|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/06/26]

أبو مرزوق: "الوحدة" وإنهاء مسار التسویة لمواجهة صفقة القرن (حوار)  

عضو المکتب السیاسی لحرکة حماس، ومسؤول العلاقات الدولیة فیها "موسى أبو مرزوق"، فی حوار خاص مع الأناضول: الموقف الفلسطینی المُوحد صمام الأمان لقتل أی فرصة لتطبیق "الصفقة المشؤومة"

أبو مرزوق: "الوحدة" وإنهاء مسار التسویة لمواجهة صفقة القرن (حوار)

عضو المکتب السیاسی لحرکة حماس، ومسؤول العلاقات الدولیة فیها "موسى أبو مرزوق"، فی حوار خاص مع الأناضول: الموقف الفلسطینی المُوحد صمام الأمان لقتل أی فرصة لتطبیق "الصفقة المشؤومة"

21.02.2020

غزة/ رمزی محمود/ الأناضول-

عضو المکتب السیاسی لحرکة حماس، ومسؤول العلاقات الدولیة فیها "موسى أبو مرزوق"، فی حوار خاص مع الأناضول:

الموقف الفلسطینی المُوحد صمام الأمان لقتل أی فرصة لتطبیق "الصفقة المشؤومة"
إفشال صفقة القرن یتم بإنهاء مسار التسویة السیاسیة تحت الرعایة الأمریکیة، وتحقیق وحدة وطنیة وبرنامج مشترک لمقاومة الاحتلال
رفضنا عدة وساطات لفتح حوار مع الفریق الأمریکی، لإدراکنا أنه مُنحاز ولا یعمل لصالح قضیتنا الوطنیة
کلّ من اتخذ موقفاً مُناصراً لصفقة القرن من العرب سیندم على ذلک، وسیتوقف التاریخ أمام تلک المواقف
نُرحب بلقاء "أبو مازن"، وسنُذلل الصعوبات لأجل أی لقاء فلسطینی فلسطینی
الانتخابات لم تعد القضیة الأساس فی ظل تحدیات صفقة القرن، وأبو مازن ینتظر رد الاحتلال – الذی لن یأتی - على طلب إجرائها فی القدس
التهدئة فی غزة مستمرة، وملتزمون بها ما دام الاحتلال ملتزماً، و"البالونات" انخفضت عقب زیارة الوفد الأمنی المصری
تصریحات المسؤولین الإسرائیلیین ضد غزة هی محاولة لتضخیم الأمور تحقیقاً لأهداف خبیثة
العلاقة مع مصر مستمرة وحاضرة، ومعنیّون بتطویرها بما ینعکس إیجاباً علینا جمیعاً


طالب موسى أبو مرزوق، عضو المکتب السیاسی لحرکة المقاومة الإسلامیة "حماس"، بتحقیق الوحدة الوطنیة، لمواجهة الخطة الأمریکیة للتسویة، المعروفة باسم "صفقة القرن".

ونادى فی حوار خاص مع وکالة الأناضول، باستنفار "کل قوى الشعب الفلسطینی فی أماکن تواجده، وضرورة اعتماد برنامج وطنی جامع یرتکز على مقاومة الاحتلال، تتکامل فیه الجهود وتُنظم فیه القوى بعیدًا عن الهیمنة والانتهازیة".

وأضاف "لا یوجد فی التاریخ انتصارٌ على الاستعمار بدون وحدة وطنیة، وبرنامج وطنی على طریق طرد الاحتلال"، مضیفاً: "فلننتصر على ذواتنا کی تنتصر قضیتنا".

وأکمل " صفقة القرن الأمریکیة لیست قدر الفلسطینیین (..) الفلسطینیون هم من یصنعون مستقبلهم، ولیس الولایات المتحدة أو الاحتلال الإسرائیلی".

وقال إن صفقة القرن هی "إملاء من طرفٍ قوی على طرفٍ ضعیف"، مؤکداً على ضرورة التمترس خلف الرفض الفلسطینی الموحد، باعتباره صمّام الأمان لقتل أی فرصة لتطبیق هذه "الصفقة المشؤومة".

وأعلن الرئیس الأمریکی دونالد ترامب، فی 28 ینایر/ کانون الثانی الماضی، خطته المزعومة للسلام بین إسرائیل والفلسطینیین، فیما عُرف بـ "صفقة القرن"، التی تتنکر للحقوق الفلسطینیة.

وأضاف "أبو مرزوق" أن "هذه الموجة الاستعماریة ستمُر، کما مرّت عبر التاریخ موجات استعماریة أعتى وأقوى منها"، مُشدداً على أن ثوابت القضیة الفلسطینیة – وفی القلب منها القدس - لیست قابلةً للنقاش.

وأکد أن حرکته رفضت التعاطی مع صفقة القرن منذ الأیام الأولى للحدیث عنها، کاشفاً عن "رفض حماس عدة وساطاتٍ لفتح حوار مع الفریق الأمریکی، لإدراکها أنه مُنحاز ولا یعمل لصالح القضیة الفلسطینیة".

واعتبر أن "الاقتراح الأمریکی لا یساوی الحبر الذی کُتب به، وهو نُکتة سمجة تعکس حجم الانحیاز للعدو الإسرائیلی".

وأضاف "کل المشاریع التی مرت علینا- وهی بالمئات- لم تُغیر من الواقع شیئًا، وبقی الصراع والتدافع، ولذلک هذه الصفقة ستلحق بما سبقها من صفقات ومشاریع".

**المطلوب وطنیاً

وشدّد "أبو مرزوق" على أن الشعب الفلسطینی بمختلف مکوناته مُطالب بأن یسیر فی عدّة اتجاهات فی إطار مواجهة صفقة القرن، وأوّلها: تحقیق وحدة وطنیة ناجزة، بغض النظر عن الکیفیة والآلیات.

وتابع "لا یوجد فی التاریخ انتصارٌ على الاستعمار بدون وحدة وطنیة، وبرنامج وطنی على طریق طرد الاحتلال".

وأضاف "فلننتصر على ذواتنا کی تنتصر قضیتنا".

وطالب بضرورة "وقف المسار الحالی لمنظمة التحریر باعتباره المسؤول عما وصلنا إلیه".

واعتبر أن "التسویة السیاسیة فی ظل الظروف الراهنة خسارة فادحة للقضیة الوطنیة".

کما دعا إلى "إنهاء الارتباط بالاحتلال الإسرائیلی، وسحب الاعتراف به، ووقف کافة أشکال التنسیق الأمنی، وتحمُّل ما ینتج عن ذلک من تبعات".

وعلى المستوى العربی والإسلامی والدولی، طالب "أبو مرزوق" بتوفیر إمکانات الدعم المباشر للعمل الفلسطینی الموحّد، ودعم المقاومة وتلبیة احتیاجاتها، إلى جانب تعزیز صمود الفلسطینیین فی القدس وغزة والضفة.

**البیت الفلسطینی والانتخابات

وجدّد "أبو مرزوق" ترحیب حرکته بلقاء الرئیس الفلسطینی محمود عباس، وسعیها لتذلیل الصعوبات أمام أی لقاء فلسطینی – فلسطینی، آملاً أن ینتج عن ذلک خطوات حقیقیة لإنهاء الانقسام ومواجهة مُخطط التصفیة.

وفی هذا الصدد، دعا إلى المبادرة بعقد لقاء وطنی للأمناء العامّین للفصائل الفلسطینیة، تنبثق عنه رؤیة وطنیة واستراتیجیة عمل واضحة، مع خطوات تُعزّز موقف مواجهة الاحتلال وصفقة القرن.

وطالب "أبو مرزوق"، الرئیس الفلسطینی بالتنصل من جمیع الاتفاقیات المُبرمة مع إسرائیل، وتحدیداً اتفاق "أوسلو" وملحقاته الأمنیة والاقتصادیة.

وأکد أن إفشال صفقة "تدمیر القضیة الوطنیة" (صفقة القرن)، لا یکون عبر المفاوضات، ولا الاستمرار فی التنسیق الأمنی تحت عنوان محاربة "الإرهاب"، ولکن "بإنهاء مسار التسویة السیاسیة تحت الرعایة الأمریکیة، ووحدة وطنیة وبرنامج مشترک نقاوم فیه الاحتلال ولا نساومه"، کما قال.

وفیما یتعلق بملف الانتخابات الفلسطینیة الداخلیة، أوضح "أبو مرزوق" أنه لا جدید بخصوصها، مُعتبراً أنها لم تعد الموضوع الأساس على الساحة الفلسطینیة حالیاً، فی ظل الحدث الأبرز وهو صفقة القرن، وسُبل مواجهتها.

وقال إن هذه القضیة "مُعلّقة فی ظل انتظار أبو مازن (الرئیس الفلسطینی) رد إسرائیل على طلب السماح بإجرائها فی القدس"، مُتوقعاً أنه (عباس) لن یقوم بإجرائها قبل استلام الرد "الذی لن یأتی"، على حد تعبیره.

**خطوات مواجهة الصفقة

وکشف مسؤول مکتب العلاقات الدولیة بحماس عن إجراء حرکته اتصالاتٍ مع عدد من الأطراف الإقلیمیة والدولیة؛ لثنیها عن اتخاذ مواقف مُرحّبة بالصفقة، أو لتعزیز موقفها الرافض لها.

وقال "على الصعید الفلسطینی بادرنا بالتواصل مع حرکة فتح، ودعوتها لتجاوز الخلاف وإنهاء الانقسام؛ لأنه یتحتم علینا تمتین الصف الفلسطینی فی مواجهة الصفقة، وعدم الانشغال بالتنافس والخلافات فی هذه المرحلة".

وأشار إلى ضرورة السعی لتصلیب الموقف الرسمی العربی والإسلامی بمختلف الوسائل، وتفعیل وسائل الضغط الشعبیة، ومؤسسات المجتمع المدنی، والأحزاب؛ لمواجهة الصفقة والتطبیع.

ولفت إلى أنه ما دام الصراع موجودًا ستبقى "إسرائیل" قلقة وغیر مُستقرة.

وقال "إن نجحنا کفلسطینیین فی المقاومة على الأرض، سیُحسم الصراع ولن تمر الصفقة".

**الموقف العربی والدولی

واستنکر "أبو مرزوق" مشارکة عددٍ من سفراء الدول العربیة فی مؤتمر ترامب – نتنیاهو للإعلان عن صفقة القرن، معتبراً ذلک "أمراً مؤسفاً للغایة"، و"شهادة عربیة غیر مسبوقة على محطة من محطات التآمر الأمریکیة لشطب الوجود الفلسطینی".

واستدرک بالقول إنه من الخطأ الکبیر أن نحوّل الصراع والخلاف إلى صراع داخلی بیننا کعرب، مطالباً - فی نفس الوقت - الدول التی بارکت الخطوة الأمریکیة بأن تُعید تفکیرها، وأن تعکس قراراً یُنصف الحق الفلسطینی برفض هذه السیاسات.

وأضاف "لا نقبل بأن یُفرط أی طرف فلسطینی أو عربی أو دولی بحقوقنا المشروعة".

واعتبر أن "الضعف والتفرق الفلسطینی والعربی، والاجتهادات الخاطئة هی التی أوصلت إلى هذه النتیجة".

وأکد "مرزوق" أن کلّ من اتخذ موقفاً مُناصراً لصفقة القرن من العرب سیندم على موقفه، وسیتوقف التاریخ أمام تلک المواقف، مُتسائلاً "هل هذا ما یریدون أن یورثوه لأبنائهم؟".

**غزة.. والتهدیدات الإسرائیلیة

وحول الأوضاع المیدانیة المتوترة فی قطاع غزة، والتهدیدات الأخیرة للمسؤولین الإسرائیلیین، قال "أبو مرزوق" إن "الفلسطینیین ضحیة احتلال عدوانی یمارس القهر والإبادة الجماعیة والتطهیر العرقی، ویقاومون بکل ما یملکون دفاعاً عن حقوقهم، ونیابة عن الأمتین: العربیة والإسلامیة".

ولفت إلى أن حرکته تُمارس "مقاومة عاقلة ترى المصلحة الدقیقة لشعبها، وتنحاز إلیها فی ظل تعقید المشهد، وتداخل المتغیرات، والانقسامات الداخلیة فی المنظومة الوطنیة وفی الأمة العربیة والإسلامیة، وبتقدیر دقیق کذلک للمشهد الداخلی الإسرائیلی".

وبخصوص التهدئة فی غزة، أکد أنها "لا زالت قائمة، وأن حرکته مُلتزمة بالتهدئة ما دام الاحتلال الإسرائیلی ملتزماً بها".

وأشار إلى أن موجة إطلاق البالونات المتفجرة التی سادت خلال الأسبوعین الماضیین، انخفضت فی أعقاب وصول الوفد الأمنی المصری للقطاع الأسبوع الماضی.

واعتبر أن التصریحات الإسرائیلیة الأخیرة تجاه غزة هی "محاولة لتضخیم الأمور تحقیقاً أهداف خبیثة"، مضیفاً أن "انتهاکات الاحتلال لا زالت مُستمرة، والطیران الإسرائیلی یجوب أجواء القطاع".

وخلال الأیام الماضیة، هدّد بنیامین نتنیاهو رئیس الوزراء الإسرائیلی، وعدد من وزراء حکومته، بإمکانیة توجیه ضربة عسکریة وشیکة فی غزة، رداً على استمرار إطلاق القذائف الصاروخیة والبالونات المفخخة.

وردّ أبو مرزوق "لسنا مُسعری حروب ولا نسعى لها، ولکن إذا ما فُرضت علینا فسنقاتل بکل بسالة، وقد رأى الاحتلال جزءاً من حجم التطور الهائل فی القدرة الصاروخیة للمقاومة الفلسطینیة".

**العلاقة مع مصر

وأکد عضو المکتب السیاسی لحماس أن العلاقة مع مصر مستمرة وحاضرة، وأن حرکته معنیّة بتطویر تلک العلاقة بما ینعکس إیجاباً على کلّ من الفلسطینیین والمصریین.


وکالة الأناضول

منبع: أبو مرزوق: "الوحدة" وإنهاء مسار التسویة لمواجهة صفقة القرن (حوار) عضو المکتب السیاسی لحرکة حماس، ومسؤول العلاقات الدولیة فیها "موسى أبو مرزوق"، فی حوار خاص مع الأناضول: الموقف الفلسطینی المُوحد صمام الأمان لقتل أی فرصة لتطبیق "الصفقة المشؤومة" عضو المکتب السیاسی لحرکة حماس، ومسؤول العلاقات الدولیة فیها "موسى أبو مرزوق"، فی حوار خاص مع الأناضول: الموقف الفلسطینی المُوحد صمام الأمان لقتل أی فرصة لتطبیق "الصفقة المشؤومة"
Parameter:453525!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)