|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/12/06]

رئیس کلیة حاخامیة: الیهود عنصر متفوق.. وعلى العرب أن یکونوا عبیدا عندهم  

رئیس کلیة حاخامیة: الیهود عنصر متفوق.. وعلى العرب أن یکونوا عبیدا عندهم

الناصرة- “القدس العربی”: کشف مدون یساری إسرائیلی أن الحاخام الذی یقدم محاضرات لجنود الاحتلال ما زال یروج فی محاضراته لنظریة التفوق العرقی الیهودی، مقترحا على العرب أن یکونوا عبیدا عند الیهود.

ویوضح المدون والناشط الیساری یائیر نهورای، أن رئیس الکلیة الحاخامیة فی مستوطنة “عالی” التی تقدم محاضرات للجنود الحاخام الیعازر کاشتئیل ما زال یروج لنظریته العنصریة فی محاضراته معللا ذلک بالقول إن هناک صفات وراثیة لدى الشعوب. ویضیف کاشتئیل أن هذا یتطلب من الیهود تقدیم مساعدة حقیقیة للعرب لا من باب الاستعلائیة لأنهم یدرکون أن العبودیة جیدة لهم.

ویشار إلى أن نهورای کان قد کشف قبل شهور عن محاضرات کاشتئیل العنصریة وما لبثت المدرسة الدینیة فی “عالی” أن رفعت دعوى تشهیر ضده وطالبته بتعویضها بمبالغ طائلة اعتبرها هو محاولة لإخراسه.

وبالأمس کشف أن الکلیة الحاخامیة الاستیطانیة المذکورة أنذرته مجددا بضرورة تعویضها بمبالغ کبیرة عن “سرقة حقوق نشر” هذه المرة لقیامه بتعمیم محاضرة کاشتئیل فی مدونته التی اقتبسها من موقع المدرسة الحاخامیة.

وأکد نهورای الخمیس أن المدرسة الحاخامیة فی “عالی” واصلت اعتماد محاضرة رئیسها الحاخام کاشتئیل، منوها لوجودها فی موقعها على الانترنت رغم ادعائها بعد النشر الأول قبل شهور بأن هناک أخطاء وسوء فهم وإخراج الکلمات من سیاقها وغیره. المحاضرة بعنوان “العبودیة ومکانة العبید فی الشرع الیهودی” وفیها یقر کاشتئیل بالعنصریة بعدما سبق وقال قبل شهور إن أدولف هتلر محق بالنازیة، وسارع للتوضیح والتنصل. ویتابع: “نعم نحن عنصریون طبعا. فهناک صفات وراثیة عند کل شعب وشعب وهذا یقتضی أن یفّکر الشعب الیهودی کیف یمکن مساعدة بقیة الشعوب لأن وجود شعب أدنى منک لا یعنی أن تقوم بسحقه بل مساعدته”.

المدرسة الحاخامیة فی مستوطنة “عالی” واصلت اعتماد محاضرة رئیسها الحاخام کاشتئیل

وفی محاضرته یزعم کاشتئیل أن هناک عیوبا وراثیة، ونحن نحقق إنجازات أکبر فی المجالات الأخلاقیة والفکریة والشخصیة ولذا من واجبنا تقدیم المساعدة لهم کی لا یبقوا مساکیناً. ویضیف مخاطبا العرب: “تعالوا وکونوا عبیدا عندنا وشریکا للنجاحات فمن واجبنا مساعدتکم فأنتم أدرى بوضعکم الراهن. عندما ترى دولة مزدهرة دولة أخرى فاشلة فإنها تحولها لسلة قمامة وهذه هی الحالة الیوم فهناک دول فی إفریقیا متخلفة وتقوم الدول العظمى بتعمیق تخلفها. إذا کان الاحتلال یعنی إهانتک وسحقک وتدمیرک فهذا أمر سیء ولکن إن کان یعنی فرصة لأعلمک النجاح وتکون شریکا به فهذا لیس احتلالا بل ضما وإشراکا ومن مصلحتکم کعرب أن تکونوا عبیدا وعندها ستلاحظ أی مستوى معیشة روحانیة وقیمیة”.

ویشیر إلى وجود صفات وراثیة مختلفة، وإلى أن التوراة ملیئة بمثل هذه الأفکار، مدعیا أن هذا لیس سببا للتعالی بل لتقدیم المساعدة، زاعما أنه من المضلل تسمیة الولد باسمه، والاعتراف بوجود خلل وراثی وبالحاجة لتقدیم مساعدة بدلا من القول لا، ویضیف: “من حولنا شعوب تکابد خللا وراثیا”.

ویتابع الحاخام: “لقد سألت فلسطینیا أین ترید العیش تحت حکم السلطة الفلسطینیة أم تحت حکم إسرائیل فکانت الإجابة قاطعة.. وإن سألتهم سیقولون کافتهم إنهم یفضلون الاحتلال لأنهم لا یعرفون کیف یدیرون دولة؛ لمعاناتهم من خلل وراثی، بل هم لا یعرفون صنع أی شیء ولتنظروا لمظاهرهم.. وأشکالهم فهم وحوش”. کما قال إن “العرب یفضلون العمل لدى مشغل یهودی، ولذا علینا أن ندعوهم کی یکونوا عبیدا عندنا دون أن نتعالى علیهم”.

من جانبه یؤکد نهورای أن الحاخام کاشتئیل یربی على تفوق العنصر الیهودی، معتبرا أن نظریته مستمدة من توجهات غیبیة مسیائیة ترى بالاحتلال عملا طیبا لمساعدة الآخرین.

ویخلص للقول: “المشکلة الحقیقیة تکمن بأن هذه المدرسة الحاخامیة فی مستوطنة” عالی “تحظى بعشرات الملایین کدعم من وزارة التعلیم فی إسرائیل لعملیة تربیة شباب على قیم عنصریة”.

الحاخام الیعازر کاشتئیل

 


القدس العربی

Parameter:424568!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)