أسف هم قاموا بإنزال الفضاءیة السوریة والإخباریة وأیضا قاموا بإنزال قناة سما کما قاموا سابقا بإنزال قناة العالم وقناة المنار من الأقمار الإصطناعیة.

الإعلام کان لدیه شهداء فی المیدان منهم من اغتیل ومنهم من استشهد حقیقة فی المیدان وهذا دلیل على أن الإعلام أثر فی العالم العربی وأثر عند الرأی الآخر وأثر على الصعید المحلی لکن أتحدث بصراحة نحن بحاجة إلى إمکانیات و الیوم بسبب العقوبات الاقتصادیة الجائرة والتی هی من طرف واحد أمیرکی على سوریا وعلى کل محور المقاومة، الیوم الإعلام یعانی من الحالة المادیة ونشهد أن هناک الآن حالة إندماج فی قنوات إیرانیة وقناة العالم وسوریا وأی فیلم وبرس تی فی وهذا یعنی أن هناک حالة من الضغط.

أتمنى من الجمهوریة الإسلامیة وکل محور المقاومة أن یکون لدیه قمرا صناعیا خاصا به وهذا القمر ینقل کل محطات محور المقاومة عبر القمر و أن یکون هذا القمر موجه للعالم العربی.

انتهی/

 

وکالة الجمهوریة الاسلامیة للأنباء (أرنا)

Parameter:422916!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)