|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/17]

یدیعوت: السیسی وابن سلمان یفضلان نتنیاهو بالانتخابات  

یدیعوت: السیسی وابن سلمان یفضلان نتنیاهو بالانتخابات

عربی21- عدنان أبو عامر

 الإثنین، 16 سبتمبر 2019

بیری قالت إن نتنیاهو عمل لصالح السیسی لدى الرئیس دونالد ترامب- تویتر

قالت کاتبة إسرائیلیة إن "العالم العربی یسلط أنظاره باتجاه الانتخابات الإسرائیلیة، وإن المتابعة العربیة الحثیثة لهذه الانتخابات فی معظم أنحاء الشرق الأوسط، تشیر إلى أن الرئیس المصری عبد الفتاح السیسی والسعودیة یؤیدان بقاء بنیامین نتنیاهو فی السلطة، فی حین أن الملک الأردنی عبد الله الثانی أقل حماسا منهما".

وأضافت سمدار بیری فی مقالها بصحیفة یدیعوت أحرونوت، ترجمتها "عربی21" أن "هذه المتابعة العربیة للدورة الانتخابیة الثانیة فی "إسرائیل" من العام الجاری 2019 تتم بدون تدخل عربی واضح کما حصل فی الدورة الأولى السابقة، فلم تجر اتصالات هاتفیة بین الزعماء العرب ونتنیاهو، أو توجیه دعوات له لزیارات عواصم عربیة، رغم أن الاتصالات تتم فی ذروتها بین هذه الأطراف مجتمعة".

وأوضحت بیری الخبیرة الإسرائیلیة فی الشؤون العربیة، أنه "لا لقاءات عربیة إسرائیلیة حتى اللحظات الأخیرة قبیل الانتخابات مع نتنیاهو، خاصة فی قصر الملک الأردنی فی العقبة، مع أن القاهرة لا تبدی حماسا للعثور على منافس لنتنیاهو فی حزب العمل، وعدم التواصل مع حزب أزرق-أبیض، أو القائمة العربیة المشترکة بزعامة أیمن عودة".

وأکدت أن "مصر والأردن اللتین تمتلکان سفارتین فی تل أبیب، لا تریدان التواصل مع جمیع الأحزاب السیاسیة الإسرائیلیة المتنافسة، لکن سفیریهما ودبلوماسییهما یرسلون التقاریر الدوریة تباعا لعواصمهما، وتفید بأن نتنیاهو لدیه حظوظ کبیرة للفوز بهذه الانتخابات، رغم وجود إشارة تحذیر بأن الخیارات کلها مفتوحة".

وأضافت بیری، التی تمتلک شبکة علاقات وثیقة مع عدد من العواصم العربیة، أن "العالم العربی یفهم أن الانتخابات الإسرائیلیة لیس فیها أسرار، ولا نسخ معدة سلفا من النتائج، بل کل الاحتمالات یمکن لها أن تشهد انقلابا فی اللحظة الأخیرة".

وکشفت أنه "من الأهمیة بمکان ذکر أن السیسی لم یلتق بینی غانتس حتى الیوم وجها لوجه، وفی حال سئل السیسی من یفضل من المرشحین الإسرائیلیین، فسیکون جوابه على الفور نتنیاهو، لأنه قدم له خدمات جلیلة، فقد سمح له بتجاوز الاتفاقیات الموقعة بین الدولتین، وأدخل قوات مسلحة من الجیش المصری لسیناء، ویتحدث معه هاتفیا عن غزة وسیناء، ویتحدثان عن الزعماء العرب أکثر بکثیر مما نتوقع أن نخمن".

وأضافت أن "نتنیاهو عمل لصالح السیسی لدى الرئیس دونالد ترامب، حتى أن ترامب نادى السیسی مؤخرا "مرحبا بدکتاتوری المحبب"، وفی هذه العلاقة بالذات بین القاهرة وواشنطن توجد أصابع واضحة للجالس فی مقعد رئیس الحکومة الإسرائیلیة فی تل أبیب".

عند الحدیث عن خیارات الأردن، تشیر الکاتبة إلى أن "الوضع فی المملکة یبدو معقدا، فمن جانب واحد فإن التنسیق الأمنی والعسکری على أشده بین عمان وتل أبیب، ومن جهة ثانیة فإن إعلان نتنیاهو عن ضم غور الأردن ترک ردود فعل سلبیة فی القصر الهاشمی، ویبدو أن الاردنیین یفضلون الجلوس مع رئیس حکومة إسرائیلیة جدید، یشعرانه بمدى أهمیة التعاون الأمنی والاستخباری بین البلدین لهما".

وانتقلت الکاتبة إلى أن "السعودیة ترى أن نتنیاهو مریح لها، خاصة على صعید تبادل الرسائل السریة حول العدو الإیرانی المشترک، ویمکن القول إن ولی العهد السعودی محمد بن سلمان یتوافق مع نتنیاهو فی النظر للتهدید الإیرانی، وکلاهما یتوجسان من لقاء مرتقب بین ترامب وروحانی".

وختمت بالقول إن "إسرائیل لدیها ممثلیات دبلوماسیة هادئة فی إمارات ودول الخلیج، ولدیها مبعوث یتجول فی العالم العربی، وهو شخصیة معروفة فی أروقة الحکم العربیة، ولا یعمل خلف ظهورهم، وفی کل لقاء یجمعه معهم یوجه له السؤال: من سیکون رئیس الحکومة القادم، وکیف سیؤثر على جملة العلاقات الثنائیة العربیة الإسرائیلیة؟".

 

عربی21

Parameter:429984!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)