|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1440/12/20]

هذه إیران کما خبرتها  

مقالات

هذه إیران کما خبرتها

أضیف فی: 2019-08-18

الکاتب:عبدالملک العجری

إیران أکثر دولة وقفت مع الیمن وعبرت عن تضامنها معه وإدانتها للجرائم الوحشیة والحصار الظالم الذی تمارسه دول العدوان علیه.

إیران أکثر دولة عبرت عن دعمها للحل السیاسی وجهود التسویة السیاسیة کما تقدمت فی الأشهر الأولى للحرب بمبادرة مقترحة من أربع نقاط کمبادئ عامة للحل السیاسی ووقف الحرب.

إیران من قمة الهرم السیاسی إلى الرئاسة إلى الخارجیة أکدوا التزامهم بوحدة واستقلال الیمن، ووقفوهم ضد کل ما یمس أو یهدد وحدة الیمن وسیادته واستقلاله.

إیران لم یسبق لها أن تدخلت فی الشأن الداخلی الیمنی، ولا سعت لفرض الوصایة على القرار السیادی، وعلى لسان القائد الأعلى خامنئی أکد لنا قناعته وقناعة حکومته بأن قضایا الخلاف فی الیمن یجب أن تحل من خلال حوار یمنی یمنی دون تدخل أو فرض من أی طرف خارجی.

إیران أکثر دولة تحترم أصدقاءها وحلفائها وتتعامل معهم بلیاقة وندیة کاملة ومن خلال خبرتی ولقاءاتنا المتکررة بهم لم ألمس منهم ما یوحی رغبتهم ممارسة أی شکل من أشکال الوصایة أو الرغبة فی إظهارنا أو إظهارا أی من حلفائها وأصدقائها کتابعین لهم.

فی کل لقاءاتنا بالمسؤولین الإیرانیین ومسؤولی الخارجیة الإیرانیة فإن أکثر کلمة ترددت علینا کانت ماذا تریدون منا؟ ما هو تصورکم للحل السیاسی وکیف یمکن أن نساعدکم فیه؟ ولم أسمع منهم قط کلمة "نرید منکم "أو "یجب علیکم" ولو على سبیل الغلط.

إیران -على خلاف بعض دول الخلیج -أن فعلت حسنا لا تبطل صنیعها الحسن بالمن والأذى.

إیران أکثر دولة تدعم القضیة الفلسطینیة وتقف بوجه الهیمنة الأمریکیة وتدفع ضریبة باهضه ثمن مواقفها مع أهم قضایانا العربیة.

إیران عبرت غیر مرة استعدادها ورغبتها فی توقیع اتفاقیة عدم اعتداء مع دول الجوار واستعدادها للتعاون المشترک فی حمایة أمن الخلیج والمنطقة بعیدا عن أی تواجد لأی قوات أجنبیة من خلال تأکیدها المستمر أن أمن الخلیج والمنطقة مسؤولیة الدول المطلة على الخلیج.

إیران هی من أسقطت دولة داعش فی المنقطة وهی من تقف حقیقة بوجه الإرهاب الذی توظفه أمریکا وحلفائها من أجل الفوضى الخلاقة.

هذه هی إیران کما خبرتها وکما هی الشواهد لا تحصى.. فلماذا شیطنتها وشیطنة زیارتها والعلاقة معها؟

إیران تقول عدوی وعدوکم إسرائیل ولم اسمع أیا منهم یقول اتخذوا من السعودیة أو أی دولة عربیة أو إسلامیة عدوا فلماذا تریدونها عدوا بدلا عن إسرائیل؟

 إیران دولة إسلامیة والدستور الیمنی ومخرجات الحوار الوطنی یطالبان الدولة بتطویر العلاقات مع الدول العربیة والإسلامیة وفقا لمصلحتنا الوطنیة ولیس لمصلحة أی دولة أخرى أمریکا أو السعودیة أو أی دولة کانت ...فبأی حق تریدون القطیعة معها. 

 

المسیرة

Parameter:426572!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)