|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/12/11]

ماذا یجری فی القدس وفی باحات الحرم القدسی أولى القبلتین وثالث الحرمین.. وهل حان تحرک محور المقاومة  

ماذا یجری فی القدس وفی باحات الحرم القدسی أولى القبلتین وثالث الحرمین.. وهل حان تحرک محور المقاومة

بسام ابو شریف

مایجری فی القدس، هو اعلان صریح وواضح لتسویق مشروع ترامب، وتنفیذه بقوة السلاح الامیرکی الذی یستخدمه العنصریون الصهاینة لذبح الأطفال والنساء والرجال العزل فی فلسطین .

لو قام عرب ومسلمون بعشر مایقوم به الیهود فی القدس ضد المدنیین والمصلین العزل، وفی أقدس أماکن عبادتهم ضد کنیس یهودی لانقض العالم الغربی على العرب والمسلمین وأوسعوهم قتلا وتنکیلا، تماما کما لم یحصل فی نیوزیلندا عندما ارتکب عنصری صهیونی مجزرة ضد المصلین المسلمین.

لکن مایجری فی القدس أکبر وأوسع وأخطر، ولن نقف طویلا عند وصفنا لمایجری یکفی أن نقول ان جیش الاحتلال اقتحم بالقوة المسجد الأقصى وأدخل مئات “المرضى عقلیا”، من المستعمرین المسلحین (یهود جنود دون لباس رسمی)، وانهالوا على المصلین بالغاز السام وأعقاب البنادق والهراوات لطردهم من مسجدهم، وترک الحریة للمستعمرین المرضى عقلیا وأخلاقیا وأدوات القتل لیفعلوا ماقد رسم لهم أن یفعلوه من ارهاب دولة ضد شعب آمن.

سؤالی لن یکون موجها للغرب “رغم أن السؤال للاوروبیین یطرح وبأعلى صوت”، سؤالی موجه الى محور المقاومة: ألا ترون أن تنفیذ المخطط یتم خطوة خطوة، وأن مایجری فی الیمن والخلیج حلقات متصلة فی سلسلة أساسها فلسطین، ألا ترون أن الدفاع عن الأمة یبدأ بفلسطین، وأن الدفاع عن الثورة الایرانیة یتم فی فلسطین ودعم شعب الیمن یتم فی فلسطین، وصمود الأمة العربیة فی وجه مخطط ترامب یبدأ بفلسطین ان مرکز العدوان والاستعمار الجدید والغاز القاتل والأطماع التوسعیة: انه الکیان الصهیونی.

ألا ترون أن مایربک العدو، ویسبب انهیاره هو المبادرة بالترکیز على مرکز العدوان وأداته الرئیسیة العنجهیة الصهیونیة العنصریة الهشة ، وفظائعها ناتجة عن رعب وخوف من المستقبل ألا یشکل کل قرار تتخذه الحکومة الصهیونیة عدوانا على أمتنا وحقزقنا.

اذا …..

ماذا ننتظر؟

هل ننتظر أن یبنى هیکل الخزعبلات لتزیین الحجج الخرافیة – حول الاستعمار الاستیطانی؟

ألا ترون أن “الدفاع”، لایمکن أن یکون مؤثرا ان لم نمنع عدوانیة العدو وهجومه، وهذا مایقتضیأن ننقل دفاعنا نقلة للأمام لیصبح الدفاع هجومیا؟

لا بد من الشروع فی تفعیل غرفة عملیات لمحور المقاومة تنسق الجهد لتحویل الدفاع الى هجوم دفاعی.

سیاسی وکاتب فلسطینی

 

رأی الیوم

Parameter:425310!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)