|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/08/13]

مرکز: "إسرائیل" الوحیدة بالعالم التی تتحفظ على الأسرى  

قال مدیر مرکز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة إن سلطات الاحتلال الإسرائیلی تکاد تکون الوحیدة فی العالم التی تتحفظ على الأسرى فی سجونها رغم الدعوات المتکررة من المنظمات الحقوقیة العالمیة للإفراج عن الأسرى الفلسطینیین من السجون فی ظل المخاوف الکبیرة من تفشی فیروس کورونا فی أماکن الإحتجاز بسبب الاکتظاظ وفقر الإمکانیات الصحیة على مستوى العالم.

مرکز: "إسرائیل" الوحیدة بالعالم التی تتحفظ على الأسرى

06 نیسان / أبریل 2020

غزة - صفا

قال مدیر مرکز الأسرى للدراسات رأفت حمدونة إن سلطات الاحتلال الإسرائیلی تکاد تکون الوحیدة فی العالم التی تتحفظ على الأسرى فی سجونها رغم الدعوات المتکررة من المنظمات الحقوقیة العالمیة للإفراج عن الأسرى الفلسطینیین من السجون فی ظل المخاوف الکبیرة من تفشی فیروس کورونا فی أماکن الإحتجاز بسبب الاکتظاظ وفقر الإمکانیات الصحیة على مستوى العالم.

وأضاف حمدونة فی بیان صحفی الاثنین أن غالبیة دول العالم أطلقت سراح الأسرى فی سجونها ، فقد قرر مکتب السجون الاتحادی فی الولایات المتحدة الأمریکیة ، وهیئات مصالح السجون المختصة فی أوروبا ، ، ووزراء العدل ورؤساء الحکومات فی عشرات دول العالم وفی کل القارات والأنظمة السیاسیة على أنواعها وأشکالها ومواقعها الجغرافیة بالإفراج عن السجناء بإیعاز من منظمة العفو الدولیة والمنظمات الحقوقیة حفاظاً على الأسرى من انتشار العدوى  بسبب الخطر ، وشکوى العاملین فی السجون من فقدان وسائل الوقایة فی ظل حالة الطوارئ الصحیة.

وبیّن أن المبادئ الصحیة التی تتجاوزها سلطات الاحتلال وفق توصیة کتاب " فیروس نقص المناعة البشری فی السجون " بتوصیة اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر وفق رؤیة ومشروع لمنظمة الصحة العالمیة بعدم الاحتفاظ  بالفرد عند وجود آثار ضارة على صحته، التی منحتها له المعاهدات والعهود الدولیة، کحق الرعایة الصحیة، وحمایته من الأمراض المعدیة والخطیرة کالدرن أو فیروس نقص المناعة البشری ، والحق فی الحصول على أعلى مستوى ممکن للصحة والرعایة للسجناء، وعدم التمییز، والخصوصیة، والسریة.

وأکد حمدونة أن سلطات الاحتلال لا تحافظ على تلک المبادئ وتتجاوزها ، اذ أنها أوصت بالإفراج عن السجناء الجنائیین وخاصة الیهود ولم تفرج عن أسیر فلسطینی واحد حتى معتقل تحت مسمى الإعتقال الإداری بلا لائحة اتهام وبملف سرى ، أو لکبیر بلغ الثمانین من العمر ، أو حتى بحق مریض بمرض السرطان رغم وجود مخاطر حقیقیة من نقل العدوى من السجانین المخالطین للمجتمع المصاب لهم من خارج السجون .

وطالب المؤسسات  الدولیة بالضغط على سلطات الاحتلال بالإفراج عن الأسرى والمعتقلین الفلسطینیین فی السجون الاسرائیلیة تحسباَ من العدوى بسبب انتشار الفیروس فی اسرائیل ، ولوجود المئات من الأسرى المرضى بأمراض مزمنة وعشرات من کبار السن.

کما طالب بتوفیر الآلیات الوقائیة والصحیة وتعزیز الخدمات العامة والصحیة ، واتخاذ تدابیر وقائیة للحد من انتشار العدوى.

 

وکالة الصحافة الفلسطینیة (صفا)

Parameter:454524!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)