|
|
المؤتمر الدولی لدعم الإنتفاضة الفلسطینیة
0.0 (0)
[1442/02/03]

البرهان یفاوض وفدا أمریکیا فی الإمارات لرفع السودان من قائمة الإرهاب  

تزامنا مع الضغوط السعودیة والاماراتیة على السودان للتطبیع مع الکیان الاسرائیلی، بدأ رئیس مجلس السیادة الانتقالی السودانی، عبد الفتاح البرهان، مفاوضات مع وفد أمریکی بالإمارات لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.

البرهان یفاوض وفدا أمریکیا فی الإمارات لرفع السودان من قائمة الإرهاب

 الأحد ٢٠ سبتمبر ٢٠٢٠ 

تزامنا مع الضغوط السعودیة والاماراتیة على السودان للتطبیع مع الکیان الاسرائیلی، بدأ رئیس مجلس السیادة الانتقالی السودانی، عبد الفتاح البرهان، مفاوضات مع وفد أمریکی بالإمارات لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.

العالم_السودان

وأعلن المجلس السیادی السودانی، فی وقت سابق الیوم، أن البرهان توجه برفقة وفد وزاری وعدد من الخبراء والمختصین فی قضایا التفاوض إلى الإمارات.

ومن المقرر أن یعقد رئیس مجلس السیادة الانتقالی خلال الزیارة التی تستغرق یومین مباحثات مشترکة مع القیادة الإماراتیة متعلقة بکافة القضایا الإقلیمیة المرتبطة بالشأن السودانی.

ومن المقرر أن ینخرط الوفد الوزاری المرافق للبرهان برئاسة وزیر العدل نصر الدین عبد الباری والخبراء فی تفاوض مباشر مع فریق من الإدارة الأمریکیة متواجد فی الإمارات، حول رفع السودان من قائمة الدول الراعیة للإرهاب، ودعم الفترة الانتقالیة، واعفاء الدیون الأمریکیة على السودان وحث باقی الدول الصدیقة على اتخاذ خطوات جادة فی إعفاء الدیون.

وتأخذ زیارة الوفد الحکومی الرفیع إلى الإمارات مسارین، الأول مع القیادة الإماراتیة ویقوده رئیس مجلس السیادة عبد الفتاح البرهان، فیما یقود المسار الثانی وزیر العدل نصر الدین عبد الباری، فی التفاوض مع فریق الإدارة الأمریکیة.

وقالت مصادر دبلوماسیة سودانیة قبل یومین إن الإمارات والسعودیة تمارسان ضغوطاً کبیرة على صنّاع القرار فی الخرطوم للحاق بقطار التطبیع، على الرغم من ممانعة الشارع والنخبة السودانیة.

وکشفت المصادر أن أبوظبی والریاض تحاولان استغلال الأزمة الاقتصادیة الطاحنة التی تجتاح السودان، وکارثة السیول التی تسببت فی تشرید نحو ملیون سودانی فی الضغط على الحکومة ومجلس السیادة، لتطبیع العلاقات مع الاحتلال الإسرائیلی.

ویبدو ان ولی عهد أبوظبی محمد بن زاید، وولی العهد السعودی محمد بن سلمان یبذلان جهودا حثیثة لمساعدة الرئیس الأمیرکی دونالد ترامب على إلحاق أکبر عدد من الدول العربیة بخطة التطبیع مع الکیان الإسرائیلی قبیل الانتخابات الأمیرکیة المقررة فی نوفمبر/ تشرین الثانی المقبل، وذلک فی ما یبدو لمساعدته على رفع أسهمه أمام منافسه الدیمقراطی جو بایدن، مرکزین الضغوط بشکل أساسی على السودان.

 

قناة العالم

منبع:
Parameter:463117!model&8309 -LayoutId:8309 LayoutNameالگوی متنی کل و اخبار(عربی)