|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1441/06/27]

استنفار المقاومة الفلسطینیة والأجهزة الأمنیة فی قطاع غزة  

کشفت مصادر مطلعة لصحیفة الأخبار اللبنانیة بأن أمن المقاومة الفلسطینیة وجه تعلیمات هامة إلى جمیع القیادة الفلسطینیة السیاسیین والمیدانیین بأخذ کافة إجراءات الأمان فی التحرکات والأنشطة داخل قطاع غزة .

استنفار المقاومة الفلسطینیة والأجهزة الأمنیة فی قطاع غزة

 السبت ٢٢ فبرایر ٢٠٢٠

کشفت مصادر مطلعة لصحیفة الأخبار اللبنانیة بأن أمن المقاومة الفلسطینیة وجه تعلیمات هامة إلى جمیع القیادة الفلسطینیة السیاسیین والمیدانیین بأخذ کافة إجراءات الأمان فی التحرکات والأنشطة داخل قطاع غزة .

العالم – فلسطین

وأضافت بأنه تم التحذیر من التجمعات والتحرکات الروتینیة تحسباً لأی عملیة إغتیال أو ضربة جویة قبل أن تبدأ الإنتخابات الإسرائیلیة والتی ستبدأ فی الثانی من الشهر المقبل .

وتابعت بأنه برغم الجهود التی تبذلها قطر والأمم المتحدة ومصر لتقدیم تسهیلات جدیدة إلى قطاع غزة , إلا أن المقاومة الفلسطینیة شرعت بتنفیذ تدابیر أمنیة جدیدة واهمها احتمالیة غدر الاحتلال الإسرائیلی بحسب تقدیرها بأنها لا تزال عالیة .

وأوضحت بأنه لم یقتصر الأمر على المقاومة الفلسطینیة فی قطاع غزة فحسب بل شملت کافة الأجهزة الأمنیة الحکومیة وتحذیرها من التجمعات والتدریبات التی یتم إجرائها .

وأردفت قائلة بأن ذلک یجری خشیة من أن یتم تکرار سیناریو مشابه فی عام 2008 والذی ارتقى فیها 350 شرطیاً فی أول ضربة جویة على قطاع غزة , وشملت أیضاً المستویات الوسطى لضمان سلامتهم , نتیجة تقدیرات الاحتلال بأن استهداف هؤلاء الأشخاص لن یؤدی إلى مواجهة کما یحدث فی إغتیال شخصیة بارزة.

یذکر بأن الاحتلال یعلن رسمیاً سقوط بالونات حارقة بشکل یومی فی مستوطنات غلاف قطاع غزة , وهذه البالونات تکون محملة بعبوات ناسفة أو قنابل مفخخة , وکانت قد عثرت على بالونات محملة بقذیفة أر بی جی فی مدینة عسقلان المحتلة بحسب ما ذکر موقع مفزاک درومی , بالإضافة إلى سقوط بالونات فی نتیف هعسراه وأخرى بالقرب من شواطئ عسقلان .

وتأتی هذه التحذیرات بعد تهدیدات الاحتلال المستمرة والتی لم تتوقف ولم تنتهی فی نیة منه لشن حملة عسکریة أو عملیة إغتیال جدیدة على قطاع غزة.

 

 

قناة العالم

Parameter:453583!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)