|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/11/22]

نائب أمین عام حزب الله یکشف عن اتصالات سریة بین الحوثیین والإمارات للانسحاب من الیمن- (فیدیو)  

نائب أمین عام حزب الله یکشف عن اتصالات سریة بین الحوثیین والإمارات للانسحاب من الیمن- (فیدیو)

لندن- “القدس العربی”: کشف نائب الأمین العام لحزب الله اللبنانی، نعیم قاسم، عن اتصالات سریة بین الحوثیین والإمارات، بشأن انسحاب أبوظبی من الیمن.

وقال قاسم  فی لقاء مع قناة “المیادین” إن الإمارات بدأت تنسحب تدریجیا من الیمن، کاشفا عن لقاءات تحصل بین مسؤولین إماراتیین، وقیادیین فی حرکة الحوثی، لتنظیم عملیة الانسحاب. مضیفا أن الانسحاب على الأرض لا بدّ أن یکون مواکَبا بتواصل ولو سرّی أو بالواسطة أحیاناً من أجل الاتّفاق على بعض الخطوات.

وتحدث قاسم عن “خلافات قویة” بین محمد بن راشد آل مکتوم، حاکم دبی، ومحمد بن زاید، حاکم أبو ظبی، بشأن الحرب على الیمن، وتأثیرها الاقتصادی على الإمارات. قائلا إن ابن مکتوم وابن زاید، یعیشان وضعا اقتصادیا صعبا، وهناک آلاف الشقق والکاتب الفارغة فی الإمارتین، کمان أن بلدهما استنزفت بأموال طائلة وخسائر بشریة دون جدوى فی الیمن.

ورحب أمین عام حزب الله بإعلان الإمارات أنها سحبت بعض قواتها من الیمن، قائلا إن الحل هناک هو حل سیاسی، لأن “شعب الیمن لن یستسلم، وسینتصر فی نهایة المطاف” بحسب تعبیره.

وکشف قاسم عن اتصالات دبلوماسیة مستمرة بین الإمارات وإیران، وحتى على مستوى أجهزة المخابرات فی البلدین، بشأن الأوضاع فی الیمن. مضیفا أنه لا یعلم حدود هذا التواصل.

وأکد فی السیاق ذاته، عدم وجود حوارات أو نقاشات بین حزبه وبین الإمارات، لأنه لا مبررات لهذا الأمر، وفقا لأقواله.

وأوضح قاسم أن الحرب على الیمن، أسفرت عن ظروف اقتصادیة صعبة ومدمرة على الشعب الیمنی أولا، وکذلک على الإمارات والسعودیة.

وقال إن إیران طرحت مرات عدیدة على السعودیة أن تتناقشا وتتحاورا من أجل التوصل إلى حل سیاسی لیس فی الیمن فقط، وإنما فی کل المسائل المرتبطة بالخلیج، لکن السعودیة هی التی کانت تمانع.

وأکد أن السعودیة “تُخطئ عندما تفکّر أنّ استمرارها بالحروب وبدعم أمریکا یمکن أن یغیر لها المعادلة فی الیمن أو فی سوریا”، مضیفا: “عندما تصل السعودیة للحائط المسدود حتى الأمریکی سیتخلّى عنها لأنه یعتبرها بقرة حلّابة” بحسب وصف قاسم.

وشدد أن السعودیة لن تکون قویة ومرتاحة وآمنة إلا بالاتّفاق مع دول المنطقة وشعوبها.

 

 

القدس العربی

Parameter:422246!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)