|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1438/03/24]

آیة الله خامنئی: خیانة بعض الدول الاسلامیة للقضیة الفلسطینیة، لا تمنع إیران من الدفاع عنها  

آیة الله خامنئی: خیانة بعض الدول الاسلامیة للقضیة الفلسطینیة، لا تمنع إیران من الدفاع عنها

الأربعاء 1 شوال 1437

الوقت- أکد آیة الله السید علی خامنئی خلال خطبته بمناسبة عید الفطر، صباح الیوم الأربعاء، على أهمیة المشارکة الفعالة التی شهدتها المدن الایرانیة فی یوم القدس العالمی، مشیراً الى أن الکفاح من أجل القضیة الفلسطینیة کفاح لکل المسلمین ولا یقتصر على الدول العربیة، مشدداً فی الوقت ذاته على أن خیانة بعض الدول الاسلامیة للقضیة الفلسطینة، لا یمنع إیران من الدفاع عنها.

وتوجه آیة الله خامنئی بالتحیة للشعب الایرانی الذی لم تمنعه حرارة الجو من المشارکة الحاشدة والفعالة فی یوم القدس العالمی، قائلاً:" خرجت المسیرات فی ارجاء البلاد وفی العدید من البلدان الاخرى حیث خرج المسلمون فی هذه المسیرات الرائعة. ففی بعض المدن الایرانیة کانت درجات الحرارة مرتفعة جدا ورغم ذلک خرجت الجماهیر وشارکت فی جمیع ارجاء البلاد لاسیما فی المحافظات الشدیدة الحرارة فی جنوب البلاد"، معتبراً أن نزول الناس الى الشوارع وهم صائمون وتحت اشعة الشمس تعبیر واضح عن موقفهم تجاه القضیة الفلسطینیة المهمة.

وأکد سماحته أنه إذا خانت بعض الدول الاسلامیة القضیة الفلسطینیة ذلک لا یمنع إیران من الدفاع عن هذه القضیة، جهود الأعداء تنصب على محاولتهم جعل المسلمین ینسون القضیة الفلسطینیة فیعملون على إثارة الخلافات الداخلیة بین البلدان الإسلامیة حتى تتاح الفرصة للکیان الصهیونی لمواصلة أهدافه الخبیثة، یجب أن نعلم أن الکفاح من أجل تحریر فلسطین هو کفاح إسلامی ویشمل جمیع المسلمین أینما کانوا وفی أی زمان ولا یقتصر على الدول العربیة کما یجب الابتعاد عن تصویر القضیة الفلسطینیة وکأنها شأن عربی داخلی.

وفی الموضوع الیمنی والسوری، أشار آیة الله خامنئی الى ان "نیران الحرب فی بعض البلان الإسلامیة مثل سوریا والیمن ولیبیا خلال شهر رمضان کانت مستعرة ما یجعل الإنسان یشعر بالحزن لما یمر به العالم الإسلامی، البعض حول الخلافات السیاسیة إلى حرب أهلیة، وتدخل القوى الکبرى والاستکبار أدى إلى ما یحدث فی سوریا وما یشهده الیمن من قصف منذ أکثر من عام وأربعة أشهر، ورغم معناة الیمنیین فتحیة لهذا الشعب الذی نزل إلى الشوارع فی یوم القدس العالمی وتحیة لقیادته الحکیمة".

وحول تفجیرات بغداد الآخیرة قال قائد الثورة الاسلامیة فی ایران أنه "للأسف تحول العید إلى عزاء فی بعض البلدان الإسلامیة، فی بغداد مئات العوائل ذاقت ألم فقدان أعزائها، وکل هذا بسبب المجرمین والإرهابیین الذین یریدون الترویج لإسلام مزیف تلبیة لطلب أسیادهم.. کما تعرض المسلمون فی إسطنبول وبنغلادش وبعض البلدان الأخرى للهجمات الإرهابیة، وهذا هو نتاج لرعایة بعض الأجهزة الأمنیة والأیادی غیر الأمینة الأمیرکیة والصهیونیة والبریطانیة للإرهاب، وبالطبع ستتضرر هذه الدول على هذه الجریمة کما أنها بدأت ترى نتائج أعمالها".

وکانت صلاة عید الفطر السعید اقیمت صباح الیوم الاربعاء بامامة ایة الله السید علی خامنئی فی مصلى الامام الخمینی (رض) بطهران وذلک بمشارکة کبار مسؤولی الدولی وحشود غفیرة من الایرانیین.

 

Parameter:223117!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)