|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/01/13]

5 دول أوروبیة تصدر بیانا مشترکا بشأن نیة إسرائیل ضم غور الأردن  

5 دول أوروبیة تصدر بیانا مشترکا بشأن نیة إسرائیل ضم غور الأردن

2019-09-13 

أعربت فرنسا وألمانیا وبریطانیا وإیطالیا وإسبانیا لیل الیوم الخمیس، عن قلقها الشدید تجاه إعلان نتنیاهو رغبته ضم غور الأردن والمنطقة الشمالیة من البحر المیت للسیادة الإسرائیلیة.
وقال وزراء خارجیة البلدان الخمسة فی بیان مشترک : "فرنسا وألمانیا وبریطانیا وإسبانیا وإیطالیا قلقة جداً بسبب الإعلان المتعلق باحتمال ضم مناطق من الضفة الغربیة منها غور الأردن والمنطقة الشمالیة من البحر المیت".
وتابع البیان: "فی حال تم تطبیق الإعلان فهذا سیعد خرقا فادحا للقانون الدولی".
ودعت الدول الخمس جمیع الأطراف "للامتناع عن أی إجراء یتعارض مع القانون الدولی ویعرض حل الدولتین وفقا لحدود عام 1967 للخطر ویهدد إمکانیة التوصل لسلام عادل ودائم".
من جهة ثانیة أکد وزراء خارجیة الدول الأوروبیة الخمس على "حق إسرائیل بالأمن" مضیفین : "نحن ندین بشدة الاعتداءات الأخیرة التی شُنّت من غزة ضد إسرائیل".
یأتی ذلک بعدما أعلن رئیس الوزراء الإسرائیلی بنیامین نتنیاهو عن نیته فرض السیادة الإسرائیلیة على غور الأردن وشمال البحر المیت، مع تشکیل الحکومة المقبلة.
وبعد ذلک الإعلان استنکرت دول عربیة عدة فی بیانات متتالیة تلک التصریحات واعتبرت تنفیذها اعتداء صارخا وخطیرا، فیما استجابت منظمة التعاون الإسلامی لدعوة المملکة العربیة السعودیة لعقد اجتماع طارئ بخصوص هذه القضیة الأحد المقبل.
وعلق الرئیس الفلسطینی محمود عباس، بأن جمیع الاتفاقات الموقعة مع الجانب الإسرائیلی، وما ترتب علیها من التزامات تکون قد انتهت إذا نفذ الجانب الإسرائیلی فرض السیادة الإسرائیلیة على غور الأردن وشمال البحر المیت، وأی جزء من الأراضی الفلسطینیة المحتلة عام 1967".

 

وکالات


شبکة الاخبار الدولیة

Parameter:429393!model&4354 -LayoutId:4354 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(فارسی)