|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/08]

مشروع قانون بمجلس الشیوخ الأمریکی یتعلق بانتهاکات حقوق الإنسان فی السعودیة  

مشروع قانون بمجلس الشیوخ الأمریکی یتعلق بانتهاکات حقوق الإنسان فی السعودیة

 

الأربعاء , 10 یولیو , 2019

رئیس لجنة العلاقات الخارجیة بمجلس الشیوخ الأمریکی السیناتور الدیمقراطی جیم ریش

 

واشنطن: قدم رئیس لجنة العلاقات الخارجیة بمجلس الشیوخ الأمریکی السناتور جیم ریش مشروع قانون یطلب الضغط على السعودیة بشأن حقوق الإنسان وینتقد ولی العهد محمد بن سلمان ولکن لا یطالب بوقف مبیعات الأسلحة.

ومشروع القانون الذی نشر الیوم الأربعاء هو الأحدث فی جهود الکونغرس الأمریکی لتحمیل السعودیة مسؤولیة انتهاکات حقوق الإنسان بما فی ذلک مقتل الصحافی السعودی جمال خاشقجی فی القنصلیة السعودیة فی ترکیا والکارثة الإنسانیة فی الیمن حیث تقاتل السعودیة والإمارات قوات الحوثی المدعومة من إیران.

ویقول نص مشروع القانون “یرى الکونغرس أنه منذ أن أصبح محمد بن سلمان ولیا للعهد بسلطات کبیرة فی الشؤون الخارجیة والمحلیة للمملکة العربیة السعودیة أظهرت حکومة السعودیة سلوکا غریبا ومزعجا على نحو متزاید”.

یرى الکونغرس أنه منذ أن أصبح محمد بن سلمان ولیا للعهد بسلطات کبیرة فی الشؤون الخارجیة والمحلیة للمملکة العربیة السعودیة أظهرت حکومة السعودیة سلوکا غریبا ومزعجا على نحو متزاید

لکن مشروع قانون مراجعة العلاقات الدبلوماسیة مع السعودیة لن یعرقل مبیعات الأسلحة للمملکة ویرکز بدلا من ذلک على حظر سفر بعض أفراد العائلة الحاکمة. وقال ریش إنه یرغب فی تقدیم تشریع یوقع علیه الرئیس دونالد ترامب.

ورغم أن الحزب الجمهوری الذی ینتمی إلیه ترامب یتمتع بأغلبیة فی مجلس الشیوخ فإن المجلس تحداه الشهر الماضی من خلال التصویت على وقف مبیعات أسلحة بملیارات الدولارات للسعودیة والإمارات ودول أخرى.

وانضم عدد من الجمهوریین إلى الدیمقراطیین لتمریر قرارات لعرقلة المبیعات فی رفض لقرار ترامب تجاهل مراجعة الکونغرس لصفقات الأسلحة من هذا النوع وذلک بإعلانه حالة طوارئ نتیجة تهدیدات من إیران.

ووافقت لجنة العلاقات الخارجیة ذات الأغلبیة الجمهوریة على تشریع منفصل أیده السناتور الدیمقراطی بوب مینیندیز العضو البارز باللجنة یجعل من الصعب على ترامب تجنب مراجعة الکونجرس لمبیعات الأسلحة مما یسلط الضوء على غضب المشرعین من موافقته على مبیعات أسلحة بقیمة ثمانیة ملیارات دولار للسعودیة والإمارات.

وخلال جلسة للجنة العلاقات الخارجیة بشأن مبیعات الأسلحة، الیوم الأربعاء، قال کلارک کوبر مساعد وزیر الخارجیة الأمریکی إن العتاد العسکری لم یتم تسلیمه بعد رغم مرور سبعة أسابیع على إعلان حالة الطوارئ فی مایو/ أیار.

وأضاف “التسلیم معلق” وهو تعلیق جعل أعضاء اللجنة من الجمهوریین والدیمقراطیین یشککون فی قرار الإدارة اللجوء إلى حالة الطوارئ.

تهدید بالفیتو

تعهد ترامب باستخدام حق النقض (الفیتو) على کل القرارات الخاصة برفض مبیعات الأسلحة وعددها 22. ولم تحصل تلک القرارات على أصوات کافیة فی مجلس الشیوخ لتجاوز الفیتو الخاص به.

ویدعو مشروع القانون الذی طرحه السناتور ریش إلى إجراء “مراجعة شاملة” لعلاقات واشنطن مع السعودیة. کما یطالب أیضا ترامب بمنع أو إلغاء تأشیرات لمواطنین سعودیین على صلة بانتهاکات حقوق الإنسان رغم أنه یتیح له إصدار إعفاءات إذا کان ذلک یصب فی المصلحة الوطنیة للولایات المتحدة.

وخلال الجلسة قال ریش الذی صوت ضد قرارات الرفض إن من المهم للولایات المتحدة أن ترد على ما وصفها تهدیدات “واضحة” للولایات المتحدة وحلفائها من إیران.

وقال “إعلان الطوارئ مفید لیس بالنسبة للقدرات العسکریة الملموسة التی یتم نقلها للحلفاء والشرکاء فحسب بل هو مهم بالمثل بالنسبة للرسائل التی ینقلها”.

ومن المقرر أن یصوت مجلس النواب الأمریکی على بعض القرارات الخاصة برفض مبیعات الأسلحة الأسبوع القادم. ومن المتوقع إقرارها فی المجلس الذی یسیطر علیه الدیمقراطیون لکنها ستحتاج إلى أغلبیة الثلثین هناک وفی مجلس الشیوخ للتغلب على أی فیتو من ترامب.

 


القدس العربی

Parameter:419941!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)