|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/13]

قائد الثورة: قرصنة بریطانیا لن تبقى دون رد  

قائد الثورة: قرصنة بریطانیا لن تبقى دون رد

١٦ یولیو ٢٠١٩ 

قال قائد الثورة الإسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی إن قرصنة بریطانیا الخبیثة لن تبقى دون رد.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن قائد الثورة الاسلامیة آیة الله العظمى السید علی الخامنئی استقبل خطباء وأئمة صلاة الجمعة فی عموم إیران بمناسبة الذکرى السنویة لأول صلاة جمعة بعد الثورة الإسلامیة والتی عقدت فی عام 1980.

وفی کلمة لها فی هذا الاجتماع أشار قائد الثورة الإسلامیة إلى النهج الذی تسلکه الدول الغربیة فی تعاملها مع الدول الأخرى قائلا فی هذا الخصوص " المعضلة الکبرى التی تعانی منها الدول الأوروبیة هی روح التکبر ولو وجدت دولة ضعیفة أمامهم فإنهم یلجؤون إلى هذه الطبیعة لکن لو وجدت دولة قویة تعرف حقیقتهم وتقف بوجههم فإنها ینهزمون".

وحول استیلاء البحریة البریطانیة على سفینة إیران قال القائد " بریطانیا الخبیثة تقوم بقرصنة بحریة وتسرق سفیتنا وترتکب الجریمة ثم تضفی علیها صبغة قانونیة" مؤکدا "إن قرصنة بریطانیا الخبیثة لن تبقى دون رد".

واعتبر ان السبب فی بقاء المشاکل بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة والاوروبیین یعود الى نزعتهم المتکبرة و"مثلما قال وزیر خارجیتنا والذی یبذل الجهود هو ان اوروبا کان على عاتقها 11 التزاما ولم تنفذ ایا منها. فوزیر الخارجیة الذی یاخذ الاعتبارات الدبلوماسیة بنظر الاعتبار یقول ذلک صراحة ولکن ما فعلناه نحن ؟ لقد نفذنا تلک الالتزامات وما یفوقها".

وصرح سماحته انه الان وبعد ان بدات ایران بخفض التزاماتها وستستمر فی ذلک بالتاکید، بداوا هم بالاعتراض بکل صلافة وهم الذین لم ینفذوا التزاماتهم الـ 11 .

واضاف، انه ومن بین هذه التوقعات اللامنطقیة (للاوروبیین) تقوم بریطانیا الخبیثة بالقرصنة البحریة وتضفی علیها الصفة القانونیة.

واکد قائد الثورة، ان الجمهوریة الاسلامیة والعناصر المؤمنة سوف لن یدعوا هذه الممارسات الخبیثة تمر دون رد، وسیردون علیها فی الفرصة والمکان المناسب.

وخاطبهم سماحته قائلا، انتم الاوروبیون الذین لن تنفذوا ایا من التزاماتکم، بای حق تطلبون منا ان نبقى اوفیاء لالتزاماتنا ؟ اعلموا باننا بدانا للتو خفض الالتزامات وان هذه المسیرة ستتواصل بالتاکید.

وانتقد قائد الثورة الاسلامیة بشدة القرصنة البحریة التی قامت بها بریطانیا الخبیثة وقال، انهم الذین مکشوف خبثهم للجمیع قد اختفطوا ناقلتنا النفطیة بقرصنة بحریة الا انهم یسعون لاضفاء الصفة القانونیة على ذلک ، ولکن بطبیعة الحال فان العناصر المؤمنة فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة سوف لن یدعوا مثل هذه الممارسات تمر دون رد، وسیردون على ذلک فی الفرصة والمکان المناسب./انتهى/

 

 

وکالة مهر للأنباء

Parameter:420859!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)