|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/12/05]

لاریجانی: قواعد واشنطن فی المنطقة ستکون أهدافا محتملة لجیشنا ردّا على کل من یعتدی على إیران.. وهناک ممارسات یمکن أن یضطلع بها الکیان الصهیونی أیضا  

لاریجانی: قواعد واشنطن فی المنطقة ستکون أهدافا محتملة لجیشنا ردّا على کل من یعتدی على إیران.. وهناک ممارسات یمکن أن یضطلع بها الکیان الصهیونی أیضا

طهران ـ وکالات: هدد رئیس مجلس الشورى الإیرانی علی لاریجانی باستهداف القواعد العسکریة الأمریکیة فی المنطقة ردّا على کل من یعتدی على إیران، معتبرا أن هذه القواعد مرشحة لأن تکون أهدافا محتملة لبلاده.

وقال لاریجانی الیوم الثلاثاء فی مراسم تکریم الصحفیین، إنه “ینبغی أن نضع تحلیلا لإجراءات الأمریکیین المحتملة، والتی ربما تکون مقتصرة على القصف، وهناک أیضا ممارسات یمکن أن یضطلع بها الکیان الصهیونی أیضا فی هذا المجال”.

وأضاف: “رد إیران على الذین یسعون وراء الهجمات العسکریة ضدها سیطال العدید من القواعد العسکریة فی المنطقة التی تستضیف الأمریکیین والتی یمکن أن تتعرض لأضرار جدیّة، علما بأن لهم شیئا من العقل الذی یردعهم عن خوض هذه المغامرات”.

وتابع: “من المحتمل أن تکون زعزعة الأمن فی مناطق من البلاد فی جدول أعمال أمریکا وسائر أعداء الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، ولکن من المؤکد أن إجراءاتهم ضد طهران لن تکون من طراز الحرب”.

وأکد أن العدو یسعى لعرقلة التنمیة الاقتصادیة فی إیران لأنها قوة قویة فی المنطقة لمنعها من تحقیق التقدم، واهمین فی الوقت الحاضر وللأسف بأن العالم متورط بمجموعة فاسدة ومتوهمة.

وأوضح أن الأمریکیین یسعون لإجراءات ضد الجمهوریة الإیرانیة منها تصفیر صادرات النفط، وقال إن من الإجراءات الأخرى للأعداء خلق حالة من الخوف لدى مختلف الدول لمنعها من التبادل الاقتصادی مع إیران وإثارة حالة من الخوف الأمنی والسیاسی بین دول المنطقة بممارساتهم الخادعة المتعددة.

 

رأی الیوم

Parameter:424517!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)