|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/05/17]

أمیر عبداللهیان: سلیمانی حذّر من المشروع الصهیوأمریکی بتقسیم السعودیة  

أکد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوری الإسلامی فی الشؤون الدولیة، حسین أمیر عبد اللهیان أن دور الشهید قائد قوة القدس الفریق قاسم سلیمانی کان کبیراً فی المساعدة بإحلال الأمن فی المنطقة.

أمیر عبداللهیان: سلیمانی حذّر من المشروع الصهیوأمریکی بتقسیم السعودیة

 الأربعاء / ٣٠ دیسمبر ٢٠٢٠

طهران(إسنا) - أکد المساعد الخاص لرئیس مجلس الشوری الإسلامی فی الشؤون الدولیة، حسین أمیر عبد اللهیان أن دور الشهید قائد قوة القدس الفریق قاسم سلیمانی کان کبیراً فی المساعدة بإحلال الأمن فی المنطقة.

وکرر عبد اللهیان فی حدیث للمیادین ما کشفه المتحدث باسم اللجنة الشعبیة لإحیاء ذکری استشهاد سلیمانی الأحد الماضی، أن "عدد المتهمین الرئیسیین فی اغتیال الشهید سلیمانی ارتفع إلی 48 أمیرکیاً"، ممن کانت لهم علاقة باغتیال سلیمانی. وأن القضاء الإیرانی علی اتصال مع 6 دول لمتابعة ملف الاغتیال، مؤکداً أن إیران ستنتقم لدم الشهید سلیمانی فی الوقت المناسب.

عبد اللهیان أشار إلی أن دور الشهید سلیمانی کان بارزاً فی مواجهة الإرهاب فی المنطقة، ودعم المقاومة، وقام بتجهیزها وتدریبها، وأکد أن هذا أمر استراتیجی وسیستمر.

وکشف أن العلاقة بین قائد الثورة الإسلامیة السید علی خامنئی والشهید سلیمانی کانت وثیقة ومردها إلی شخصیة الشهید سلیمانی وما حققه.

وقال عبد اللهیان أن الشهید سلیمانی "کان شخصاً شجاعاً لا یملّ أو یتعب، وکان جدّیاً جداً فی القیام بعمله. وأضاف أن الشهید سلیمانی وإلی جانب خصائصه العسکریة، کانت لدیه خصائص دبلوماسیة ممیزة".

وإذ لفت إلی أنه برغم دور السعودیة بدعم الإرهاب التکفیری بالمنطقة وتقاربها مع أمیرکا و"إسرائیل"، إلا أن "سلیمانی کان قلقاً علی تجزئة المملکة"، وفق عبد اللهیان.

وأوضح أنه "برغم عداء بعض القادة والمسؤولین فی السعودیة تجاه الشهید سلیمانی، إلا أنه کان قلقاً علی السعودیة، وفی الحوارات التی قمنا بها فی مناسبات عدة، کان یعتقد سلیمانی أن أمیرکا واللوبی الصهیونی یریدان تجزئة الدول الإسلامیة، وهم لدیهم الکثیر من المشاریع من أجل تضعیف الدول الإسلامیة وتجزئة دول مثل العراق وسوریا ومصر وترکیا والسعودیة والیمن وإیران، إلی جانب دول أخری".

ولفت عبد اللهیان إلی أن "سلیمانی کان یقول إن تقسیم السعودیة سیکون خطراً علی العالم الإسلامی بقدر تجزئة وتقسیم سوریا والعراق".

وتوجّه برسالة إلی السعودیة عبر المیادین، مفادها بأن "المملکة لن تکسب أی شیء من التقارب مع الکیان الصهیونی إلا انعدام الأمن".

وأشار إلی أن هناک نظرة استراتیجیة فی واشنطن، والأساس فیها اللوبی الصهیونی الذی یخطط لتقسیم دول المنطقة.

یذکر أن الفریق الشهید قاسم سلیمانی تمّ اغتیاله مع نائب رئیس قوات الحشد الشعبی أبو مهدی المهندس، فی 3 کانون الثانی/ینایر 2020 بقصف صاروخی أمیرکی قرب مطار بغداد الدولی.

وفی سیاق آخر، أعرب عبداللهیان عن أسف إیران لأن "دولاً تهرول لتطویر علاقاتها مع الکیان الصهیونی، وتضع دولاً مسلمة فی خانة الأعداء".

وتناول عبداللهیان قضیة الحرب علی الیمن، وقال إنها حرب أمیرکیة صهیونیة، وأن السعودیة هی لعبة فی ید هؤلاء.

انتهی

 

وکالة الطلبة الایرانیة (أسنا)

Parameter:471579!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)